القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية العدو الحبيب الفصل الاول 1 - مني سراج

رواية العدو الحبيب الفصل الاول - مني سراج

رواية العدو الحبيب الفصل الاول 

بعنوان (نقاء قلوب بريئة وقلوب قاسية لا تعرف الرحمة)
المقدمة
أه من جفون قد اضناه الهوى وعبث به نيران الشوق ودموع الندم، على ايام اضعتها وانا ابكي واحزن من أجل لا شي
اه من عيون عبث بها نيران عشقك الابدي نيران عشقك الازلي

اه لو تعودين الي اه لو تتذكريني ولو حتى بكلمات
اه من اوجاع ليس لها دواء و ليس لها شافاء الا انتي الا ابتسامتك الا وجودك انتي يا معشوقتي الساحرة معشوقتي المتمردة معشوقتي العنيدة

كيف لم اراكي وانتي تنيرين سماء ليلي الطويل اخبرتك ذات يوم ان تحتفظي بحبك وبمكنون قلبك لنفسك
وانت تتركيني و تنسيني وترحلي عني ولقد ابتعدتي لقد استمعت الي هذا المرة لقد

رحلتي عن سماي أخجل ان اناديك بحبيبتي ومعشوقتي كيف طاوعني قلبي كيف طاوعني لساني على أن اخبرك
ان تحتفظي بمكنون قلبك لنفسك

وإنني بذلك اطلب رحيلك عن سماي لا تتركيني هكذا، رحيلك هو موتى سوف ارحل عن سماك سوف ارحل من هذه الحياة أن اردتي فانتي هي الحياة فوجودك هو حياتي

وانا من دونك جسد بلا روح كلما طال البعد كلما طال الهجر كلما رحلت عني رحلت عني الحياة. كلما فارقتني الحياة كلما رفضتني ورفضت وجودي

انا في هذه الحياة من دونك جسد بلا روح بلا امل بلا ماض بلا حاضر وبلا مستقبل فأنتي هي الحياة انتي هي الماضي والحاضر والمستقبل حبيبتي انتي عشقي وشغفي وجنونى...

👑👑👑👑👑👑👑👑👑👑👑👑👑👑👑👑
رنه جرس الباب بقوه لتخرج امرة في اواخر الاربعين من العمر ترتدي عباءه فوقها مريول المطبخ وهي تسرع نحو الباب وبنبرة غاضبة

طيب طيب اصبر اصبر يالي على الباب في ايه احنا هنطير لتفتح الباب اغمضت عينيها وهي تتنهد بغضب

انت يا بنت ل لتدخل فتاة في العشرين من العمر محجبه على قدر من الجمال بيضاء البشره متوسطه الطول نحيفه تمتلك ملامح طفوليه لتضمه بسرعه

قلبي قلبي يا ناس امي اللي ربتني اشتمي براحتك بموت في الشتيمه والتهزيق و يا سلام لو منك انت خالتي عفاف عمري

لتدفعها بعيد عنها

عفاف : اوعي يا بنت انت مش عايزه بكش ووجع دماغ ادخلي يلا غوري روحي شوفي الموكوسه الثانيه في ايه اكيد كلمتك وحضرتك ومال فين باقي الفريق لسه ماوصلوش يعني

لتدفعها الى الداخل بيدها

عندهم امتحانات النهاردة اخر يوم وانا كمان اسبوع امتحاناتي
تتدفها بيده مرة أخرى ادخلي شوفي في ايه وتعالي قوليلي

طيب داخله اهو اصبري اصبري على بقولك

لتلتفت اليها عفاف

اه نسيت اقولك ألبيست بتاعتك اللي هي امي بتسلم عليك وبتقولك لتصمت وهي تضع يدها على راسها

ولا قولك كلميها انت عشان لو اتكلمت انا هاتحدفيني من البلكونه وانا عندي امتحانات ومش ناقصة

اغمضت عينه في امتعضه

عفاف : منه ادخلي شوفي صاحبتك عشان ما دورش فيكم انتم الاثنين الضرب انا مخنوقة وصحبتك قرفني ومستعدة اخرج الكبت والغضب عليك انتي وهي

لترفع منه حواجبها وهي تهزا راسها مبتسمة

منة : على يا عفاف الطيب احسن

لتشعر عفاف بالغضب وتمسك بيده الحذاء وترفع يده لتركض منه من امامها نحو غرفه صديقتها اسيل لتقوم بطرق الباب قبل الدخول وتقوم اسيل بصوت متعب

اسيل : ايوه يا ماما قلتلك مش هفطر عامله رجيم

لتفتح منه الباب ارتسمت على وجهه تلك الابتسامة وهي تدخل الغرفة مسرعة اليها

منة: على انا يا بت امك عاملة قلق جامد بره انتي عاملتي ايه تاني

لتجدها وضع راسها بين ركبتيها وفي حالة حزن لتقترب مسرعه خائفه بتوتر وهي تقفل الباب وتجري تجلس بقربها وضعت يدها على ظهرها التربه عليها في حنان

اسيل مالك في ايه يا عمري

لترفعراسها والدموع قد غرقت وجانتيها لتحاول منة تهدئتها وهي تداعبها وتضحك

منة : ايه ده يا قمر دموع دي ولا شربات

غمضه اسيل عينيها في حزنه بنبره حزينة تولم القلب تشعر بالحزن

منة : قولي لي مالك كدا ايه كل الفيلم ده امك بره وانتي هنا وتعالي قوليلي ايه القصة اللي نزلتها امبارح دي مين البنت دي وايه الحكاية الغريبة دي بس الاول قولي لي امك مالها

اسيل بنفعل واغضب

اسيل : جايبه لي عريس وانا رفضته ومن ساعتها مقومه الدنيا فوقاني تحتاجني عليه اسمع كلماتها المشهورة

انت كل شويه ترفضيه عريس يتقدملك هاجيبلك الظابط ولا هاجيبلك الدكتور منين عيش عيشه اهلك اجيبلك واحد تفصيل عشان يكون على مزاجك سيمفونية عفاف بتاع كل يوم

مالت منة راسها بسخرية

منة : هو ده الموضوع ما هي كل مره على كدا مش جديد على امك وامي من كم يوم كده مكلماني في الموضوع ده بس اجلت بسبب الامتحانات

وهي تضحك بسخرية وامك هي السبب عفاف مش مريحة نفسها مولعة في الدنيا

اسيل بسخريه وضيق

اسيل : انا مش بحب موضوع الصالونات ده انتي عرفة بحسه اني نجفه ولا كرسي انتيك ولا فاظة وجاي كل واحد يعينه ويتفرج عليها عشان يشتريها

لتلوح منه بيدها انا عرفة سيبك بقه وتحاول ابعدها عن ما يزعجها

منة : قولي لي بقى يا قمر ايه المشكلة بتاع البنت اللي نشرتها امبارح دي ايه الحكاية

اسيل : مش عارفه يا منه حاسة اني مخنوقة شعور وحش قوي يا منه من ساعة ما نشرتها قولي لي انت قريتيها

منه : ايوه قراتها وكنت خايفة اقراها

اسيل: انا وانا بكتبها قلبي كان واجعني ودموعي كانت بتنزل اقسم بالله شعور وحش قوي

منة : تصدقي انا كنت حزننا على القصة دي اللي نزلتيها وفضلت اعيط لحد ما عيني عيني احمرت وبابا نازل جاب لي قطره بجد انا كمان توجعت قوي

اسيل بنبره تمتلئ بالحزن ولامعت في عيناها الدموع ولاحظت واستشعرت منة بتوترة واسيل تحاول اخفي تلك الدموع استدارت منه ترمقة بعينه وشعرت بشي غريب في صديقتها لتكمل اسيل بنبره حزينة وهي تمسح تلك الدمعة التي نزلت من عينها وتخفيها لتكمل الحديث مره اخرى الى منة

اسيل : ايه رايك ما قلتيش نصيحة

لتقف منه بغضب وانفعال

منة : نصيحة ايه انا مش هنصح انا قلبي واجعني قوي

لتلفت اسيل تحاول كبت والسيطرة على تلك الدموع والحزن الذي يغزوها واخفي تلك الدموع عن منة

اسيل : ومال هي شعورها ايه دلوقتي

منة : مش قادره اوصف

اسيل: انت عارفة لما قالت له انها معجبه به قال لها بكل برود خلي شعورك لنفسك احتفظي بمشاعرك لنفسك

منه وهي تجلس وجذبة اسيل من يدها تجلسها بجانبها

منة : طيب اسكتي والله انا هعيط ثاني كده بجد

اسيل وهي تهز راسها متالمة

اسيل : هي كانت عايزه تشكرو بس

منة: خلاص يا اسيل بلاش تتكلمي عليها قلبي بيوجعني قوي

ولكنها كنت تريد التحدث واخرج مافي صدرها من ضيق

اسيل : كانت عايزة تقول له انه كان احسن حاجة في حياتها وانه كان سبب رجوعها للحياه وحياتها كانت احلى بوجوده

مالت منه راسها تلتفت اليها باهتمام واستشعرت الاختلاف وتأكدت انه هناك شي حدقت اسيل بملامح حزينة

اسيل: منة نصيحة منك كاصديقة بجد والله تعمل ايه مع شخص زي ده

مالت منه راسها وهي تشعر بشيء غريب في صديقتها
و اغمضت عينيها في امتعض و غضب وبنبرة وثقه

منة : لو تعرف تمسح كل ثانيه عشتها معه باستيكه تعملها عشان ده مش ر جل وكفايه اللي قاله وعملوا فيها كفاية دموعها وجعها دلوقتي

و بسخرية هو غبي ومتخلف عاهة يا اسيل

اغبى بني ادم في الدنيا

اسيل: بحزن ما كانش عايز يديها فرصه فاكر انها بتحور عليها شفتي بس انت عارفة الوجع اللي في القلب لما بيكون بيخنقك ويوجعك حد الموت ومش قدرة تتنفسي هو ده بيكون الشعور

اغمضة منة عينها ولم تكن تريد إجبار اسيل على الكلام لانها تعلم صديقتها وكم هى رقيقة المشاعر

وقفت منة بغضب وملامح حنقة تشعر بالاستفزار

منة : ده ما يستحق حتى ان انا وانت نتكلم عليه يا اسيل

لتدمع عيناها

اسيل : انت عارفه البنت دي اطيب بنت ممكن تعرفيها
ما بتتكلمش مع احد ولا في دماغها حب ولا الكلام ده

منه: بغضب ليه يعني هتوقف حياتها عشان ده انسان ما يستحقش ان يكون رجل و مايتحسبش عليها رجل اصلا

لتقف بهدوء تناقشها

اسيل : بس هي اول مره تتكلم مع احد وترتاح كده و تشعر بالحب وهي عمرها ما تكلمت مع شاب ابدا

لتغروها مشاعر الغضب

اسيل : بس هو خسر انسانة زيها

منه : خسرته هو مكسب لها هي صدقيني مكسب ليها هي ولله

لتجلس اسيل بحزن وارتسمت على ملامحها تلك النظرات الحزينه ولاحظت منة ذلك من اسلوب اسيل في الكلام
و بتلك النبرات الحزينه

اسيل : ميمو

منة : ايه يا قلبي مالك

اسيل وهي تشعر بالارتباك

اسيل : ها تحكمي علي غلط

لتشعر منة بالقلق في ايه وهزت راسها باحزن

اسيل : لو قلت لك البنت دي انا

منه وهي كانت تعلم ان هناك شيء يحدث اغمضت عينها تشعر بالحزن والقهر عل وجع قلب صديقتها لتربه على كتفها وتضمها اليها

منة : بالعكس كلنا بنغلط يا روحي مفيش حد معصوم من الغلط

اسيل وهي اترتمي تستند على كتفها

اسيل : فاكرة لما قلت لك قلبي واجعني

منة : فاكره يا قلبي

اسيل في الالم يعتصر قلبها بكية

اسيل: في حياتي ما تكلمتش مع احد ولا كنت عايزة احب

هزت منه راسها بحزن

منة : بس ما تخيلتش انها تبقى انت

للتربه على ظهرة في حنان

منة : بس انت ما تغلطيش يا اسيل

اسيل : كان لزم اغلط عشان ماحبتش قبل كدا لتدمع عينها بقهر

أنا اسيل : ما حبتش احد قبل كدا يا منة طول حياتي بهرب من الحب والارتباط عارفه ليه عشان العقده اللي عملهالي ابوي وامي

لتشعر منه بالحزن والالم من اجل صديقتها

منة : انت بس نقيه زياده والدنيا بتوجع قلوب ناس متستهلش يا روحي

لترتمي في احضان صديقتها

اسيل : " قلبي واجعني قوي يا منة ومش قدرة اتنفس ولا افكر

التربته على ظهره و تضمها الى صدرها

منة : يا قلبي وجع قلبك شفاء من حبه اهدى يا حبيبتي في احد يزعل ان ربنا بيحبه و يختبره

اسيل : موجوع اووي بموت مخنوقة وجعني بكلام قوي لما قال لي احتفظ المشاعر لنفسك انا ما كنتش عايزه منه حاجه كنت عارفه بعد فتره لما بعد عني

اني مش في دماغي اصلا كنت عايزة اقول له شكرا بجد على الدرس الأول في حياتي وكنت ابدا ما هاتكلم معه تاني بس صدمني قبل ما اتكلم

منه : يا روحي

وهي تبتعد عنها تحدق لعيونها الملية بالدموع

منة : هو لما حد بيكون بائع قبل ما يعرف حتى قيمة اللي هيبيعوا ينفع يشتريه

لو انت قويه هتقدري تنسى من غير ما تكوني عايزه اثبات ان كل حاجه انتهت

انتي مش في دماغ وقريب هو كمان هينتهي من قلبك وروحك صدقيني لانها حكاية اصلا مالهاش بدايه

اسيل : قلبي بيوجعني و مخنوقة يامنه مش عرفة اعيش

منة : صدقيني يا قلبي يا هتنسى انا متاكده

لترتمي مره اخرى على صدرها بحزن

اسيل : ادعيلي يا منة ربنا يشيل الوجع ده بدعيلك يا روحي مع كل صلاه والله تخيلي انا بدعيلك وانا بصلي من ساعه ما قلت لي انك تعبانه

اسيل : والله مش بنام من الوجع ده يا منة

منة : انا حاسه بك على طول يا نور عيني بس ده مش حب يا روحي اشباه الرجال ما يتحبوش بصي لو قلبك هيوجعك على حاجه ما تستاهلش اقتلي وجعك بحبك للحياه نفسها بتركيزك في حياتك انت باهتمامك انك تكبري وتبقى حاجة باصرارك على ان على نسيانه

اسيل: كلامك صح باتمنى الوقت يجري وانسى واعمل كدا واهتم بحياتي ومستقبلي وانساه منه انت سندي ودعمي وكلامك وافعالك

لتقف بثقة استغربت منه من فعلها

منة : في ايه يا بت مالك اتشقلب حالك كدا ليه فيه ايه فزعتيني

وبنبرة تمتلئ بالقوة

اسيل : انت هتساعديني عشان انسى بس الاول انا عايزه اقابله

مالت منه راسها وابتسامة بسخرية

منة : اه اه وماله ميضرش بتقولي ايه

لتنتفض من مكانها قفزة من فوق السرير

منة : انت بتقولي ايه بت انتي تجننت يا بنت عفاف انت عايزة امك والبست بتاعها يعملوا علينا شوربه و يولعو فين انا وانت يا لهوي انت جننت رسمي

اسيل باصرار وجدية

اسيل : باتكلم جد انا عايزة اعرف ليه رفضني

منة : بص يا بنت عفاف عشان انت شكلك مصدومة والصدمة مقصره على دماغك نتكلم بعدين

لتقنعها اسيل وهي تمسك بها

اسيل : اسمعيني يا منة انت اختي لازم تساعديني
هزت راسها بانفعال

منة : يا اسيل يا روح يا حبيبتي انا اساعدك انا معك في ايه مصيبة تمام مش هعترض اروح معك الشلالات بس عفاف وكوثر خط اسود مش احمر لو عفاف وكوثر اتفقوا علينا وعارفه احنا ناويين على ايه قولي علينا يا رحمن يا رحيم دول جبابره

اسيل : جلسات منه بهدوء طيب بصي انت مش كنت عايزة نروح إسكندرية من مدة انا وانت والبنات

منة : اه وانت رفضت يا موكوسة وهم كمان كسلوه وزعلوه منك

اسيل : طيب جهزي الرحلة انا موافقه هزت راسها باستهزاء وسخرية

منة : اسيل يا بنت عفاف انا عرفة نظرة الغباء اللي شايفة في عنيك انت عايزة تسفري اسكندرية عشان تروحي تقابلي صح

اسيل بثقه: اه بس المرة دي انا اللي هاسيبه، الانسان ده أحقر مايكون اشباه الرجال فعلا ما يتحبوش عندك حق

مالت راسها وهي تهز راسها وتبتسم بسخريه واستهزاء على ما سوف يحدث لها

الله يرحمنا انا وانت عفاف وكوثر لو عرفوا ان احنا عايزين نسافر اسكندريه ليلتنا سوداء

اسيل : بس ماتقلقش امي بتحبك

منة : ما قلقش وامك انتي عفاف بتحبني وهي تربت على كتفه وتقبله راسها بسخرية واستهزاء يا لهووووي الصدمة مؤثر عليك قال عفاف بتحبني قال اسكتي يا ام لولا انك بستي كنت قتلتك

لتقف وارتسمت عليها علامات الخوف

انا لازم اقنع امك الاول بعد موضوع العريس ده اسيل وتمسك يده بثقة

اسيل : انا معتمدة عليك

اغمض عيناها وهي تقف على باب الغرفة وهزات راسها

منة : عفاف كانت ماسكه لي شبشب من شويه عندي امتحانات كمان اسبوع وعايزة اكون سليمة طيب سؤال قبل ما انتحار

امي وامك عفاف وكوثر هم بست دول اخرهم يتفقوا على طبخه على خروجه يعلنوا حرب علينا انا وانتي والعيال

مش زي انا وانتي يا ماما كل اما اشوف وشك بمصيبه صداقتنا مش هتدوم كده يا ماما هتنتهي بدري عفاف وكوثر هيقبضوا علينا هيقبضوا علينا ويولعوا فينا هيقيم علينا الحد
كل مره نيجي انا وانتي بمصيبه و بلوه ونطلع منها بس ديه شكلها النهاية السؤال بقه انا ممكن اتراجع وابقى نادله

لتنظرة ليها اسيل بعيون حزينة تلك العيون اللقططيه البريئه لتحاول ان تستعطفه احنت منة عينها

منة : طيب خالص هاروح اتكلم معها بلاش النظرات ديه لو سمعتي حاجة وقعت ودب وخبط اعرفي ان امك رمتني من البلكونه

لتقوم منة بقفل الباب استعداد المعركة مع خالتها عفاف


في اثناء ذك تتوقف سيارة احدهما وهي مسرعة امام فيلا عائله العدوي نزل من سيارة بخطه مسرعه يركض نحو الفيلا

لتفتح الخادمة مسرعة و يركض بالهفة وارتسمت على ملامح الانفعال والقلق الشديد وكان هذا

حاتم العدوي شاب وسيم ذات ملامح جذابة وجسد رياضي يبدو عليه القوه والصلابه ارتسمت على ملامح الحنق والغضب وهو يبحث عن

ابن عمه حازم العدوي شاب وسيم مفتول العضلات طويل ابض البشرة ذات عيون عسلية وشعره يكاد يكون اشقر وهو رجل الاعمال المشهور ولديه الكثير من المشاريع في الداخل والخارج ولديه نفوذ وسلطة كبيرة

ليقف حاتم بعد ان وجده ليجده في حمام السباحة رمقه بعينها بانفعال وكان قد كان انتهى حازم من السباحة وخرج من المسبح ويعلم ابن عمه جيدا ابتسم بسخريه وبنظرة ساخرة مستهزا

حازم : ايه يا حاتم

حاتم بغضب وهو يجلس بانفعال

حاتم : ايه يا حاتم انت خليت فيها حاتم ولا نيلة انت بتهزر يا حازم صح قولي بجد انت مجنون صح اعرف ايه اللي انت عملته ده

ليقاطعه حازم بنبرة قوية

حازم : اهدي يا ابن العدوي شكل الاخبار وصلتك اخوه خطيبتك المستقبليه ولا ايه رايك أقول عشيقتك

ليقف منتصب من مكانه وشعر بالتوتر والفزع واقشعره جسده بنبره متوتره

انت بتقول ايه ايه الكلام ده عشقتي وخطبتي ايه كلامك ده
وقف حازم يرتدي الروب بهدوء وثقه ويجلس يضع قدم فوق الآخرة

حازم : اسمعني يا حاتم انا حازم العدوي كل دبة نملة بعرفها جوه وبره العيله كل حركه حتى حبيبه قلبك ممكن ابعتلك تقرير يومي بتحركاتها هي بتروح فين بتقابل مين وانت وهي كنتم فين وبتعملوا ايه ايه رايك

الترتسم على ملامح الانفعال ويقف بغضب

حاتم : " حازم انا مش هسمحلك تغلط

ابتسم حازم بسخرية وهو يضحك واشاره اليه بسابته

حازم: شفت يا ابن عمي

و اعتدل في جلسته

حازم : انت اللي هتقع بلسانك اهو انا ما قلتش حاجه

وترجعه حاتم مرة اخرى الى مجلسه في هدوء

حاتم : يعني ينفع يا حازم اللي انت عملت مازن البدري يا مفتري في المستشفى و بسببك انت

حازم بثقه وقوة وبنبرة تمتلي بالحقد والكراهية

حازم : حازم العدوي ما حدش يلعب معي يا حاتم عيله العدوي خط احمر انا ما قلتلوش اتهور والعب في عدد عمرك عيل صغير اتهور فاتعور يا ابن العدوي ماتنساش وقلبك يغمض عينيه

ودي كانت رسالة صغيره لابوه عشان ما يدخلش في حاجة ثانيه ما تخصوش وما تقلقش انا بعيد عن حبيبه قلبك بس

بحذرك عرفها ما تقربش عشان ما تزعلش

حاتم: يعني يا حازم

حازم : يعني ولاد البدري يبعدو عن طريقي انت تحب فيهم براحتك وانا مش هاتكلم عن علاقتك بوعد البدري

انت حر بس نصيحة مني يا ابن عمي لسانك حصانك لما تكون في حضنها ايك لسانك يغلط هي مش سهلة وفي نفس الوقت الحب أعمى عشان انا اخوك عمري ما هاذيكي ولا هضرك عشان وهافضل في ضهرك مهم حصل

بس انت عرف في حتى في عائله العدوي نفسهم الغدر والخيانة موجودة ومفيش رحمة و مفيش ياما ارحميني في شغلنا ومش عايزه اعادي احد بسببك

انت عارف اني ممكن ادوس على اي احد لكن عيلتي لا وكل عايز اللي ايدك وعد البدري امشي معها حبها براحتك علاقتك بيها سر بيني وبينك بس احذر غدرها يا ابن عمي الخيانة ما بتجيش الا من القريب.

يتبع الفصل الثاني اضغط هنا 

 

reaction:

تعليقات