القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية لأنك ابنتها الفصل الاول 1 - رشا

رواية لأنك ابنتها  الفصل الاول- رشا 

رواية لأنك ابنتها  الفصل الاول

نازل على الدرج ورافع راسو لفوق..عنده كبرياء كتير وكل مين شافو بهاب من نظرة عيونو..بحكم شغلو عنده عضلات وجسمه رياضي..بشرتو سمرة وطولو ١٧٨...عيونو عسليّات وشعرو أسود..عنده كاريزما بتخلّي أي بنت تشوفو تحبّو...وصل لصالة بيتو وقليل نحكي عنه بيت..لأنه كلمة بيت قليل على الفيلا الي ساكن فيها..كل الأثاث الي فيها من أغلى الأثاث..عليها حديقة كبيرة وفيها مسبح واسطبل خيل بعيد عنها..كل شي فيها بدلّ على رقيّ وأناقة هالمكان..وصل للصالة وصاح لأم محمد
ام محمد: صباح الخير يا بيك
تيم: صباح الورد خالة ام محمد
ام محمد: قهوتك جاهزة وين بتحبّ تشربها؟
تيم: هون
ام محمد: بأمرك يا بيك..ثواني وبتكون عندك
قعد على طاولة الأكل وفتح الجريدة عم يتصفّح فيها ويشوف أخبار البلد لوين واصلة
أم محمد: قهوتك يا بيك
تيم: يسلمو..استعجلي بالفطور
أم محمد: جاهز رح بلّش انقلو للطاولة
أخد كاسة القهوة وطلع للحديقة..طالع سيجارة وبلّش يسحب وعم ياخد شفّة قهوة ورا كل سحبة..عم يتسمّع على زقزقة العصافير الي متخبّية بين أغصان الشجر الي محاوطة الفيلا من كل الجهات..من جوا عم تندهلو ام محمد لتخبّرو أنه الفطور صار جاهز..
خلّص فطورو وحطّ مسدّسو على خصرو..وتوجّه لسيارتو
أحد الحرس: يسعد صباحك سيدي
تيم: صباح الخير
ركب سيارتو ومن وراه سيّارتين حماية..وصل شغلو وتوجّه لمكتبه
(الحارس الي على الباب ضربلو التحيّة..قعد على مكتبو ونده للحارس)
الحارس: أحترامي سيّدي
تيم: اطلبلي العميد طارق
الحارس: أمرك سيّدي
(عم يدقّق ببعض القضايا..دقّ الباب)
تيم: تفضّل
طارق: طالبني شريك
تيم: تفضّل طارق..سكّر الباب وراك
(دخل طارق وقعد على الكرسي..وتيم راسو بالوراق)
طارق: جبتني لهون لحتّى اتأمّلك
تيم: شوي بس
طارق: ماشي
(خلّص من الأوراق الي بين ايديه واطلّع بطارق)
تيم: إيه طارق
طارق: عم أسمعك..في شي ؟؟
تيم: في معلومات وصلتني بتقول أنه العقرب رح يكون موجود بكزينو القمّة الليلة
طارق: لك يا زلمة كم مرّة اجتنا متل هيك أخبارية وطلع ما في شي
تيم: رح ضلّ وراه لحتّى أمسكو..وأنا اللواء تيم وبكرا بتشوف
طارق: الله يقدّرك
تيم: عندي احساس هالمرة رح نكمشو
طارق : وقبل هالمرّة كان عندك إحساس
تيم: المرة انا متأكّد
طارق: الله وايديك
تيم: الليلة بتشوف
(سكتو تنيناتهم..وكل واحد عم يفكّر بشي)
طارق: تيم لايمتا رح اضلّ على هالحالة ؟
تيم: أي حالة ؟؟
طارق: أي غشّم حالك
تيم: طارق مو رايقلك من عند هالصبح
طارق: لك يا زلمة صار عمرك ٣٥ سنة..ولهلأ مكرّس حياتك للشغل وبس...ما فكّرت تفكير أنك تتزوّج؟؟
تيم: ألف مرّة حكينا بهالموضوع..وحكيتلك أنا جنس حوا ما بثق فيه..كلّ جنس حوا بحبّوني لمصريّاتي..أو لشكلي أو كرمال منصبي..أما لشخصي ما رح تحبّني
طارق: ضلّ هيك ماسكلي هالمعتقدات المتخلّفة وماشي فيها
تيم: مو متخلّفة 😒
طارق: الله يساعدك على عقلك
تيم: طارق لا اضلّ تفتح نفس السيرة.. أنا هيك مبسوط..عايش وما في مين يحكيلي وين رحت ولا أيمتا أجيت..ما في مين يحكيلي أعمل هيك وما تعمل هيك..وبيتي مو ناقصو شي..وما في وحدة بتستاهل تشاركني حياتي
طارق: بتعرف شو؟؟
تيم: نوّرني
طارق: لازمك دكتور نفسي 😂
تيم: احكي الي بدّك إياه طارق ..سكّر ع هالسيرة
طارق: بأمرك.. شو إيمتا آخر مرة رحت لعند الوالد 😂😂
تيم: أنت اليوم عم ادوّر على كل شي بيزعجني لتحكي فيه
طارق: يا زلمة ابوك رجّال كبير وبس يشوفك عندو بينبسط
تيم: أنت بتعرف إني ما بروح لعندو كرمال سعاد..مو كرمال أبي..أبي على عيني وراسي
طارق: ما حلّك تنسى..الك سنين تارك البيت
تيم: مستحيل أنسى..الأيام بيناتنا لسّا ما خلصت ..رح طلّعها من البيت متل ما دخلتو ..ايد ورا وايد لقّدام
طارق: بضلّ مرة ابوك
تيم: وأنا بعتبرها عدوّتنا..لك لهلأ ما بنسى كيف كانت تعاملنا أول ما تزوّجت بابا..وغير هيك نازلة على شفط بمصاري أبي..وهي السبب بطلاق أختي نور..وياما عاملتلنا مشاكل مع بابا..ولسّا عم تحكيلي مرة أبوك
طارق: ما بعرف قلبك أسود هيك
تيم: وأكتر
طارق: مو أنت الي تركتلها بيت أبوك تسرح وتمرح فيه على كيفها
تيم: ما بطيق اتصبّح واتمسّى بخلقتها..ولسا غير أهلها الي حاسسهم ساكنين بالبيت
تيم: ما بطيق اتصبّح واتمسّى بخلقتها..ولسا غير أهلها الي حاسسهم ساكنين بالبيت
طارق: ليكو أخوك أدهم عايش عندهم وما عم يشكي
تيم: آخ منه أدهم..لك هوي أصلا بيقعد بالبيت..طوال نهارو صايع مع رفقاتو.. لك أصلا هوي متل بابا على طول بيسمعو حكي سعاد
طارق: أنت ما بعمرك بتتغيّر..رح تموت وحيد
تيم: أحسن ما موت جنب سعاد
طارق: 😂😂 وشرفي مصيّف
تيم: أضحك شو عبالك أنت 😒
**********************
ببيت الوالد قاعدة سعاد مع أختها سلمى وعم تشكيلها عن حياتها
سعاد: لك ما بكفّي أهلك غصبوني عليه وهوي عندو ٤ ولاد..لك لسا كنت مطلّقة جديد..بس خايفين على سمعتهم..الله يسامحهم
سلمى: كله ماضي سعاد..شو بدّك بهالحكي هلأ
سعاد: بتعرفي شو بتمنّى..فيق يوم ولاقيه ميّت..لك ملّيت منّه ومن عيشتو..ومن ولادو... إيمتا يموت ويصفى هالبيت الي وهالاملاك كلّها تحت ايدي
سلمى: عأساس ولادتو رح يتركوكي تاخدي شي
سعاد: رح ألعب بعقلو شي يوم وخلّيه يكتبلي كل هالاملاك باسمي..ولشوف ازا بيقدرو يطالعوني من هالبيت
سلمى: لو ربّنا طعمك ولد منه كنتي رح تاخدي الحصّة الكبيرة
سعاد: أنتي بتعرفي كل شي صار..ببداية الأمر كنت صغيرة ورافضة فكرة أني جيب ولاد منه على أمل يطلّقني.. ونازلة على أخد بحبوب منع الحمل ولما وعيت على حالي ربنا عاقبني وحرمني الولاد منه
سلمى: الله يصلحك ياما نصحتك وانتي ما سمعتي منّي..
سعاد: لا تخافي عليّ.. أنا واعية هلأ وعم خطط منيح لأخلص منه وكل شي يصير باسمي
سلمى: أدهم ما عم يدّخل فيكي؟؟
سعاد: ليش هوي بيقعد بالبيت..ما بيرجع الا صدفة للبيت..وبتعلَق بيناتهم وبيترك البيت وبروح
سلمى: أدهم غير تيم..هداك تيم مغرور ويا أرض اشتدّي ما حدا قدّي
سعاد: المهم خلصت منه وهلأ كل أسبوع بشوفو مرّة
******************
المسا كلّ القسم حالة استنفار وعم يجهّزو للعمليّة الي رح يقبضو فيها على العقرب..بيطلع تيم من غرفتو بسرعة ووراه طارق ومجموعة من المرافقين..بيركب تيم وطارق بسيارة وحدة..ووراهم ٣ سيارات...
وكالعادة العملية فشلت لأنه العقرب بيهرب منهم..وتيم بيرجع لبيتو معصّب
********************
تاني يوم بمكتب تيم
تيم: يا زلمة رح جنّ..لك كيف هيك كل مرة بتوصلو إخبارية قبل ما نوصل نحن
طارق: في جواسيس اله بكلّ مكان..هالرجّال خطير كتير وخايف يأزيك
تيم: لك مو تارك شي ممنوع الا عامله..مخدرات.. تهريب سلاح..حشيش ..اغتصاب كل شي بيخطر ببالك
طارق: كل شي اله نهاية..ونهايتو لهالحقير على ايدينا
تيم: عم انطر اليوم الي يوقع فيه بين أيدي بالثانية..رح نسّيه الحليب الي رضعو من أمه
طارق: الله كريم..شو رأيك اليوم تيجي تتغدا عنا.. مرتي الحلوة عاملة ششبرك رح تاكل اصابعك وراها
تيم: دخيلك لازمينّي 😂😂
طارق: أنت الخسران
تيم: والله أكل أم يزن ما بيتعوّض..بس اليوم خبّرت ادهم رح روح زورهم
طارق: وأخيراً حنّيت
تيم: إلي بيسمعك بيحكي ما بروح لعند ابي..لسا من أسبوع كنت عندو
طارق : 😂😂😂 الله يعينها الي رح تاخدك يا زلمة
تيم: طمّن بالك ما في وحدة رح تدخل لحياتي
طارق: لنشوف..يلا سلام هلأ بتكون حبيبة قلبي ناطرتني 😂
تيم: الله يكمّلك بعقلك
******************
وصلت لبيت بابا..فتحت الباب ودخلت لجوّا.. كانت نور وشذى قاعدين بالصالة
نور: هلا والله بشيخ الشباب..وين هالغيبة أخي اشتقنالك
تيم: هلا فيكي حبيبتي.. وأنا كمان مشتقلكم ..انتي عارفة شغلي
شذى: كيفك يا عمري..كأنك نحفان
تيم: هههه انتي كل مرة نفس الكلام أم جود..لا تخافي مو نحفان
شذى: والله يا اخي السكنة لحالك بتجيب الغمّ والحزن
تيم: عندي أم محمد
نور: 😂😂 ضحّكتني والله
تيم: وليش بالله ست نور
نور: أنت بدّك مرة أخي..مو شغّالة
تيم: لا تفتحو نفس القصّة..وين أبوكي؟؟
شذى: بعدو ما رجع من شغلو أخي
تيم: والحرباية 😂
نور: فوق بتلاقيها واقفة على حفّة الدرج لحتّى تتسمّع شو بنحكي 😂
تيم: وتسممّع
شذى: يخليلي إياك شو أنك رجّال ومعبّي منصبك
نور: لكن حبيبتي هاد اللواء تيم 😎
تيم: يخليلي اياكم..شو نور كيفك مع سعيد..إن شاءالله ما في مشاكل
نور: لا أخي الحمدلله ما في اي مشاكل بينا
شذى: لسا أخي ما حلّهم يتزوّجو ليتمشكلو..بكرا بتعيد نفس القصص الي كانت تصير بينها وبين مصطفى
نور: لا حبيبتي..سعيد غير
تيم : إن شاءالله..وانتي كمان لسانك قصّريه شوي..مو ضروري كل كلمة تردّيها بوشّو
شذى: إيه صح اختي..عنّا نحنا الرجل الشرقي ما بحب المرة تتحكّم فيه..شوفي مثلا أنا وعمر.. النا متزوّجين ٤ سنين وعنا جود..ولهلأ الحمدلله بعمرنا ما نمنا متزاعلين
تيم: لأنه عقلك كبير
نور: شو قصدك تيم 😒
تيم: 😂😂 ما حكينا شي..وين أدهم ؟؟
شذى : لسّا ما وصل
نور: والله نفسي أفرح فيكم..ما رح تقرّرو تتزوجو انت وأدهم
تيم: أنا مستحيل..شوفو أدهم
(سمعنا صوت الباب فتح ودخل أدهم )
ادهم: شبو أدهم !
تيم: عم يخطّطو لزواجك 😂
أدهم: دخيلكم تركوني هيك..من بنت لبنت أحسن
تيم: ما بدك تعقل أدهم..صار عمرك ٢٥ سنة ولهلأ ما بتعرف شي عن الشغل
أدهم: اتركونا من الشغل هلأ
تيم: طبعا ما عجبك الموضوع
نور: أدهم شو آخر أخبار الحرباية ؟؟
أدهم: في خبر دسم
شذى : أنطق
أدهم: هاد سمعتلكم أنه ...
(وقبل ما يكفّي حكي..سمعنا صوت كعبها وهي نازلة عالدرج..توجّهت لعنّا وهي عم تقلّب بتمّها شمال ويمين😏..قعدت عالكرسي وحطّت رجل ع رجل)
سعاد: ولاد زوجي مجتمعين في بيتي .. أهلا وسهلا نوّر البيت
تيم: مجتمعين في بيت أبي ..مو بيتك
سعاد: والله كل شي بيملكو أبوك يعتبر الي.. مو أنا مرتو
تيم: هالشي بأحلامك بس مرة أبي
نور: إيه يا جماعة شبكم..كيفك خالتو ؟؟
سعاد: منيحة..بس اخوكي تيم يكفّ بلاه عنّي
شذى: عم يمزح معك..ما هيك أخي
تيم: لا ما عم أمزح.. أملاك بابا لألنا نحنا الأربعة وبس
سعاد: إيه لنشوف..سمّعني صوتك أدهم..شو بشوفك ساكت قدّام أخوك
أدهم : مو هيك.. أنا ما بحب المشاكل..وانتي بتعرفي
سعاد: إيه خزاة العين عنكم
شذى: إيه خالتو شو عاملين عالغدا ؟؟
سعاد: والله أبوكم جاي عبالو كبّة مشويّة ومقليّة..وعملو جنبها سلطات وتبولة
نور: يا سلاااام.. أنا جعت من بعيد
سعاد: ما خبّرتنا تيم..كيف شغلك ؟
تيم: منيح سعاد خانوم
سعاد: وانتي نور كيفك مع زوجك الجديد 😉
نور: مناح خالتو
تيم: شو قصدك بهالكلمة مرة أبي ؟؟
سعاد: يعني..بما أنها هي ومصطفى ما قعدو مع بعض الا كم شهر
تيم: شو نسيتي حالك انك كنتي مطلّقة وعندك بنت لما بابا تزوّجك
سعاد: العمى شو وقح..لك احترمني انا بمقام أمك
تيم : ما حدا بمقام أمي
أدهم: خلص ولووو..شبكم
سعاد: أحكي لاخوك الي كل ما نجتمع عم يعيارني
تيم: الي بدقّ الباب بيسمع الجواب ( طول القعدة ونحن هيك..سعاد ما عم توفّر فرصة أضيع من بين أيديها لحتّى تستفزّني..العمى بقلبها..لك نفسي أفهم كيف بابا متحمّل العيشة معها..)
محمود: الله لا يحرمني من هالجمعة يا رب
(قمنا كلنا وتوجّهنا لعند بابا لحتّى نسلّم عليه...قرّبت منه وبست راسه)
تيم: كيفك أبو تيم
محمود: والله مشتاق لولادي
(قرّبت منه نور وشذى وكل وحدة ضمّتو من جهة)
محمود: هلا بعيوني..كيفكم حبيباتي؟
نور وشذى: مشتاقينلك يا أحلى أب
سعاد: كيفك حبيبي ؟
محمود: الحمدلله
محمود: شو أستاز أدهم منيح أجو أخوتك كرمال نشوفك
أدهم : ههههه حقك علي أبو تيم
تيم: ليه ما بتنام بالبيت أدهم ؟
أدهم: بنام عند رفيقي
محمود: أكيد سهر لوشّ الصبح والله أعلم شو بكونو يعملو
تيم: شو أدهم !
أدهم: شو ننعمل يعني..بس بابا بحب يكبّر المواضيع
محمود: ازا ما وصلتك شكوى لعندك على الفرع بسببو شي يوم ما بكون بفهم شي
أدهم : لا تخافو
تيم: لو توصلني شكوى ضدّك لا تفتكر رح سامحك لأنك أخي.. أنا بالشغل ما بعرف حدا
نور: يخليلنا اياه أخي اللواء تيم 😂
أدهم: وأنا شو 😏
شذى: أنت أخي الحلو الي مدوّخ كل البنات 😂
نور: أنا بشوف تيم أحلا..سمارو ..طولو 😍 وعضلاتو ..لبسو..دقنو..كل شي فيه أحلا من أدهم 😂
أدهم: بدها منك مصلحة تيم..عم خبّرك 😁
تيم: تطلب شو ما بدها حبيبة قلبي نور..لك بس هي الي بحقّلها تدلّل
شذى: لكن يا عمي..العز للرزّ والبرغل شنق حالو 🙄
محمود: والله زمان عن هالقعدة الحلوة..لو بس تقتنع يا تيم ترجع لعندي
تيم: أنا هيك مرتاح بابا..لا تهكل همّي
محمود: الله يوفقكم جميعكم.. عن أزنكم طالع بدّل تيابي
الكل: أزنك معك بابا
سعاد: خدو راحتكم البيت بيتكم
(نطرناهم لراحو)
تيم: لك هاي ماخدة بحالها مقلب ..البيت بيتكم
شذى: 😂😂😂 خدو راحتكم
أدهم: مو أنت سمحتلها تيم تعتبر البيت بيتها
تيم: أنا طلعت من هالبيت من تصرّفاتها الي ما عاد تنطاق
نور: أدهم شو الخبر الدسم إلي حكيت عنه ؟؟
أدهم: 😂😂 خبّركم ولا تسمعو من بابا
تيم: أحكي بلا غلاظة
شذى: ليكون بدك تخطب 😂
تيم: لك هاد كل يوم مع وحدة..بدك إياه يخطب لحتّى ما يعرف ياخد راحتو
أدهم: والله معك حق..ما حدا بيحكيلي شو بتعمل 😂
تيم: أحكي خلّصنا
أدهم: بنتها لمرة أبوكم
نور: شبها 🤔
أدهم: رح ترجع من عند أبوها وتيجي تسكن عنّا
تيم: عم تمزح صح 🙄
أدهم: لا يا حبيب..وهلأ بابا رح يخبّركم
شذى: كيف يعني تسكن في بيت بابا ؟؟؟
نور: يعني بالنهاية كمان هاد بيت أمها
تيم: بلا مسخرة نور.. أنا عارف لشو عم تخطط سعاد
أدهم: لا تظلمها
تيم: أنت بالزات اخرّاس..لسا شو ما حكتلك سعاد عم تنفذ
أدهم: البنت حابّة تزور امها وين المشكلة
تيم: المشكلة بكرا لما تشرّف حضرتها..وتستولي عالبيت هي وامها
نور: بلا افلام هندية تيم
تيم: بكرا بتشوفو
شذى: أنا مع تيم..ليش بعد كل هالسنين هلأ تزكّرت أنه الها أم تيجي عندها
أدهم: أبوها ما كان يسمحلها تيجي لعند امها
تيم: وهلأ شو صار ؟؟
أدهم: أبوها انحبس
تيم: يا حبيبي..العيلة كلها فاسقة..شي خرّيج حبوس..شي بينصبو عالعالم
نور: لا تظلمها أخي
تيم: لشوف اخرتها معهم
أدهم: البنت بعدها صغيرة يعني....
(وقبل ما يكمّل حكيو رن موبايلو ..اخدو وطلع للحديقة)
نور: أكيد وحدة من حبيباتو 😂
تيم: لو وحدة منهم كان حكا قدامنا ليتفاخر..بس الله أعلم أدهم شو بخبّص
★★★★★★
رجعت لبيتي وأنا مزعوج..تمدّدت عالتخت بتعب..لوين بدّك توصّلينا يا سعاد...ولسا بابا الي صار يدافع عنها وعن بنتها..وما بدو أي اعتراض على سكنتها معهم..ليه هلأ بدها ترجع بنتها بعد ما صار عمرها ١٧ سنة..وشو تهمة أبوها لينحس؟؟..لو أنهم مو بأميركا كنت عرفت كل شي عنها وعن أبوها..لازم ابعت حدا يشوف كيف وضعهم وشو السبب الي دخّل أبوها الحبس..كنت بسعاد لحالها..هلأ صرت بسعاد وسارة..لنشوف لوين رح نوصل
********************
رحت تاني يوم للفرع وانا مدّايق..قصة سعاد وبنتها ما عم تروح من عقلي...قعدت ورا مكتبي وولّعت سيجارتي لحتى فشّ قهري فيها..دق الباب
تيم: تفضّل
أحد العناصر: سيدي وصلتنا إخباريّة أنه العقرب دخّل كمية كبيرة من المخدرات للبلد الليلة
تيم بعصبيّة: أنتو حمير ... أنا لشو بحطّ حرس على كلّ الحدود..ما في واحد فيكم بيفهم..وين كنتو؟؟
أحد العناصر: والله يا سيدي كل واحد بمكانو ..بس ما بنعرف كيف دخّلها
تيم: طبعاً ما بدكم تعرفو..كنتو نايمين ما هيك
أحد العناصر: والله يا سيدي
تيم: خرااااس..اطلع لبرا ما بدي شوف حدا فيكم..
أحد العناصر: احترامي سيّدي
تيم: حمير..حيوانات..بتاخدو راتب عالفاضي بس بتيجو عشغلكم تنامو
(كان طارق مارق من جنب مكتب تيم وسمعو بعيّط..دق الباب ودخل لعندو)
طارق: شو في ..ليه صوتك طالع ؟؟
تيم: عم تعمل تفتيش ع دوريات الحدود؟
طارق: أكيد شو صاير
تيم: أي واضح طارق..لهيك العقرب ورجالو عم يدخّلو شو ما بدهم..وحضرتك نايم في بيتك
طارق: شبك تيم.. أنت بتعرفني كتير منيح أني ما بقصّر بشغلي
تيم: طارق الشغلة طوّلت..وهاد العقرب عم يستغبينا
طارق: حاضر سيدي..شو بتأمرني ؟
( أخدت نفس طويل)
تيم: بلا زعلك طارق
طارق: أنت كل مرة نفس القصة..بتكون جاي مدّايق من بيت وبتبلّش تفشّ خلقك بالعناصر..وبس إجي أنا بتكمّل علي
تيم: اااخ يا طارق مخنوق ..حاسس كل الدنيا كابسة على قلبي
طارق: شفت كيف..مو كل شي بصير بدايقك..تيجي هون تفشّ قهرك
تيم: خلصنا طارق مو رايقلك
طارق: شو صاير معك!!
تيم: سعاد
طارق: ما رح نخلص منها
تيم: عم استنّى اليوم إلي أخلص فيه منها
طارق: شو عاملة المرّة ؟
تيم: لك هاي ما بتعمل إلا المصايب
طارق: فهّمني
تيم: الخانوم ناوية تجيب بنتها تسكن معها
طارق: وين المشكلة ؟!
تيم: لسا الشاطر الي بيحكيلي وين المشكلة..لك يا طارق سعاد عم تخطّط لشي ..بدها تجيب بنتها لحتى تستولي عالبيت هي وياها
طارق: ليش الحياة هيك سايبة
تيم: أنا فاهم نيّتها
طارق: شو نيّتها ؟؟
تيم: بدها تجيب بنتها وتزوّجها لأدهم ..لحتى تنهب كل شي
طارق: معقول 🤔
تيم: أنا متأكّد..لك أنا الي بعرفها كيف بتفكّر
طارق: البنت كم عمرها ؟
تيم: ١٧
طارق: بلا جدبة تيم..طفلة هاي وبتحكيلي زواج 🙄
تيم: لنشوف
طارق: روق شريك
تيم: والله حاسس هموم فوق راسي
طارق: هوّنها تيم
******************
بفيلا تيم...
تيم : أم محمد
ام محمد: تفضّل يا بيك
تيم: حضّري الغدا..طالع ادوّش
ام محمد: أمرك
(طلعت لغرفتي ..عملت دوش سريع..لبست ببجامتي ونزلت لتحت..شوي ودقّ الباب)
ام محمد: رح افتح يا بيك
(كنت بعدني مو مبلّش بالاكل)
أدهم: كيفك تيمو
تيم: هلا والله ..حماتك بتحبّك تفضّل
أدهم: أي والله جوعان
تيم: ام محمد جيبي صحن لأدهم
أدهم: شو أخي لسّاتك معصّب ؟
تيم: مشكلتك آخر رواق أدهم
أدهم: شو بإيدي أعمل ازا بابا موافق
تيم: بزمّتك أدهم..مو طابخين الطبخة سوا أنت وسعاد!! أدهم: أي طبخة
تيم: أنه سعاد تزوّجك بنتها
أدهم : هههههه شوو ..لك تيم شبك..بعرفك أوعى من هيك
تيم: ليه لا..سعاد ملعّبتك على أصابعها العشرة
أدهم : لك أنا البنات حولي من كل الجهات..وبدك اتزوج بنت صغيرة لسا ما صار عمرها ١٧
تيم: شو بتفرق معك أنت 😏
أدهم : خلصنا تيم...أنت متغيّر كتير..والله شغلك خلّى قلبك اسود
تيم: الحياة الي عملت مو شغلي
أدهم: كيف شغلك ؟
تيم: الحمدلله ..بس والله يا أدهم ما في شي بيكمل معي
أدهم: ليه شو صاير ؟
أدهم: في واحد بيحكولو العقرب..لك مو تارك شغلة مو عاملها..نصب ..احتيال..مخدرات..حشيش..سلاح..
اغتصاب..كل ما عم نعملّو كمين في حدا بخبّرو وبتروح كل العملية عالفاضي
أدهم: روق أخي..انت لأنك بضلّ معصّب ومو مركّز بشغلك..ولو أنت اللواء تيم إلي ما بيصعب عليه شي
تيم: الله كريم...ما عاد ادخّلت سعاد بحياة نور ؟!!
أدهم: بابا آخر مرة عمللها فكرة ادن لنور وحكالها لا عاد تسمعي حكي سعاد
تيم: اصلا ما حدا مضيّعنا الا سعاد
أدهم: أنا جيت لروّقك شيلنا من سيرتها
تيم: بكتّر خيرك
أدهم: 😂 روق تيمو
*******************
بعد ٣ ايام
طلعت من مكتبي وتوجّهت للسيارة..رنّ الموبايل .طالعتو من جيبتي ..وكان بابا
تيم: اهلين بابا
محمود: كيفك يا ابني؟
تيم: الحمدلله بنشكر الله
محمود : وين أنت في بيتك ؟
تيم: لا والله لسا ما وصلت..هلأ طلعت من المكتب
محمود: طيب تعا لعنّا ..عازمك عالغدا
تيم: بس بابا
محمود: بدون بس..عم استنّاك
تيم: ماشي سلام
(شو بدّو بابا هلأ..لسا من كم يوم كنت عندهم..شغّلت سيّارتي وبوشّي لعندهم..فتحت الباب ودخلت لجوا..كانو الكل مجتمعين بالصّالة)
تيم: السلام عليكم
( أجت نور وحضنتني )
نور: هلا بأخي حبيبي
محمود: أهلين بابا
تيم: في شي ..لسا ما النا كم يوم مجتمعين ؟؟
سعاد: جمعتكم اليوم لعرّفكم على بنتي
تيم: ليه وصلت ؟؟
أدهم : إيه أخي وصلت مبارح
تيم: إيه منيح.. الحمدلله على سلامتها مرة أبي
سعاد: الله يسلمك ابن زوجي 😏
محمود: يا سارة تعي عمّو
(اطلّعنا كلنا على الدرج..كانت نازلة ع الدرج صبيّة صغيرة..قصيرة وشعرها طويل..لابسة بنطلون ابيض وكنزة أحمر ..قرّبت منّا أكتر)

سارة: كيفكم ؟؟
نور: أنتي سارة !!!!
سارة: إيه أنا 😊
نور: ما شاء الله 😍 بتجنني حبيبتي
سارة: تسلمي
محمود : بعرّفك حبيبتي..هاي بنتي نور الصغيرة عمرها ٢٢ وبنتي شذى عمرها ٣٠ وهاد ابنها جود..وهاد أبني البكر تيم عمره ٣٥..وأدهم مبارح تعرّفتي عليه
سارة: تشرّفت فيكم
(لفّت علينا واحد واحد وعم تسلّم..مدّت أيدها لالي)
سارة: تشرّفت بمعرفتك تيم
تيم: وأنا اكتر
(كانت أيدها صغيرة كتير مقارنة بايدي)
نور: ونحن أكتر حبيبتي..تعي اقعدي جنبي ..لا اضلّي واقفة 😍
( كنت عم أتأمّل فيها عن قرب..بنت صغيرة بعيون خضر وشعر أشقر طويل..قصيرة ونحيفة..بشرتها شقرا وحاطّة حلقة بأنفها ووحدة بشفّتها..ضحكت بعقلي😁.. أنا كنت متوقّع شوف بنت كبيرة وواعية..مو بنت صغيرة طولها يا دوب شبر 😂)
محمود: تيم عم أحكي معك
تيم: آسف بابا..شردت شوي
محمود: اه..عم قول ازا بتقدر تساعد رفيقي أبو ايهم؟؟
تيم: بشو بابا
محمود: تعا بنطلع لمكتبي وبشرحلك القصة
(طلعت لفوق أنا وبابا وعقلي بهالبنت الصغيرة الي شفتها تحت )
(تغدّينا واعتزرت من بابا لأنه عندي مناوبة ولازم أرجع لشغلي)
****************
خلّصت مناوبتي ورجعت لبيتي تعبان..بدّلت تيابي ورميت حالي عالتخت..صرت أتذكّر سارة..لك البنت ما بتشبه امها ابدا..معقول طالعة لابوها حلوة 😂..بس اكيد تصرّفاتها متل تصرّفات امها..بالنهاية البنت بتاخد أطباع الأم.. أكيد نقطة ضعف سعاد بنتها..فكّرت كتير بهالنقطة وأنه انتقم من سعاد في بيتها ..رح ألعب على هالوتر ..بس والله البنت ما ذنبها..لسا صغيرة وأكيد ما الها علاقة بعمايل امها...نمت وأنا عم فكّر بسارة ..عم فكّر انتقم من سعاد عن طريقها أو لا..بالنهاية بعدت هالفكرة من راسي ..لأنه سارة صغيرة ومو زنبها بالي بتعملو امها)
......... ....... ........ تاني يوم كان عندي إجازة..تأخّرت بالنومة..فقت واطلّعت بالساعة كانت ١١..عملت كم حركة سريعة لنشّط جسمي..اخدت دوش سريع ونزلت لتحت
ام محمد: يسعد صباحك يا بيك
تيم: صباح الورد
ام محمد : بتحبّ حضّرلك الفطور..ولا بتحبّ تشرب قهوة ؟
تيم: حضّريلي القهوة بالأول
ام محمد: بأمرك يا بيك
شربت قهوتي مع سيجارة..وبعدين أكلت ..وطلعت بدّلت تيابي..اليوم لازم زور دار الأيتام ..الي زمان ما زرتهم...ركبت سيارتي و وراي سيارتين حراسة ..مرقت على السوق اشتريت ألعاب كرمال الأطفال ..وتوجّهت لدار الايتام..قضيت يومي كله تقريبا عندهم..عم العب معهم..وزّعت عليهم الهدايا وفرحو فيها كتير..فرحة هالاطفال بتخلّيني اتفائل... 

يتبع الفصل الثاني اضغط هنا


reaction:

تعليقات