القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ظالم الفصل الرابع عشر 14 - بقلم أميمة خالد

رواية ظالم الحلقة الرابع عشر 14 بقلم أميمة خالد

رواية ظالم الفصل الرابع عشر 14

ليلي رفعت ايديها وبكل قوتها ضربتها بالقلم وقعتها علي الارض ..
مالك بإستغراب : هو في ايه انتو تعرفو بعض وبعدين ليه ضربتيها
أمير : عشان العروسة الانت جاي تخطبها اسمها ريم محمد سمير الجزار وانت اسمك مالك محمد سمير الجزار
منال بزعيق: انتي متفقة مع بنتك تعمل كده انتو عايزين تدمرو ابني
ليلي بعياط وعصبية : اخرسي هو انا لو عايزة كنت هستني دلوقتي و قبل ما أذي ابنكو أذي بنتي هقولها تخلي اخوها يحبها انتي اتهبلتي؟!!
مالك بصدمة : لاء في حاجه غلط انا دايما معنديش اخوات اصلا وبابا شاف ريم اول يوم الجامعة ومعرفهاش ازاي ... ازاي يا بابا ؟؟
محمد باصص للبنتين وساكت متوقعش انهم كبار كده ونسخة من بعض نفس العيون الخضرا غامق ونفس قصة الشعر و وكل حاجه
منال بزعيق في ودنه : هو فيه ايه هتفضل ساكت بتتملي في جمالهم هو احنا كنا بعدنا عن اذاهم كل ده عشان دلوقتي تقفلي تبصلهم كده وهما ضاحكين علي ابنك
مالك : انا عايز افهم دلوقتي يعني ايه اخواتي وازاي معرفش ؟؟
ليلي : السؤال ده تسأله لابوك قوله انت ازاي مش عارف شكل بناتك
ريم بصت لابوها : انا شوفت انت قد ايه بتحبه و مدلعه عشان مخلفتش غيره !.... انا بقي ضربتك في اكتر حتة انت بتحبها عشان انا بكرهك يا ظالم
طلعت ريم اوضتها و تالين لسه واقفة متنحة وبتبص لابوها وهي ساكتة
أمير: المقابلة انتهت لحد كده
محمد : لو ابني حصله حاجة انا هنتقم من بناتك يا ليلي
تالين : بناتها .... انا فعلا قرفانة اني شوفتك و ان اسمك ده جنب اسمي
طلعت تالين علي اوضتها .
أمير قرب من محمد و بتهديد: انت لو فكرت مجرد تفكير تقرب منهم انا هندمك ندم عمرك ... اطلع بره
خرج محمد ومنال ومالك ... كان مالك لسه مصدوم مش بيتكلم وماسك بوكيه الورد في ايديه لسه منال فضلت بصاله و صعبان عليها و بعدين حطت ايديه علي كتفها
منال : مالك حبيبي
مالك : ششششش مش عايز اتكلم مع حد
منال : حاضر
في بيت ليلي طلعت ليلي علي أوضة ريم وكانت قاعدة مع تالين
ليلي بعصبية : تالين اطلعي بره
ريم فضلت ماسكة في دراع اختها بخوف ودخل أمير ورا ليلي
أمير : ليلي تعالي بس والصبح
ليلي صرخت في وشه ... ملكش دعوة انت الدلعتهم... اطلعوا بره
بصت تالين لاختها بعدم حيلة وخرجت هي وأمير و ليلي شدت الفون واللاب بتوع ريم وادتهم لاختها و قفلت الباب من جوه
ريم بخوف : يا ماما والله اسفه .
قربت ليلي من ريم ومسكتها من شعرها ريم صوتت و ليلي كانت بتضربها بكل غل و زعل
ليلي : فضحتيني خلتيهم بعد كل السنين والتعب ده بيقولولي تربيتك وبناتك
ريم : والله يا ماما انا كان قصدي ابوه وامه
ليلي: كنتي حاسة ب ايه وهو بيقولك كلام حلو وانتي عارفه انه اخوكي.... كان احساسك ايه وهو فرحان وانتي عارفة انه اخوكي
ريم عيطت وسكتت قعدت ليلي علي الارض تخبط علي دماغها.... فضحتيني يا ريم عمري الضاع عشانكو راح في الأرض
قربت ريم منها وهي بتعيط... ماما انا اسفه
قامت ليلي وزقتها و بصوت عالي: مفيش تليفونات ولا لاب ولا فيه جامعة ولا خروج من البيت ولا اقولك مفيش خروج من الأوضة
خرجت ليلي وقفلت عليها بالمفتاح وخدت المفتاح و كان أمير واقف بره وجنبه تالين
ليلي بحزم: تالين ممنوع تدخلي ليها ولا تكلميها
تالين : حاضر يا ماما عن اذنك
ليلي بصت لأمير ودخلت الأوضة وهو دخل وراها وقعد لحد ما هي غيرت و نامت وهي بتعيط وهي ساكتة... أمير قام جنبها و حضنها
ليلي : انا اسفة مكنش قصدي اقولك كده
أمير: قولي الأنتي عيزاه ما انا لازم استحملك في اي وقت
ليلي : انا خايفة علي الواد وعلي البنات مش عارفه اعمل ايه في المصيبة دي
أمير : اهدي يا ليلي متنسيش انك حامل انا موجود وهحل كل حاجه
تاني يوم الصبح نزلت تالين بدري براحه من غير ما حد يحس وعملت ساندويتشين لاختها وطلعت خبطت عليها
ريم بعياط : ايوه
تالين بصوت واطي : خدي يا بت السندويتشات دي من تحت الباب
خرج أمير من الأوضة وشاف تالين بتدي اختها الاكل ... خافت تالين وقامت وقفت
أمير شاورلها متخافش ودخل الأوضة تاني
تالين: خدتي الاكل
ريم : ايوه
تالين : كلي بقي قبل ما ماما تشوف
في بيت منال
منال في البيت كلمت اختها وحكيت ليها الحصل
مامة زين : يالهوي اخته يالهوي
منال بعصبية : حربابة اكيد امها قالت ليها
مامة زين : يا منال ما هو مكنش ينفع برضو ترمو البنات كده
منال : انتي هتدافعي عنهم انا غلطانه اني بحكيلك ... وقفلت منال السكة في وش اختها
خرج زين من أوضة علي صوت ممته .....
زين : في ايه يا ماما ؟!
ممته حكيت لي الحصل وهو مصدوم .... مالك يا زين ؟!
زين بلع ريقه بتوتر: بصراحة يا ماما انا كنت عايز أخطب تالين بنت خالو محمد
مامة زين بحزم : لاء انت كده هتجيبلي مشاكل مع اختي وانا مش قدها
زين: يعني مخطبش البحبها عشان خايفة من اختك
مامة زين : لاء عشان خايفة عليك !!
زين: من ايه ؟؟
مامة زين بعصبية : بقولك ايه ده العندي ان كان عاجبك
قاعدة منال مع محمد طول الليل عياط وخايفة علي ابنها
منال : بقولك ايه انت تاخد حق ابني
محمد بزعيق : هو انتي مبتسكتيش ليه ها اعمل ايه مش انتي القولتي متعرفش مالك ان عنده اخوات وانساهم وانا معرفش شكلهم ولا اي حاجه عنهم ....ده انتقام ربنا مننا
منال : لا يا حبيبي متقولش مننا انت الرميت بناتك و رميت امك عند اختك وجوزها لحد ما ماتت بحسرتها
محمد : مش انتي القولتيلي مش ملزمة اخدمها
منال : وانت عيل صغير معندكش مخ تفهم .... بقولك ايه انا هقوم اشوف ابني
دخلت منال لابنها الأوضة كان قاعد باصص قدامه وسرحان ... قعدت منال جنبه... متزعلش يا حبيبي هجيبلك ست ستها
مالك بزعيق: انتي بتقولي ااايه بتواسيني اني حبيت اختي ولا ان هي ضحكت عليا ولا انكو طلعتو وحشين و رامين اخواتي و معيشني وحيد ولا علي صدمتي فيكي ؟
منال بصت في الأرض وسكتت ... قام مالك وخرج بره بسرعه ومنال وراه.... مالك استني يا مالك
خرج مالك جري علي بره وهو بيعيط و عدي الطريق من غير تركيز و سمع صوت عربية و بعدها محسش بحاجة
محمد لحد خرج وراه راح شاف ابنه مرمي علي الارض و الدم حواليه في كل حتة
في بيت ليلي نزل أمير حضر ليها الفطار وطلعه اوضتها
أمير: قومي كلي يلا
ليلي صاحية بس نايمة علي السرير مش قادرة تقوم
أمير: يلا قومي كلي يا ليلي عشان متتعبيش
ليلي : مليش نفس
اتنهد أمير: يا ليلي قومي انتي مش صغيرة وحامل وعارفه انك لازم تاكلي
قامت ليلي عشان متزعلهوش... حد فيكو كلم ريم ؟
أمير : لاء خالص متقلقيش ... مش هندخلها اكل
ليلي : لاء مفيش النهارده اكل ولا شرب
أمير : بس كده كتير
ليلي : لاء مش كتير ولا حاجة
رن فون أمير وقام بعيد رد وهو بيتكلم لف بص علي ليلي .... اتصرف زي ما انت عارف يا ياسر وقفل
ليلي : في حاجه
أمير ابتسم: لاء طبعا شغل عادي
بعد كام ساعة خرج أمير علي شغله و خرجت ليلي تبص علي تالين لقيتها في اوضتها بتذاكر ... سابتها وخرجت
أمير وصل الشركة وكلم ياسر
ياسر : ايه يا اخي الناس دي
أمير : ابنهم عامل ايه؟؟
ياسر : في غيبوبة امه منهارة عليه و عماله تهزق في ابوه
أمير : مالك ده اتظلم وسط الناس دي .... ياسر خليت حد يبلغك بالاخبار
ياسر : ايوه بس ليه انت مهتم بيه كده
أمير : لو حصله حاجة ليلي وبنتها هيشيلو ذنبه
ياسر : ليه هما مالهم
أمير : بعدين بقي يا ياسر بعدين
خلص اليوم و أمير وهو راجع جاب ليهم بيتزا ودخل البيت لقي كله ساكت قرب علي أوضة ريم وفتح بمفتاح معاه براحة
وريم اتخضت... أمير : اهدي و اسكتي عشان امك متسمعش.... قرب منها وحط قدامها بيتزا ومياه
أمير : ريم ياريت ليلي متعرفش بالأكل ده
ريم بعياط : حاضر
بصلها أمير بأسف وخرج لقي ليلي في وشه
ليلي : أمير انت معرفتنيش ليه ؟؟
أمير: بالبيتزا؟!!
ليلي: والله.... ان مالك عمل حادثة
أمير: هتعملي ايه لما تعرفي ومين قالك اصلا
ليلي : هدي عرفتني ... انت
قاطعها أمير: ليلي انا تعبت زهقت من العتاب والخناق والمشاكل مبقتش حياه دي سابها أمير وخرج
خلص اليوم علي كده وتاني يوم صحيت ليلي بترن علي أمير و مبيردش ..... نزلت تالين لابسة وجاهزة للجامعة : صباح الخير يا ماما
ليلي: رايحة فين
تالين: رايحة الكلية !!!
ليلي : عملالك انتي كمان مصيبة هناك ؟
تالين : ايه يا ماما انا مالي معملتش حاجه
ليلي : اعملي حسابك بقي ان أمير مش هنا خلي السواق يوصلك
وصلت تالين الكلية و دورت علي زين كان في مكتبه خبطت
زين : ادخلي يا تالين تعالي
تالين : مشغول ؟؟
زين بتمثيل : لاء تعالي كنت عايز اصلا اقولك حاجه ... بس مالك زعلانة ليه كده ؟
تالين: شوية مشاكل عادية
زين بسخرية : مشاكل ايه يا بنتي هو بنت زيك هتبقي ايه مشاكلها...
تالين بزعل: حتي انت
زين بص في عينها جامد بحب: حتي انا ايه ؟؟
تالين : بتقول زيهم اني بنت واحد غني ومعنديش مشاكل
زين: معلش يا تالين بس ده القدامنا
تالين بتمثيل : انا اصلا مش بنت واحد غني انا مش بنت أمير اسمي تالين محمد مش تالين أمير و اكيد انت شوفت ده في كشف الأسماء
زين : حقيقي فعلا شوفت بس توقعت ان اسم أمير ده اسم الشغل وكده مش الحقيقي
تالين : لاء هو مش ابويا هو جوز ماما ....وابويا ده معرفهوش اصلا ولا شوفته غير مره واحدة
زين : هو ميت ؟؟
تالين : لاء عايش بس رمينا.... ومش غنية وماما الكانت بتصرف عليا انا واختي وكان ايام معانا وايام لاء
زين بأسف: انا بجد أسف يا تالين متوقعتش كده
تالين: عشان كده كنت بتتكلم معايا ؟؟
زين : لاء
تالين : لاء عشان كده افتكرت ان انا بنت رجل أعمال ومميزة بفلوسه
زين مسك ايديها : بجد لاء يا تالين انتي انسانة كويسة وانا بحترمك
تالين ابتسمت: بجد ؟
زين : اه والله حتي انتي اول واحدة هقولها الخبر ده
تالين بفرحة: خبر ايه
زين: خطوبتي يا ستي اخر الاسبوع الجاي واكيد انتي ك أقرب صديقة ليا هتيجي
تالين: خطوبتك
زين: ايوه بنت بحبها بقالي سنتين قريبتي
تالين : اه مبروك
زين : هتيجي؟
تالين : طبعا طبعا
خرجت تالين من عند زين وهي مكسوفة من نفسها وكانت فاكرة انه بيحبها بس واضح ان هي الغبية من قلة تعاملها مع الناس وزين زعل جدا من نفسه أنه زعلها و كدب عليها
رجعت تالين البيت ومكنش فيه حد طلعت اوضتها وعملت بلوك ل زين و قعدت تفكر ازاي هتقول قرارها لمامتها في الوقت ده
رجع أمير البيت وليلي اوي ما سمعت صوته ان هو الجيه نزلت جريت عليه وحضنته
أمير ضحك: براحه يا بنتي ما انا طالعلك
ليلي : انا اسفه تقلت عليك اوي
أمير باس راسها: والله مش فكرة تقلتي بس انا عايزك تعيشي حياه اهدي واحسن
ليلي : الانت عايزه هعمله
طلع أمير وليلي ووقفوا قدام أوضة ريم
أمير: افتحي ليها
ليلي : بس
أمير : ليلي افتحي لريم
فتحت ليلي لريم ومقدرتش تكلمها راحت علي اوضتها
علي اخر اليوم أمير وليلي نزلوا يتعشوا و تالين كانت نازلة
أمير : تالين معلش يا حبيبتي اطلعي اندهي ريم تتعشي
بصت ل ليلي
أمير بتنبيه: تالين انتي سمعتيني صح
تالين : حاضر
طلعت تالين تجيب ريم وبص أمير ل ليلي .... قوليلي يا حبيبتي هتولدي امتي
ليلي : اي وقت الفترة دي انا اصلا تعبانه اوي
أمير : ومقولتيش ليه؟؟!
ليلي: تعبت امبارح بعد ما مشيت
أمير : معلش يا حبيبتي هوديكي في أقرب وقت
نزلت ريم وهي موطية وقعدت تاكل معاهم .... تالين بقلق عايزة تتكلم و خايفة
ليلي : عايزة ايه يا تالين
تالين : بصراحة يا ماما انا عايزة احول من هندسة
ليلي : استغفر الله العظيم
أمير: عايزة تنقلي لفين
تالين : عايزة ادخل حاسبات ومعلومات
أمير : هتكلم مع ماما في الموضوع ده واقولك
أمير فونه رن و كان ياسر
أمير : خير يا ياسر
ياسر : الحمد لله مالك فاق وعدي الخطر
أمير ضحك : الحمد لله تسلم يا حبيبي علي اخبارك
ليلي بصتله: بقي كويس؟
أمير: الحمد لله ايوه
تالين: هو في ايه
ليلي : مالك عمل حادثة وكان في خطر والحمد لله بقي احسن دلوقتي
اتحرجت ريم وجت تقوم من علي الاكل وتطلع ...جرس الباب رن راحت ريم تفتح وبعدين أمير بص علي الدخل كانت مرام وفي ايديها طفل عنده تقريبا عشر سنين او ١١ سنه
أمير قام وقف : مرام !!
مرام بصت للطفل .... كريم يا حبيبي ده بابا..
يتبع الفصل 15 اضغط هنا
reaction:

تعليقات