القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية كتفيت بك وطناً الفصل الثامن عشر 18 - ياسمين الشام

 رواية كتفيت بك وطناً الفصل الثامن عشر 18 - ياسمين الشام  

رواية كتفيت بك وطناً الفصل الثامن عشر

طلعت نور من البيت وريحان قعدت مكانها مصدومة وضايعة عم تفكر بكلامها كيف رح تخبر إيمار ومعقول يكون كلامها صح وتطلع بنته شو رح تكون ردة فعله أسألة كتيرة ماقدرت تلاقيلها أجوبة مضطرة تلجأ للتحليل لتتأكد من شكوكها قبل ما تآتي بأي خطوة
روز
وقفت قدام مكتب إيمار وبإيديها ملف القضية حست قلبها رح يوقف من التوتر بكل مرة بتشوفه بتشعر بقلبها بيخفق بسرعة وكأنه اول مرة أستجمعت قواها ودقت الباب ودخلت، مرحبا
إيمار: اتطلع عليها بعيون عم تلمع صحي على حاله وحاول يحافظ على هدوئه: ادخلي روز
روز: أنت كنت قاييلي إنه هالقضية أختبار لالي وأنا اليوم قدرت أنجح بهالاختبار والقضية اتسكرت بعد ما اتبين صحة كلامي وهاد الملف بتقدر تتأكد منه مدتله الملف
إيمار اخد الملف منها وأتلامسوا إيديهن لتحيي مشاعر كبيرة كانوا عم يحالوا يخبوها بقلبهم روز اتداركت الموضوع وبعدت عنه
إيمار دقق بالملف وأتطلع فيها بفخر: كتيير فخور إنه في بفريقي محققة مجتهدة متلك وذكية ومكافأة لألك رح آخدك معي بالمهمة الجديدة ورح تكون اول مهمة لالك خارج الفرع بس أخترتك لأني واثق من قدراتك
روز بفرح: عنجد شكراً كتيير عن اذنك، طلعت روز من المكتب وهي عم تنط من الفرح دخلت على مكتبها كانوا موجودين ديمة وملاك ركضت لعندهم وحضنتهم
ديمة: بسم الله شو صرلها هالبنت
ملاك: عادي بتجيها حالات الجنون احياناً هههه
روز: هلأ هاد إللي طلع معكن الله يسامحكن
ديمة: طيب ضحكينا معك
روز: إيمار طلب مني رافقه بمهمة بكرا ورح تكون تجربتي الاولى كتير متحمسة
ملاك: بتستاهلي حبيبتي وأنا مارح تاخدوني
ديمة: ولا يهمك رح اقنع إيمار ناخدك معانا بالمرات الجاي
_____
رجع عمار على البيت و وجهه ما بيتفسر سلم على امه ولانا إللي كانوا قاعدين على سفرة الغداء وطلع على غرفته فوراً بدون ما يحكي ولا كلمة
ريحان: لانا شبو زوجك شو صاير معه لحتى مزعوج هيك
لانا: ما بعرف خالتي وانا شو بده يعرفني إذا ما بعرف عنه شي
ريحان: لو حضرتك أهتميتي شوي بزوجك وسألتي عليه كان عرفتي شبو هلأ
لانا: خالتي لو سمحتي شو بدي اعمل يعني
ريحان: روحي ألحقي زوجك وشوفي من شو مزعوج خففي عنه
لانا: وقفت وهي عم تتأفف وطلعت على غرفتها كان واقف عمار قدام الشباك وعم يتطلع عالفراغ
لانا: عمار انت منيح؟ شو إللي رجعك بكير
عمار: انا انتهيت لانا العقد إللي وقعته من فترة طلع مزور والشركة خدعتني
لانا: شوووو كيف ما حسيت عليهن
عمار بصراخ: مو حضرتك قلتيلي وقع ولا ترد على أخوك أنت أدرى بمصلحتك ياريتني ما سمعت كلامك
لانا: هلأ طلع الحق علي انا أنا ما قلت روح اتورط بعقد مزور كان بدي تستقل بشغلك بدون ما تستشير اخوك ويتحكم بقراراتك انت سو ناقصك لتكون متله الحق علي لأني أجيت وسألتك شبك طلعت من الغرفة وطبقت الباب وراها ضرب عمار الحيط بإيده ومسح شعوه بعصبية وصرخ
ناقصني عقل لاني سمعت كلامك أنا عمار والي شخصيتي متل ما اخي اله شخصيته مابصير تقارنيني بحدا عم تسمعيني لاناا
لانا كانت واقفة جنب الباب وعم تبكي اتجاوزت ريحان إللي طلعت ع أصواتهم وطلعت لبرا البيت كله
______
إيمار: وصل لمكتب المقدم حسام دق الباب وفات بعد ما سمحله
احترامي سيدي طلبتني
حسام: أدخل إيمار حابب أتشكرك على نجاحك بالمهمة إمبارح
إيمار: العفو سيدي بس في سؤال شاغل بالي وما قدرت نام مبارح بسببه بتمنى تجاوبني عليه
حسام : شو هو
إيمار: انت مبارح قبل ما اطلع عالمهمة قلتلي قربنا كتير من هدفنا، كيف يعني قربنا وهالقضية عم تتعقد أكتر كل يوم
حسام: وبرجع بقول قربنا إيمار في أثباتات وادلة جديدة بتخص المايسترو وصلتلي ماضل كتير لنوقعه ومن هون لوقتها ما رح أقدر أحكي شي لانه ما بضمن إللي حوالي ما يوصلوله الاخبار انت بتعرف إله عيون بكل مكان وما بيخفى عنه شي
إيمار: وأنا معك سيدي أساساً هاي المهمة صارت تحدي بالنسبة لألي ومارح يرتاح بالي إلا وقت ياخد القانون مجراه
حسام: بس مو هاد الموضوع الاساسي إلي طلبتك مشانه
إيمار: خير سيدي
حسام: بتتذكر دفعة السيارات الخاصة بقضية المايسترو إللي استوردت عالبلد عن طريق المينا
إيمار: اكيد سيدي وبيومها انقتل الزلمة إللي وصللنا الخبر عالمينا وما قدرنا نقبض على المايسترو
حسام: هاي البضاعة ضلينا عم نبحث عنها بالبلد ومن يومين سمعت إنه في كمية كبيرة طلعت من شركتكن وانباعت بالسوق
إيمار: معقووول لهالدرجة، قدر يوصل لعيلتي وأذاها بس ليوقفني
حسام: شكله عم يبلش يلعب معك عالمكشوف وآخد المسألة بشكل شخصي لانك متمسك بهالقضية والحقت فيه ضرر كبير
إيمار: سيدي عمار خبرني من فترة إنه أجاه عرض من شركة الها اسمها بالسوق وبأسعار معقولة أنا حسيت إنه في شي مو طبيعي ونبهته بس هو كان طامع يكبر الشركة واليوم أجا لعندي لأنه اجاه بلاغات من المشترين إنه السيارات مو أصلية وإذا ماعوضهم رح ينسجن وتفلس الشركة
حسام: هاد إللي كنت خايف منه صار نحنا للاسف مضطرين نستدعي عمار للتحقيق ورح نتابع القضية بدون ما ينسجن عمار
إيمار: تمام اعمل اللازم بس اخي ما يدخل السجن لانه أنا وانت بنعرف منيح هلأ مين السبب
حسام: تماماً وهاد لصالح عمار والشركة

...........
ريحان: دخلت على غرفة إيمار رصارت تدور على أي شي ممكن يفيدها لتعمل التحليل بدون ما تخبره لحتى تتأكد من كلام نور بعد مدة قصيرة طلعت من البيت واتفقت مع نور يلتقوا بالمشفى بعد ساعة وصلت على المشفى وخلال فترة قصيرة وصلت نور وهي ماسكة إيد طفلة عمرها بحدةد الست سنين تماماً نفس الفترة إللي غابت فيها نور
نور: مرحبا
ريحان بتتطلع على الطفلة بصدمة ضلت فترة من الزمن على هاي الحالة نور ابتسمت وهي بتشوف صدمة ريحان بإيلا
نور: بتشبه إيمار كتيير وخصوصي لما كان صغير نفس الوجه والعيون حتى نفس حركاته ومع هيك رح أعمل هالتحليل لحتى تتأكدوا من صحة كلامي
ريحان: من هون لتطلع النتيجة ما بدي تقدبي من إيمار ولا تفتحي معه الموضوع انا رح أتصرف بالوقت المناسب
أيلا: ماما شو بدنا نعمل هون مو وعدتيني تاخديني لعند روز وأنا لما اكبر بدي صير متلها شرطية
نور: في شوية تحاليل بنتي بس نخلصها بنروح سوا لعند روز بس هلأ خليكي هادية
ريحان بقلبها: رووز معقول نفسها، لاا اكيد هاي وحدة تانية
صار وقت يدخلوا لجوا عملوا التحليل وطلعوا من المشفى بعد ما اتفقت ريحان مع نور إنه ما تطلع بطريق إيمار لحتى تطلع النتيجة
…………………
بالفرع
ديمة: كريم شوفي ليش مختفي من الصبح وين كنت
كريم: كنت عم ابني عشنا ياروحي
ديمة: عشنا أنو عش هاد لتكون مفكرني بومة لتبنيلي العش
كريم طلع مفتاح من جيبته وعطاه لديمة
ديمة: شوهاد
كريم: مفتاح بيتنا انا وأنت
ديمة: عم تمزح كريم ما عم صدق
كريم: لا حبيبتي مو مزح بدي نتزوج بأسرع وقت ونرتاح مابدي عيش ولا لحظة بحياتي بدونك
ديمة حضنته وعيونها صاروا يدمعوا: بحبك كريم
كريم: وأنا اكترر
دخل إيمار على مكتب كريم بنفس اللحظة وأبتسم
كريم: أنتبه عليه وصار يعرق من التوتر، إيمار اااا انااا يعني
إيمار: ههههه إنتوا إيمتى رح تتزوجوا وتخلصونا
كريم: رح نحدد العرس بهاد الشهر
إيمار: مبرووك الله يهنيكن
كريم وديمة: الله يبارك فيك طلعت ديمة من المكتب وضل كريم قاعد عم يتطلع على إيمار إللي كان باله مشغول وصافن
كريم: حكيت مع نور؟
إيمار بعصبية: ما بدي اسمع بأسمها كريم
كريم: طيب لو تسمعها وتعرف منها ليش عملت هيك كان مبين عليها الحزن
إيمار: نور ماعد في ألها مكان بقلبي هي إللي أختارت تبعد وخليها تتحمل نتيجة قراراتها من لما طلعت روز بحياتي وحبيتها نسيت نور وكل شي بالرغم من إللي صار بيننا ماعم اقدر أنساها ولا أتخطى هالموضوع متل قبل
كريم: بس روز كمان تركتك متل نور ولهلأ مانك مقتنع بفكرة إنك خسرتها ليش ماعم تنساها متل ما نسيت نور
إيمار: أولا روز صح تركتني متل نور بس ما هربت ولا أختفت حكت وجهة نظرها وبررت مع اني لهلأ مو مقتنع بكلامها بس لساتها قدام عيوني ومارح ارتاح إلا لما تحكيلي السببب الحقيقي ورا تركها لألي بيوم العرس وشغلة إني ما قدرت انساها السبب هو سنين الحب إللي بيننا ذكريات كتيرة حلوة ومرة ما بتنتسى بسهولة معرفتي بنور وزواجي منها كانوا بفترة قصيرة وتركتني لما ما اتحملت المسؤلية اما روز حبيتها لسنين ياكريم وحب السنين ما بينتسى بالأيام
كريم: معك حق بس مع هيك انا مصر تعطي فرصة لنور لحتى تبرر وبالاخص إنه كان معها بنت و………
إيمار: البنت بتشبهني موو هيك بدك تحكي وأنا خفت لما فكرت بنفس الموضوع بس مستحييل كريم مو معقووول هالشي عن اذنك لازم روح شوف عمار ضروري
طلع إيمار عالبيت وهو عم يفكر بوضع الشركة وكيف قدروا يخدعوا أخوه وصل على البيت شاف ريحان قاعدة ومهمومة كانت شاردة ومو حاسة بشي حواليها انتبهت على إيد إيمار وهو عم يهزها من كتفها
إيمار: ماما إنتِ منيحة؟
ريحان: أي أبني منيحة خير ليش راجع بكير اليوم
إيمار: مافي شي امي وينه عمار
ريحان: منيح إللي أجيت أبني أخوك رجع من الشركة اليوم معصب لحقته لانا عالغرفة واتخانقوا كسر كل شي
إيمار: وينهن هلأ
ريحان: لانا طلعت من البيت ولسا ما رجعت وعمار حابس حاله بغرفته
إيمار: طيب أمي أنتِ لا تشغلي بالك رح أحكي معه
طلع إيمار على غرفة عمار دق الباب ودخل لجوا كان عاطيه ضهره وعم يدخن
عمار: لانا اتركيني لحالي مو ناقصك هلأ
إيمار: أخي
عمار: إيمار هاد انت ، فوت أخي لا تواخذني فكرتك لاناإيمار: عمار روق وخلينا نحكي بهدوء ونحل هالمشكلة
عمار: أنا خجلان منك كتير بسببي رح نخسر
إيمار: اتقدم لعنده وربت على كتفه: نحنا اخوة عمار بتعرف شو يعني أخوة يعني نكون سند لبعض عالحلوة والمرة أنت صح أتسرعت بس ما كان ذنبك هاي الشراكة كان مخطط لألها لحتى يأذوني إلي
عمار: ما فهمت كيف مخطط لألها ومين بده يأذيك وليش عن طريقي
إيمار: هاي الشغلة معقدة كتيير وبتخص شغلي

#الجزء_التاسع_عشر 🖊️ ياسمين الشام

إيمار: انت بتعرف إني من سنين عم طارد عصابة كبيرة وقربت كتير كنهم بس قرروا يحاربوني بأهلي بشكل شخصي بس انا مارح أستسلم ورح أبذل كل جهدي لحتى وقفهن عن حدهن بس بنفس الوقت انت حليك هادي ولا تحكي لحدا عن هالموضوع
عمار: ومع هيك انا الغلطان ، مارح أنسجن موو مابدي بنتي تخلق وانا بعيد عنها
إيمار : من هالناحية خليك متطمن مارح تنسجن بس رح تنطلب عالتحقيق اكتر من مرة
……………
بمكان تاني بعيد عن المدينة اشبه بالريف
كانت بتمشي بين البيوت الصغيرة وعم تتطلع حواليها وتتأمل جمال بيوتها وأهلها وقفت قدام أحدى البيوت وصارت تدق عليه دقات خفيفة
انفتح الباب دخلت بسرعة وهي بتتطلع حواليها : اميير وينك
أمير: برافو عرفتي العنوان فوراً
روز: المكان هون حلو كتير وناسها طيبين
أمير: شو صار بينك وبين آدم
روز: هددني واتهمني إني ورا هالموضوع بس قدرت ابعد الشكوك عني ، آدم عم يدور عليك بكل مكان امير وشاكك أنه أختفائك مو طبيعي
امير: مستحيل يقدر يوصللي هون المكان آمن كتيير بس المهم تكوني حذرة وتتأكدي إنك مو مراقبة
روز: اتطمن ماني مراقبة هههه
أمير: شو في شي بضحك
روز: عم اضحك لانه الناس بتلعب على حبلين اما انا عم ألعب على جميع الحبال
أكير: شخص متل المايسترو بده ناس بقوتك وذكائك ليقدروا يوقفوه عند حده
روز: صدقني لحالي ما كنت قدرت اعمل شي تعاونك معي وخبرتك ساعدتني كتير عن قريب كتير رح نصير احرار انا وأنت ونرجع لحياتنا الطبيعية
أمير : أي حياة بدي عيشها بهالتشوه إللي انا فيه
روز: ما تحكي هيك صدقني جمال الروح بغطي على جمال الشكل لا تفقد ثقتك بحالك
أمير: مو بس بتشبهي اختي كمان نفس كلامها وحركاتها ممكن اطلب منك طلب
روز: أكيد
أمير: ممكن صير ناديلك اختي؟
روز دمعوا عيونها : طبعاً أخي بيسعدني يكون عندي أخ متلك انت الله وضعك بطريقي لحتى تسندني بالوقت إللي كنت فيه وحيدة وضايعة (مسحت دموعها) أيه وهلأ شو الخطوة التانية
أمير: رح نعمل هدنة هالفترة وبعد شهر رح نبلش بالخطة رقم 2 وهاي الخطوة أصعب من إللي قبلها بس رح نعمل كل جهدنا لننجح فيها
روز: إن شاء الله ، أنا لازم أمشي أتأخرت أنتبه على حالك
أمير: الله معك
____________^^^
بعد مرور أسبوعين
كانت واقفة ريحان قدام مكتب الدكتور ومتوترة كتيير وصلت لعندها نور بعد لحظات ومعها ايلا وقفت جنبها وهي متمسكة بإيد بنتها وكأنها رح تضيع منها
بعد لحظات طلعت الممرضة ومعها ظرف إللي فيه النتيجة أعتطهم الظرف وطلبت منهم يدخلوا لعند الدكتور
الدكتور: فتح الظرف واتأمله واتطلع بريحان ونور إلي كانوا بيستنوه ينطق بالنتيجة لينهي الشكوك إللي بقلبهم
الفحوصات بتدل إنه النتيجة متطابقة لدرجة كبيرة وتحليل النسب إيجابي
نور: نزلت دمعة من عيونها وحضنت ايلا إللي ماكانت فاهمة شو عم يصير حواليها
اما ريحان قعدت على الكرسي مصدومة بطلوا رجليها قادرين يحملوها اتطلعت بالبنت واتجمعوا الدموع بعيونها
طلعت من عند الدكتور وسندت بظهرها على الحيط طلعت نور بعدها و وقفت جنبها: صدقتيني هلأ أنا مابدي منكن شي صدقيني بس بدي تساعديني لحتى احكي لإيمار عن بنته ويسجلها على أسمه
ريحان: أتجاهلتها ونزلت لمستوا ايلا ومسكت إيديها : حبيبتي تعالي لحضني
ايلا : بعدت عنها وأتخبت ورا نور
ريحان: شايفة، ،، شايفة شو عملتي فينا أنا طلع عندي حفيدة كل هالسنين وما بنعرفها ما فكرتي بنفسية البنت إللي رح تتحطم
نور: سجلتلها عند اخصائية نفسية ورح تتابع حالتها
رجعت ريحان على البيت وهي مزعوجة بس اول ما دخلت لجوا في شخص حط إيده على عيونها وغطاهم
* سلطانة ريحانة إنتِ مخطوفة نيهاااا
ريحان: همااام!!!
بعد إيده عن عيونها وحضنها: أي أمي انا رجعتلك وأخيراً
ريحان بدموع: واخيراً يا ابني رجعتلي منيح صار شي حلو اليوم وإلا كنت جنيت
همام: خير امي صاير شي سيئ مع أخواتي
ريحان: لا أمي مو صاير شي هلأ تعال وخليني أشبع من شوفتك لاحق عالمشاكل
………………
آدم: كيف يعني مختفي شو انشقت الارض وبلعته
روز: قلتلك ما بعرف أنا عملت إللي علي آدم ومو ذنبي إذا أختفى المثم وبعدين هيك أحسنلك بلا ما تعطيه حق البضاعة
آدم: هاد الشخص لازم يتصفى فوراً لأنه مجرد وجوده على قيد الحياة بيشكل علي خطر
روز: شو رح تعمل بخصوص الصفقة الجديدة هاي فرصة لا تعوض لألك لحتى تعوض جزء من خسارتك
آدم: رح نوافق بس هالمرة رح نشتغل بنفسنا لحتى ما نوقع بنفس الفخ إنتِ خليكي مراقبة الوضع عند جماعتك وخبريني بكل تحركاتهم
روز: ولا يهمك خالموضوع عندي أوثق فيني
آدم: مسك إيديها وقربها منه: لو مو واثق فيكي ما كان سلمتك هيك شغل
روز: بعدت سحبت إيديها منه: انا اتأخرت على الفرع عندي شغل كتير اليوم عن أذنك
طلعت روز من عنده وهي عم تبتسم. ، أنت أكلت الطعم يا آدم وقرررب حسابك كتيير
………………
المساء ببيت الآغا
الكل مجتمعين على سفرة العشاء. وفرحانين بهمام إللي رجع ليستقر بالبلد
إيمار: ليش ما خبرتنا عن جيتك كنت أستقبلتك من المطار
همام: بحب أعمل مفاجئات وبعدين ما بدي عذبكن صحيح قال في بيبي جديد جاي ع عيلتنا مبروووك
عمار ولانا الله يبارك فيك
إيمار: وشو رح تعمل مشان الشغل
همام: نقلت على مشفى البلد ومن بكرا رح بلش دوام هون
ريحان: الله يوفقك يا أبني ، إيمار أبني بس تخلص عشا ألحقني على غرفني في موضوع حابة أحكيلك ياه
إيمار: تفضلي ماما أساساً أنا شبعت طلعوا على غرفة ريحان وكان باين عليها التوتر
إيمار: خير ماما شو صاير
ريحان: ما بعرف من وين بدي بلش بس انت لازم تعرف أبني
إيمار: ماما لا تجننيني
ريحان: قبل فترة أجت لعندي وحدة عالبيت ولما شفتها انصدمت إنها كانت نور جاي ومعها بنت صغيرة
إبمار: كيف يعني اجت هالبيت ما أنا قلتلها تبعد عن حياتي وما بدي شوفها مرة تانية
ريحان: معك حق يا أبني بس انت لازم تسمعها وتفهم منها القصة مو مشانها مشان بنتك
إيمار: فتح عيونه بصدمة ، كيف يعني بنتي شو عم تحكي ماما
ريحان: وانا ما صدقتها بالأول بالرغم من الشبه الكبير بينك وبين الطفلة بس طلبت نعمل تحليل النسب وأنا وافقت واليوم جبت النتيجة إيجابية يعني البنت بنتك عنجد وكل هالسنين ما كان عندنا علم
إيمار بصدمة: ما عم أستوعب امي كييييف لييييش ماما اعطيني رقمها
ريحان: طيب أبني بس أهدى ،،، أعطته الرقم وطلع من البيت متل المجنون والشرر طالع من عيونه لاول مرة حاسس حاله عاجز وضايع اتصل فيها ، نووور
نور: إيماار!!
إيمار: ايعتيلي عنوانك بسرعة قفل الخط ثواني و وصله الموقع وخلال فترة قصيرة وصل لعند بيتها طلع وصار يدق بقوة على الباب
ندى: مين إللي بدق علينا الباب بهالطريقة
نور: طلعت من جوا، انا رح أفتح هاد إيمار
ندى : شوو إيمار شو جابه
نور: اكيد عرف بإيلا إنتِ خليكي مع ايلا جوا رح احكي معه حاولت تستجمع قواها لحتى ما تنهار قدامه فتحت الباب واعطته طريق ليدخل
إيمار: دخل لجوا وهو عم يمسح شعره بعصبية اتطلع علي نور ومسكها من كتفها وصار يهزها بقوة: ليش كذبتي علي كل هالسنين ليش خبيتي علي وحرمتيني من بنتي ست سنين هدول إللي كبرت بنتي فيهن بعيدة عني ست سنين وانا مخدوع وعايش بكذبة ليش عملتي كل هالشي ولشو رجعتي هلأ
نور: كانت متل الجثة بين إيديه حكت ببرود: لأنه عم موت إيمار انا عم موت اساساً ولا مرة كنت عايشة
إيمار: بعد إيديه عنها وصار يتنفس بسرعة
نور: قبل ست سنين كنت انت طالع عالفرع لما أندق باب البيت فتحت وكان رجال غريب وطلب مني أتركك وبعد من هون بالاول أتخانقت معه وقلعته من البيت بس بعدها هددني إنه إذا ما ببعد رح يأذيك ويأذيني إلي ويصير كابوس بحياتي يخليني اتمنى الموت وما لاقيه خفت كتير خفت عليك وكمان خفت على حالي وعلى الطفل إللي كان ببطني إللي كنت عم خطط فاجئك بنفس اليوم ليلتها ما قدرت نام من التفكير كان باين من وجهه إنسان مجرم وقاتل خفت ما نفذ كلامه يأذينا عنجد خفت على البيبي كان بنفس اليوم إللي عرفت فيه أمك بزواجنا إللي ماكانت رضيانه عليه كمان اجت واتخانقت معي وسمعتني كلام جارح بوقتها ما اتحملت ومشيت بدون ما اتطلع وراي تركت كل شي وسافرت لابعد عن كل هالمشاكل كنت جبانة وما قدرت اتمسك بحبي خفت عليك بوقتها بس خفت على حالي ومستقبلي أكتر اتصرفت بأنانية وفضلت أهرب بدال ما حارب كنت أضعف من إنه واجه مشاكلي أنا غلطت إيمار بعرف بس قررت أسس حياة جديدة مع بنتي بعيد عن عالمك إللي كان كله مشاكل
إيمار: ما عم صدق ..مين هالرجال؟
نور: كانت اول مرة بشوفه ما عرفته
إيمار: وليش رجعتي هلأ ليش أتراجعتي وقررتي تعترفي بالبنت
نور: متل ما قلتلك لأني عم موت انا مريضة إيمار معي ورم خبيث بالدماغ و واصل لآخر درجة أيامي صارت معدودة هيك قالولي الدكاترة برا البلد ما بدي موت وآخد معي هالحقيقة عالقبر مابدي بنتي تضل وحيدة وما تعرف أبوها بسببي مارح تسامحني بس تكبر ولا انت رح تسامحني بعرف غلطت وغلطي كان كبير بس بتمنى موت وأنا ضميري مرتاح ومتطمنة على بنتي هي ما الها ذنب إيمار
بنفس الوقت طلعت إيلا من الغرفة وصارت تتطلع على إيمار أتذكرته وقت عصب علي نور قدام الفرع ركضت لعند امها واتمسكت فيها بخوف
إيمار: عم يتطلع عليها وبقلبه مشاعر كتيرة غريبة ومتناقضة ما قدر يحددها اتجمعوا الدموع بعيونه وهو عم يتطلع على ملامحها البريئة ما قدر يتحمل اكتر طلع من البيت فوراً تارك نور منهارة وعم تبكي وإيلا خايفة ومو فهمانة شو عم يصير
______________^
آدم قاعد ورا مكتبه دخل لعنده شخص مجهول
كيفك معلم
آدم: شو صار معك عرفت مين بكونوا هالمرة والبنت إللي معها
مجهول: اتحريت عنها معلمي وطلعت المرة طليقته السابقة وعالاغلب الطفلة بتكون بنته
آدم: غريبة ليش رجعت بعد هالسنين مع اني نبهت عليها ماترجع بوقتها بس معلش رجوعها بهالوقت رح يفيدني كتيير وخصصي لما روز تعرف حقيقة حبيب القلب وماضيه رح تبطل تفكر فيه

#الجزء_العشرين 🖊️ ياسمين الشام
آدم: وهيك رح كون ضربت عصفورين بحجر ههههه قربت نهايتك إيمار لإيمتى رح تضل تقاومني رح آخد منك كل شي حلو بحياتك متل ما اخدت مني أبي وكل شغلنا وأموالنا بوقتها بس ما أستسلمت انا بلشت من الصفر ورجعت كلشي ومارح ارتاح إلا ليكمل انتقامي
…………………
عند أمير كان مغطي وجهه و بيتمشى بالريف بين بيوتها البسيطة
عم يفكر باتفاقه مع روز ياترا رح ينجحوا ولا لأ وروز بتكون باشرت بالخطة هلأ يمع صوت صراخ عم يقرب منه التفت حواليه شاف صبية صغيرة عم تركض وهي عم تصرخ ورجال عم يلحقوها ويتوعدولها بالقتل مرقت البنت من جنبه واتعثرت و وقعت قامت بسرعة لتكمل طريقها والرجال عم يقربوا منها وقبل ما تركض سحبها امير من إيدها وركض فيها بين البيوت ليختفوا عن انظار الرجال إللي وصلوا مكان ما وقعت وصاروا يدوروا عليها وهني مصدومين كانه أنشقت الأرض وبلعتها اتفرقوا من جديد وهني عم يدوروا عليها
اما عند امير كان ماسك تمها ليهديها اول ما بعدوا الرجال بعد إيده عن تمها لتقدر تاخد نفس اتطلعت عليه وهي مستغربة وخايفة منه كتيير صارت تتراجع لورا بخطوات بطيئة وتحكي بصوت عم يرجف: شو بدك مني لا تأذيني بترجاك لا تقرب مني
أمير: أهدي ما رح ائذيكي بوعدك انا بس عم ساعدك صدقيني مارح قرب منك بس اسمحيلي ساعدك
البنت بخوف: ماكان ذنبي والله ماعم يصدقوني رح يقتلوني بترجاك ساعدني ما بدي أرجع لعندهم رح يزوجوني لهداك الحقير
أمير: اهدي واسمعيني بوعدك رح ساعدك بس اوثقي فيني تعالي معي
البنت: لوين؟
أمير: ماتخافي الحقيني رح ساعدك
صارت تمشي وراه وهي خايفة ومرعوبة بس بنفس الوقت ماعدها حل تاني غير توثق فيه وصل على البيت إللي ساكن فيه حالية موجود بطرف بعيد شوي عن البيوت التانية فتح الباب وفات لجوا واشرلها تدخل
البنت: ضلت واقفة قدام الباب ومترددة
أمير: صدقيني نيتي إني ساعدك وبس لاني اتخيلت لو كانت اختي بدالك بهالموقف رح أتمنى الله يسخرلها حدا يساعدها
البنت: اطمن من كلامه وباين عليه شخص محترم وأساساً ما عندها خيار تاني إلا تدخل ، دخلت على البيت وقعدت وهي عم تلمس الجروح إللي بوجهها ماكان مبين ملامحها من الدم والجروح إللي فيه
أمير: طلع من النطبخ وهو حامل كاسة مي وعلبة الاسعافات الأولية : تفضلي أشربي
البنت: مسكت الكاسة من إيده وشربت المي
أمير: طلع القطن ورش عليه المعقم: بتسمحيلي عقم الجروح إللي بوجهك
اومأت راسها بخجل
صار يعقم وجهها بهدوء وهي كاتمة وجعها بس دموعها عم ينزلوا
امير: خلصت بعتذر إذا وجعتك بس لازم نضف الجرح قبل ما يلتهب
البنت: شكراً كتيير لولاك كانوا وصلولي
أمير : العفو أي حد مكاني بيعمل هيك، ،، إنتِ شو أسمك وليش عم تهربي من دول الناس
البنت اتلعت فيه وسكتت
أمير: عم اسأل لحتى أقدر ساعدك واعرف كيف أتصرف
غزل أسمي غزل اهلي أتوفوا من كم سنة وضليت أنا عايشة مع أخواني كل اسبوع عند واحد فيهم بس زوجاتخن ماكانوا يحبوني وبدهم يتخلصوا مني بأقرب وقت لحد ما اتفقوا مع واحد ما بخاف الله واتهموني بشرفي وللاسف اخواتي صدقوا صاروا يضربوني بوحشية ومرت اخوي الكبيرة اقترحت عليهم يزوجوني لاله احسن ما يبتلوا فيني وهني وافقوا بس انا هربت مارح أقدر اتحمل العيشة مع هيك شخص ولا رح اقبل ينحكى على شرفي وشافوني وأنا طالعة من البيت صاروا يلحقوني وأنت بتعرف الباقي
أمير: معقول يكون في أخ بيقبل اخته تنظلم هيك ويعاملها بهالطريقة أنا بتمنى لو ما راحت أختي كنت عملت المستحيل لأسعدها
غزل: اختك مسافرة؟
أمير: عطتك عمرها
غزل: اسفة الله يرحمها بس ليش مغطي وجهك كل الوقت
امير: لأنه وجهي عليه ندوم مازممكن إنها تشفى لانه مشوه تماماً مابدي تشوفيه وتخافي ارتاحي رح جبلك شي تاكليه خليكي هون الليلة وانا رح صل برا البيت لتاخدي راحتك ومن بكرا رح لاقي حل لمشكلتك
غزل: ما بدي أرجع لعند أخواتي
أمير: مايحلموا يشوفوكي مرة تانية رح ابعتك على مكان آمن بعيد عن هون
غزل: ما بعرف كيف أتشكرك عنجد الله سخرلي ياك لتنقذني من ظلم اخواتي
امير: العفو هاد واجبي ارتاحي هلا عن أذنك
طلع لبرا واتصل بروز
روز: شافت اسم امير طلعت على البلكونة مشان ما تسمعها ملاك: اي امير صاير معك شي
امير: لا تخافي مو صاير شي
روز: ااوقت متأخر لما اتصلت خفت
أمير: بعرف بس اتصلت لانه في موضوع ضروري ما بيتأجل
روز: طيب عم اسمعك
امير: اليوم صارت معي شغلة غريبة وانا عم اتمشى شفت بنت عم تركض و في كم رجال لاحقينها ورح يقتلوها ماقدرترمازاتدخل مسكت البنت وخبيتها عنهم لأحميها اتذكرت ميرا واتخيلتها هي. البنت معنفة ولازم نبعدها عن هون لانه اخواتها ناوين يقتلوها
روز: يااااي طلع في حدا متلي بيدحش حاله بالمشاكل دحش
أمير: ههههههه ضحكتيني مو بإيدنا روح المحقق عم يشتغل جواتنا
روز: بس بجد كتيير زعلت عليها لهالبنت يا قلبي عليها شوف امير انا رح اتكفل بالبنت واحميها مو حلوة تضل ببيتك وانت لحالك بنكون بشي وبنصير بشي تاني عالقليلة هون كلنا بنات
أمير: اساساً لهيك اتصلت فيكي قاصدك بهالطلب
روز: تكرم عينك ليش كم اخ عندي أنا من أول طلوع الضوء بتوصلها عالمدينة وانا باخدها عالبيت بدون ماحدا يشوفها لحتى نلاقي حل لمشكلتها
أمير: تمام اختي اتفقنا
روز: سكرت الخط واتنهدت أتوسعوا عيونها لما شافت سيارة إيمار وقفت تحت بيتهم نزل منها واتطلع على البيت وشافها واقفة عالبلكون نزل راسه بأسى دار ظهره ليركب سيارته ويمشي بس وقفه صوت روز إللي نزلت على عجلة و وقفت قدامه وهي عم تاخد نفس ، إيماار أنت منيح
إيمار: مو منيح روز انا اكتر حدا مخذول وضايع بهالدنيا بعتذر مابعرف كيف اجيت لهون يمكن قلبي هو إللي قادني لهون لانه إنتِ الوحيدة إللي بتقدري تخففي عني
روز: إيمار أناا
إيمار: لا تكملي اساساً كل تبريراتك ما صدقتها انا بعرفك منيح في وراكي شي كبير مخبيتيه عني وبسببه تركتيني بس رح ضل وراكي لاعرف شو هو مشي بسيارته واختفى من قدامها بس هي ضلت واقفة مكانها ودموعها عم ينزلوا كان نفسها ترتمي بحضنه وتحكيله انا بحبك إيمار وبحاجتك كتيير بس بنفس الوقت مجبورة تضل بعيده عنه بس لتحميه وتقدر توصل لهدفها وقتها بس رح تقدر تجتمع فيه بدون أي عوائق
رجعت طلعت عالبيت لقت ملاك واقفة بوجهها عالباب شهقت من الخوف: بسم الله ملاااك شو عم تعملي هون وقفتي قلبي
ملاك: بالله. إنتِ إللي شو عم تعملي تحت بنصاص الليالي ومع مين مع إيمار هالله هالله عاملين خصوم قدامنا ومن ورانا عم تلتقوا اعترفي ولي ( مع غمزة)
روز: لا ياربي دخيل اسمك ليش بليتني بهالمخلوقة شوفوازكيف صارت تألق قصص براسها الفاضي هاد
ملاك: ما دخلني ما الك فوتة عالبيت قبل ما تقري وتعترفي بكل شي
روز: طيب امري لالله فوتي قدامي الله يصبرني على جنانك

ملاك: شووووو كل هالشي صاير معك وانا ما بعرف
روز: ملاك هالكلام لازم يضل بيني وبينك قربنا نكشف الحقيقة
ملاك: اكيد اتطمني من هالناحية
________
مع فجر يوم جديد
وصل امير غزل لعند روز ورجع لمكانه
روز: اهلاً وسهلاً اتفضلي واعتبرينا اختك انا وملاك
غزل: شكراً كتيير بفضلكن خلصت من ظلم اخواتي
روز: هاد واجبنا هلا جوا بتخبريني القصة كلها وانا بتصرف
_________
ببيت الآغا
عمار: امي شو عم تحكي إنتِ هالشغلة ما بتتصدق
لانا: معقول طلع عنده بنت وما بيعرف فيها
همام: شو كان ردة فعل إيمارريحان: طولوا بالكن يا ولاد هاد إللي صار وإيمار لساته مصدوم بس متأكدة رح يعرف يتصرف وياخد القرار الصح
إيمار: نزل من غرفته وشاف اهله مجتمعين : صباح الخير
الكل: صباح النور
ريحان: اقعد افطر معنا ابني
إيمار: لا ماما نازل عالمحكمة ورح سجل البنت على اسمي
ريحان: هاد الصح ابني البنت ما إلها ذنب بشي
طلع إيمار على المحكمة والتقى بنور قدام القاعة
دخلوا لعند القاضي وخلصوا كل الاجراءات المطلوبة وصارت إيلا رسمياً على أسم إيمار
طلعوا من المحكمة وبقلوبهن مشاعر غريبة مزيج من الفرح والحزن
نور: إيمار: بتشكرك كتيير هلأ رح اتطمن إنه بنتي رح تكون بآيادي امينة
إيمار: نزل لمستوا ايلا ومسك إيديها الصغار واتطلع بعيونها: شو رأيك نروح عالملاهي أنا وإنتِ
ايلا: بس ماما قالتلي ماتروحي مع ناس ما بتعرفيهن لاي مكان
إيمار: طيب رح نتعرف مو مشكلة وبناخد الاذن من ماما شو رأيك
ايلا: طيب انا اسمي ايلا وعمري ستة وانت
إيمار: اتشرفت بمعرفتك يا حلوة و أنا أسمي إيمار وعمري 32
ايلا: اتطلعت بنور وابتسمتلها هي التانية: طيب انا موافقة صير صديقتك ونروح عالملاهي
إيمار: استاذن من نور ومسك إيدين الطفلة واخدها معه نور صاروا دموعها ينزلوا مسحتهن ورجعت عالبيت
_________
بعد مرور شهر
المقدم حسان واقف بالمديديةوحواليه إيمار وكريم وديمة وملاك واقفين بينتظروه يبلش بالحكي
حسام: انا جمعتكن اليوم لانه في مهمة عندنا اليوم وهاي فرصتنا الوحيدة لحتى نقضي على المايسترو بس بدي تركزوا منيح وكل واحد يعرف شو مهمته اليوم المايسترو بنفسه رح يستلم بضاعة كبيرة ونحنا رح نفاجئه طبعاً
إيمار: بس سيدي ليش روز مو موجودة معنا بهالمهمة هي من أشطر المحققين بالفرع
حسام: روز عندها مهمة تانية لازم تهتم فيها نحنا بنكفي وانا هالمرة رح كون معكن بعد ساعتين رح ننطلق كونوا جاهزين
الكل: حاضر سيدي
________
طلعت روز من غرفتها وشافت غزل واقفة قدام الشباك وشاردة: غزولة شو عم تعملي
غزل: عم فكر بوضعي شو رح اعمل هلأ وين بدي روح
روز: الله يسامحك وانا وملاك وين رحنا الله بيعلم صرتي وحدة مننا وحبيناكي كتيير ومشان اخواتك انا حليتها
غزل: جددد كيف حليتيها
روز: مو إنتِ رفعتي عليهن دعوة اعتداء وانا خليتهن يوقعوا على تعهد عدم الاعتراض وبما انك طبقتي سن ال 18 ما بحقلهم يتدخلوا فيكي وإنتِ بتقرري وين تعيشي
غزل: حضنتها بحب: شكراً كتيير بحياتي مارح اقدر ردلكن المعروف إللي عملتوه معي إنتِ وأمير

#الجزء_الواحد_والعشرون
روز: ونحنا كسبنا صديقة جديدة
غزل: كنت بدي أسألك عن أمير شو اخباره
روز بإبتسامة: كتير منيح وكل يوم بيتصل وبيتطمن عليكي
غزل: عنجد يعني بقصد إنه الله يجزيه الخير
روز: هههه طيب انا عندي مهمة اليوم يمكن نتأخر لهيك انتبهي على حالك
طلعت روز من البيت وراحت عالعنوان إللي اتفقت عليه مع آدم نزلت قريب من العنوان وكملت مشي لأنه كانت الطريق وعرة كتير وصلت لعند الغابة وشافت سيارة آدم على الجهة التانية من الطريق راحت لعنده كان واقف مع رجاله وبينتظرها
آدم: ليش اتأخرتي
روز: علقت بعجقة الطريق شو كل شي جاهز
آدم: اي بعتلي الملثم رسالة بأنه التسليم بعد نص ساعة وأخيراً رجع طلع عالساحة بعد أختفاءه آخر مرة
روز: كانت واقفة ومتوترة كتيير اليوم هو آخر فرصة لألها وأي خطأ يمكن ينهي حياتها
_______
وصلوا سيارات الأمن بعد نص ساعة ونزل حسام ومعه إيمار وكريم والبنات والدوريات اتوزعت حوالين الغابة تحسباً لأي تدخل
حسام: صار الوقت وصل الطرف التاني بس برجع بكرر اطلاق النار غير مسموح عندنا عناصر بينهم وما بدي يتاذوا
إيمار: تمام نحا مستعدين
اتوزعوا واحد منهم أخد موقعه وعم يستنوا إشارة من حسام
بالجهة التانية وصل امير بسيارته ووقف قريب من آدم ورجاله مشى باتجاههم وهو حامل شنتة كبيرة بإيديه وقف على بعد أمتار
آدم: ياهلا بالملثم واخيراً التقينا وجه لوجه
أمير: اهلا فيك حصرة المايسترو جاهز لتستلم البضاعة
آدم اكيد روز سلميه المبلغ وأستلمي منه البضاعة
روز: حاضر: مسكت شنتة المصاري وصارت تتقدم لعند أميروقلبها عم يخفق بسرعة وصلت لعنده مدت إيديها لتعطيه الشنتة سحبها امير لعنده وصوب السلاح على راسها
آدم: روووز
أمير : اي حركة بقتلها بارضها نزلوا سلاحكن
آدم لرجاله : نزلوا سلاحكن،

إيمار: سيدي شو عم بصير
حسام: رح نتدخل هلأ صار دورنا
إيمار: بس يا سيدي هيك رح نعرض حياة البنت لخطر
حسام: اعمل إللي عم قلك عليه بسرعة اعطي إشارة للشباب يتحركوا
إيمار أعطى إشارة للشباب وبلشوا بالمداهمة من جميع الجهات المكان محاصر لا حدا يتحرك
أتقدموا حسام وإيمار لعندهم
امير سحب روز معه وأتوجه لعند حسام و إيمار والعناصر اتقدموا وحاصروا آدم إللي كان بعده بتاثير الصدمة
اما ديمة وملاك وكريم بلشوا بالمراجهة مع رجال آدم وصار اطلاق نار متبادل بيناتهم
إيمار أتفاجأ لما شاف آدم : آدم؟ هاد انت المايسترو إللي عم دور عليه كل هالسنين طلع قدام عيوني وما بعرف بس وأخيراً وقعت بين إيدي انت انتهيت حضرة المايستروو وصلنا للنهاية
روز شالت النظارة والطاقية إللي كانت لابستها وكشفت عن وجهها واتقدمت لعند حسام مع امير وألقوا التحية تحت أنظار إيمار وآدم إلللي كانوا مصدومين: احترامي سيدي
حسام: كل الأحترام لشجاعتكن
إيمار بهمس : رووووز؟!!!
آدم: صار يصفق، براافوا قدرتي تخدعي الكل و عملتي إللي ماحدا قدر يعمله قبلك أخر شي أتوقعته إنك تخوني ثقتي إنتِ الوحيدة إللي وثقت فيها بالرغم من انه كنت واثق إنه وراكي مصيبة بس ماقدرت أستغني عنك متل ما استغنيت عن كتار قبلك بس شكلك نسيتي إنك متورطة معي بكل شي الأثباتات إللي معي بتثبت هالشي وجودك معي هون كافي لينهيكي
روز: أنا اترجيتك كتيير آدم لتبعد عن طريقي وتتركني بحالي بس انت صرت تورطني اكتر وأكتر وهددتني بأجمل يوم بحياتي وحولته لكابوس خسرت خطيبي وأمي بسببك ومع هيك ما تركتني بحالي لدرجة ماضل عندي مجال للخلاص لهيك دخلت لعالمك وقررت حارب متلك بس مو روز إللي بتبيع وطنها و تخون وظيفتها كرمال اي حدا على وجه الارض انا من اول يوم قررت فيه اشتغل معك كنت على تواصل مع حضرة المقدم واتعاونت معهم
آدم: مستحيييل
روز: أنا ماخذلتك آدم انا عم أثبت برائتي قدامك وقدام الكل بدي وقف هاللعبة إللي دمرت حياتنا كلنا وصلنا لآخر الطريق
إيمار: روز آدم هو إللي جبرك تتركيني بيوم العرس؟
روز: اومات راسها ب اي ماكان عندي حل تاني إيمار
إيمار: ماعم صدق
آدم; صدق حضرة الصابط متل ما كنت السبب بموت ابي وأفلاس شركتنا
إيمار: أبوك، بتقصد رجل الاعمال خالد إللي انتحر لانه كشفت شغله الغير قانوني كل هالسنين عم تنتقم لشخص كان مجرم متلك
آدم: انت إلي فتحت باب الحرب
أمير اتقدم لعند روز وشال الشال عن وجهه لينصدم آدم أكتر : اليوم رح ترتاح اختي بقبرها لأنه قدرت انتقم من إللي كان السبب بموتها
آدم: أمير؟ !!!
امير: أي أمير إللي خسر اخته و مهنته بسببك امير إللي حرق وجهه بسببك واتشوه كنت مفكرني رح اقعد اتفرج عليك وانت عم تدمر كل شي حواليك
إيمار مصدوم كمان لانه ماكان بيعرف إنه روز وأمير كانوا متفقين مع المقدم حسام كل هالوقت وبنفس الوقت أوهموا آدم انهم بيشتغلوا معه اتصرفوا بذكاء وخذر لدرجة ماحدا من حواليهم حس عليهم
مسكوا آدم وسحبوه للسيارة بس وقف واتطلع لجهة روز: الشخص إللي حاربتيني كرماله ما بيستحق كل هالحب منك صدقيني لو بحبك ما كان خبى عنك إنه بزمانه كان متزوج وعنده بنت
روز بعدم تصديق: مو صحيح انت واحد كذاب وحقيير خدوه من هون
آدم وهم عم يدخلوه على سيارة الأمن: أسأليه إذا بدك واكيد رح يجاوبك بصدق دخلوه على السيارة إللي انطلقت السيارة فيه لمركز الامن اما روز ضلت واقفة وعم تتطلع على إيمار بصدمة: أحكيلي إنه كلام آدم كذب إيمار احكي ليش ساكت
إيمار: كلامه صحيح روز بس مو متل ما انتِ مفكرة
قاطعهم جية كريم وديمة إللي كانوا ساندين ملاك إللي كانت عم تنزف لعندهم
ركضت روز لعندها: ملاااك
كريم: اتصاوبت اثناء المداهمة الجرح مو كتير عميق بس خسرت دم كتير
ديمة ببكاء: انا السبب انصابت وهي عم تحميني
ملاك بصوت متقطع: إنتِ عروس وقرب عرسك.... بس انا ما الي حدا ، وعند آخر كلمة أغمى عليها
روز ببكاء: لا تحكي هيك انا مابقدر عيش بدونك ملاااك اصحي
وصل الأسعاف ونقلوا ملاك على المشفى رافقوها إيمار وروز اما ديمة كانت منهارة كريم أخدها على البيت
_______
بالمشفى
وصلوا على المشفى ونقلوا ملاك على قسم الاسعاف
اجا لعندهم هملم إللي كان مداوم بنفس المشفى وانصدم لما شاف إيمار وروز: اخي دريت؟
إيمار: دريت بشو؟ انا جبت زميلتي اتصاوبت بالمهمة وبدي تشوفها رضعها خطير
روز: همام بترجاك تنقذها
همام عرف إنه إيمار ما عنده علم بالشي إللي صار: تمام اهدوا رح شوفها
دخل قسم الاسعاف وانصدم انها نفس البنت إللي شافها بعرس إيمار فحص الجرح: بسرعة جهزوا غرفة العمليات وجهزوا وخبروا وحدة الدم رح ننقلها دم
دخلوا على غرفة العمليات وروز ضلت واقفة مع إيمار بممر المشفى
إيمار: لاتبكي ملاك قوية ورح تتحمل
روز: انا مو مستعدة اخسر ملاك كمان آدم لآخر لحظة ضل عم يأذينا
إيمار: انا عم يأذيني من ست سنين روز بسببه ماكنت بعرف إنه عندي بنت كبرت بعيد عني
روز: كيييف هيك انت كمان ماكنت بتعرف ببنتك
إيمار: لا ياروز أتعرفت على زوجتي واتزوجتها بدون علم اهلي لأنه أمي ما كانت موافقة عليها وكنت عم تابع قضية ابوه لآدم بوقتها بس لما كشفته هو انتحر وصادرنا كل ممتلكاته بس ماكنت بعرف آدم بوقتها وهو حملني ذنب إللي صار معهم وخسارتهم ومن وقتها عم يحاربني من بعيد واول خطوة عملها هدد زوجتي بوقتها وهي اختارت تبعد لتحمي الطفل إللي ببطنها بس ماكان عندي علم بحملها تركتلي ورقة الطلاق وراحت اتخطيت هالمرحلة وقطعت الامل منها لما انقطع اخبارها عني بعدها بسنة اتعرفت عليكي وحبيتك لدرجة الجنون ماخبرتك لانه نسيت الماضي ورميته ورا ضهري كان بدي عيش معك حياة جديدة بس من فترة قصيرة كتير رجعت طليقتي ومعها بنت لتصدمني إنها بنتي
روز:وشو إللي رجعها بعد كل هالسنين
إيمار: المرض حالتها الصحية صعبة واجت لتخبرني بالحقيقة وتعرف بنتي ابوها قبل مازتموت وتاخد هالسر معها عالقبر
روز: كانت رح تحكي بس قاطعها همام لما طلع من غرفة العمليات
همام: الحمدالله نجحت العملية و وضعها مستقر
روز: حضنت إيمار بعفوية وهي عم تبكي: الحمدالله
إيمار: حس ردتله روحه بقربها منه استنشق عبيرها إللي اشتقله كتير
روز: انتبهت على حالها وبعدت عنه : إيمتى فيني شوفها
همام: نزلناها على غرفة العناية بتقدري تدخلي لعندها بس لسى ماراح تأثير البنج
روز: تمام شكراً كتير همام طلعت روز لعند ملاك اما إيمار ضل واقف مع همام
إيمار: همام اخي شبه وجهك صاير شي
همام: اخي من كم ساعة جابوا نور عالمشفى مغمى عليها وللاسف الورم ضاغط على المخ بشكل كبير الدكتور المختص دهلها على غرفة الغعمليات بس وضعها حرج جداً
إيمار: شوو عم تحكي مين أجا معها وايلا وينها
همام: رفيقتها ندى أسعفتها وايلا امي أخدتها عالبيت لانها كانت خايفة كتير انا رح ادخل لعندها عالعملية وشوف كيف وضعها وبطمنك اخي
إيمار: قعد على اقرب مقعد وصار يتذكر لقائهم الاخير وكيف كانت تترجاه يهتم ببنتهم وكأنها بتحكي لآخر مرة
روز
الحمدالله على سلامتك خوفتيني كتييير
ملاك: الله يسلمك صحيح قدروا يلقوا القبض على المايسترو
روز: أي كلشي صار متل ما بدنا وصرنا احرار يا ملاك
ملاك: الحمدالله
روز: إيمار كمان هون رايحة طمنه عليكي ما بتأخر
طلعت روز وصارت تدور على إيمار لقته واقف مع همام وسمعت كل الحديث بينهم شهقت وحطت إيدها على تمها بصدمة معقووول زوجته السابقة هي نفسها نور إللي انقذتها قبل فترة وإيلا الطفلة إللي اتعلقت فيها طلعت بنته لإيمار حاولت تمتص صدمتها ولما شافت همام دخل على غرفة العمليات راحت لعند إيمار وقالت بغصة
روز: رح تصير منيحة نور قوية وما بتستسلمولا بتترك ايلا لوحدها
إيمار اتطلع عليها بصدمة
طلع همام من غرفة العمليات و وجهه ما بيتفسر
إيمار: همام؟
همام: للاسف ما اتحملت العملية العمر الك
روز: حطت إيدها على تمها وصارت تبكي
إيمار: قعد مكانه ونزلوا دموعه شو رح يعمل هلا كيف رح يخبر ايلا إنه أمها ماتت وانه هو ابوها كيف رح تتقبل هالصدمات كلها حس على إيد روز انحطت على كتفه حضنها بقوة
قررت توقف جنبه بهالمحنة وبكل الاوقات لانه هو كمان ما أله ذنب باللي صار
_______
بعد شهرين
كانت قاعدة قدام القبر حطت وردة بيضة على القبر بإيديها الصغار
ايلا: ماما انا بحبك كتيير عم تسمعيني اشتقتلك كتيير
إيمار: قعد جنبها : أمك عم تسمعك حبيبتي وهي بتحبك كتيير لانك بنت شجاعة
ايلا: اتطلعت بإيمار: عنجد انت بتكون البابا؟
إيمار بصدمة لانه لهلأ ما قدر يخبر إيلا أنها بتكون بنته لحتى تقدر تستوعب صدمة خسراتها لامها على طلب الدكتورة النفسية إللي بتتابع حالتها : مين إللي خبرك هالحكي
ايلا: ماما قالتلي مرة إنه انت أبي وما شفتك لاني كنت بعيدة وقالتلي كمان انه هي رح تسافر لبعيد وانت رح تهتم فيني
إيمار : يعني إنتِ مو زعلانة مني
ايلا: لأ انت بتحبني كتير وبتشتريلي هدايا وبتاخدني عالملاهي بس ماتتركني وتروح مرة تانية متل ماما
إيمار: وانا بحبك كتير يا بنتي ورح ضل جنبك على طول حضنها ونزلت دمعة من عينه اول مرة بيحضنها لصدره اول مرة بيحس بشعور الابوة إللي ماقدر يلاقي وصف لجمالها
ايلا تركت إيمار وصرخت باسم رووز بفرح
إيمار: اتطلع وراه ابتسم لما شافها جاي بإتجاههم ومعها بوكيه ورد
أيلا ركضت لعند روز وحضنتها
روز: اشتقتلك كتير
ايلا: وأنا. كمان اشتقتلك انا وبابا رايحين عالملاهي بتجي معنا
روز اتطلعت بإيمار وابتسمت لانه ايلا قالت بابا: إذا البابا بياخدني بجي معكن شو يابابا
إيمار: اكيد رح ننبسط فيكي كتير
ايلا مسكت إيد إيمار وروز وطلعوا مع بعض على الملاهي
________
همام: دخل على غرفة المعاينة وهو عم يدقق ملف المريض : مرحبا شووو جاهز لتشوف النتيجة
أمير: متوتر كتيير
همام: بعرف اتعزبت كتيير لانه خضعت لاكتر من عملية بس بتمنى تشوف نتيجة بترضيك
انفتح باب الغرفة ودخلوا غزل وملاك: أستنوووا لا تفكوا الضماد بدوننا
امير اتطلع على غزل نظرة عميقة مليانة حب ودفى خلتها تخجل وتنزل راسها
همام اتطلع على ملاك وغمزها وهي ضحكت على حركاته
فتحوا الضماد عن وجه أمير غزل مسكت إيده لانها حست عليه اتوتر وبعد ما خلصوا فك الضماد جابوله مراية لينصدم عمار وينصدموا الكل معه بالنتيجة الرائعة إللي حصل عليها
امبر: شكراً كتيير على وقفتكن جنبي لولاكن كنت لهلأ متخبي بالسواد عم صارح وحدتي
اندق الباب مرة تانية ودخلوا إيمار وروز وإيلا لعندهم شهقت روز من الفرح لما شافت أمير وركضت لعنده وحضنته إيمار ماعجبه هالشي وصار يمسح على شعره
امير: شوي شوي يادبة فعستيني
روز: انت الدب لك اتركني فرحانة بأخي والله وطلعت حليوة يا ضرسان نيال صاحبة النصيب اتطلعت على غزل وغمزتها
أمير: صاحبة النصيب واقفة قدامي شو رايك تخطبيلي ياها ولا انتِ اختي بس رفع عتب
روز: تكرم عينك مو انا متكفلتها وأنا عطيتك ياها كمان لانه ما بعتقد ترفض شب حلو متلك
غزل بخجل: انا طالعة اشتري مي
طلعت والكل صاروا يضحكوا على خجلها
إيمار: احم امير بما انه طلع في لروز اخ وما عندنا علم وبما انه أنفتح موضوع الخطبة خلينا نلحق حالنا انا كمان طالب إيد أختك روز على سنة الله ورسوله
روز اتطلعت ليه بحب و ابتسمت
همام: ما وقفت الشغلة علي انا كمان بدي اخطب اتطلع على ملاك وغمزها
اجاهم صوت من وراهم: اعقلوا يا اولاد مو هيك الواحد بيخطب وانا ما بعطي بناتي إلا بجاهة مرتبة
التفتوا على جهة الصوت وشهقت روز: باباااا ركضت على حضنه وضمته بقوة: بابا اشتقتلك كتيييير
______^^^
بعد مرور سنة
روز: سكزت البوم الصور وهي عم تضحك
عنجد كان هداك احلى يوم بحياتي اليوم إللي اجتمعت فيه مع إيمار بعد كل العذاب إللي عشناه
ملاك وانا كمان ممنونة للمشفى وغرفة العمليات إللي جمعتني مع حبيبي همام
غزل: اما أنا اسعد انسانة على وجه الارض لانه الله سخرلي شخص عرف يصونني ويحبني ويعوضني عن العذاب إللي شفته من أخواتي
انفتح الباب ودخلت لانا لعندهم
لانا: شو صبايا ناوين تقضوا العرس هون الشباب عم ينتظرونا تحت يلا انزلوا
روز: ييييي التهينا بالحكي ونسينا العرس
ملاك: لانا شو وضع الشباب تحت
لانا: ههههه شكلهم بفرط من الضحك يا حرام لهلا مو مستوعبين إنه امهم رح تتزوج بعد هالعمر
البنات: ههههههه
لانا: انا فايتة شوف هالازعر ابني يمكن فاق وانتوا اسبقوني لتحت هههههه بس والله شكلكن بضحك مع هالبطن إنه شو خطرلكن تحبلوازمع بعض ما عرفت
روز وملاك وغزل: صدفة ههههه
نزلوا البنات مع بعض وهني ماسكين بطونهم المنفوخة ونزلوا لتحت وكل وحدة وقفت جنب زوجها كانت الحديقة مزينة وفي طاولة كبيرة بالنص وصل المأذون وصار وقت يدخلوا العرسان
انفتح الباب ودخلوا محمد وريحان وهني ماسكين إيدين بعض قدروا يحيوا حب كان مدفون من سنين طويلة اجمل واطول قصة حب رح ينهوها بالزواج قرروا يقضوا الباقي من عمرهم مع بعض بعد ما اتطمنوا على أولادهم قعدوا على طاولة عقد القران وتم كتب الكتاب بوجود ولادهم بلشت اصوات الموسيقى تصدح بكل الحديقة محمد مد إيده لريحان ليطلب منها ترافقه بهالرقصة مسكت إيده بحب وصارت ترقص معه
إيمار مسك إيد روز وشاركوهم الرقص وامير وهمام نفس الشي عملوا
عمار: كان بلاعب ابنه لما اجت لعنده سدين
سدين: كيفك عمار ألف مبروك
عمار: سلم عليها: الله يبارك فيكي
لانا كانت جاي باتجاه عمار وشافته كيف ما سك إيديها وهي بتعرف منيح إنها بتضل قريبة منه بالشركة وحست بنار الغيرة شاعلة بقلبها راحت لعندهم بسرعة ومسكت إيد عمار: حبيبي شو عم تعمل اه سدين إنتِ هون
سدين: كيفك لانا اشتقنالك بالشركة
لانا: الحمدالله رح تبطلي تشتاقيلي لأنه كبر ابني اليطل شوي ورح ارجع داوم بالشركة متل قبل مو هيك حبيبي
عمار: اه، اي اكيد حبيبتي بتنوري الشركة كلها
لانا: سدين ممكن تخلي الولد معك شوي حابة انا وعمار نشاركهن الرقصة
سدين: اكيد من عيوني، حملت الولد وعمار مشي مع لانا وصار يرقص معها وهو طاير من الفرح انها غارت عليه
إيمار وروز كانوا بيرقصوا وهني بيتطلعوا بعيون بعض ركضت ايلا لعندهم حملها إيمار وصاروا يرقصوا كلهم مع بعض العيلة الحلوة إللي كانوا مثال للصبر والقوة

وهيك ابطالنا قدروا يتخطوا كل الصعاب إللي عاشوها ماضعفوا بالعكس صاروا أقوى واتمسكوا ببعض وكل شخص قدر يكسب قلب الشخص إللي بحبه
روز ما ضعفت ولا استسلمت ضلت تحارب بكل قوتها لحتى وصلت لهدفها وإيمار ما اتخلى عن حبها رغم كل الظروف
عمار ما استسلم وضل يحاول مع لانا لحتى خضعت لحبه وصار كل همها كيف تسعد زوجها وابنها إللي ملا كل حياتهم بالفرح ونساها الماضي
همام اول مرة جمعته الصدفة مع ملاك حب عفويتها وحركاتها الطفولية وشاء القدر لتجمعهم الصدفة مرة تانية بغرفة العمليات إللي قربتهم اكتر من بعض
امير الشخص الحنون إللي عطائه وحبه ما بيخلصوا ابداً كان نعم الاخ والسند لروز وكان الملاك الحارس لغزل إللي عشقت رجوليته واخلاقه وما اهتمت للتشوهات إللي كانت بوجهه هي اتطلعت على جمال روحه وقلبه وساندته لحتى خضع لاكتر من عملية ورجع لطبيعته وحياته إللي قرر يكملها مع هالانسانة إللي حبها بجنون ونسته كل وجعه
اما آدم فكان السجن مصيره رح يتعاقب على كل اعماله ويدفع ثمن جشعه

#أنتهت . بعون الله اتمنى الرواية تنال اعجابكم ولا تنسوا تكتبولي آرائكم الحلوة كتييير بيسعدني إني اقرأ تعليقاتكم الحلوة إللي بتشجعني وبتعطيني دافع لكمل
مع تحياتي #ياسمين_الشام 

 يتبع الفصل التاسع عشر اضغط هنا 





reaction:

تعليقات