القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية انتقام مزدوج الفصل الثاني عشر 12 - ياسمين الشام

 رواية انتقام مزدوج الفصل الثاني عشر - ياسمين الشام

رواية انتقام مزدوج الفصل الثاني عشر

نارين:- واقفة بممر المشفى وهي خايفة

سامر:- نارين اهدي شوي وتعي اقعدي انشاءالله بتقوم بالسلامة

نارين:- قعدت جنبو عالمقعد: شكرا كتير سامر ماعرفت بمين اتصل اتلبكت لما شفتها موجوعة وانت خطرت ع بالي

سامر:- حط ايدو ع ايدها: اوعك تترددي بأي لحظة تتصلي فيني لما تحتاحي لاي شي
سلمى:- وصلت لعندهم بعد مااتصلت فيها نارين وكانت جايبة معها اغراض لمها والبيبي: نارين طمنيني

نارين:- مابعرف من لما دخلوها لجوا وماحدا طلع وطمننا

سلمى: اهدي ياروحي ليش هيك مرعوبة انتي هي ولادة مافي شي خطير وبنفس اللحظة بتطلع الممرضة وبايدها بيبي صغير ملفوف بقماشة بيضة

الممرضة:- الف مبروك جابت ولد متل القمر

نارين وسلمى: ركضو لعندها وحملو البيبي اللي كان متل الملاك
سلمى:- ياعمري شوفيه نارين كتير صغير

نارين:-باست البيبي من جبينو و رجعتو للممرضة: مها كيف وضعها

الممرضة:- الحمدالله والام بصحة جيدة شوي وبننقلها ع الغرفة المخصصة لالها

بعد ساعة بغرفة مها
مها:- بدي ابني جيبولي ابني ليش مانو عندي

سلمى:- حبيبتي ابنك كتير منيح هلا الممرضة بتجبلك ياه ونارين كمان معو

نارين:- بتدخل لعندهم ومعها الطفل والدكتورة: شوفو مين جاي يشوف الماما

مها:- بتبكي: ابنيي ياقلبي وروحي ضمتو لصدرها وصارت تبوسو ودموعها بينزلو ع خدودها والبنات صارو يبكو معها

الدكتورة:- طيب شواسمو هالامور مشان نكمل اجرائات المشفى الملف خالص بس ضل اسم الطفل

مها:- آدم رح سميه آدم

الدكتورة: حلوو كتير آدم العمري

نارين وسلمى: شووووووو العمري

نارين:- مهااا شومعناه هالحكي

مها:- شكرا لألك دكتورة: طلعت الدكتورة وهي مصدومة من ردة فعل البنات

سلمى:- مها احكي لاتجننينا شويعني ابنك يحمل اسم عيلة جابر وقصي

مها:- قصي بكون ابوه لأبني ارتحتو هلا انتي وياها

سلمى ونارين:- شووو انتي شوعم تحكي

مها:- عملت تحليل النسب وانا حامل واتاكدت من هالشي وانا يانارين هي نفسها اللي كانت تزور قصي بالسجن كان بدي احكيلك بالمطعم بس مالحقت

نارين:- لك انتي واعية ع حالك شوعملتي هلا انتي سلمتيه ابنك ع طبق من ذهب يعني كان كلام امير صحيح وانتي كنتي تشوفيه من ورانا ليش هيك يامها ليش ماخبرتينا نحنا مو رفقاتك ومتل اخواتك

مها:- مابدي ابني يربى بلا نسب مابدي يعيش وهو ناقص مابدي يكون يتيم متلي مابدي يكون ضحية ابوه ويدفع ثمن افعالو من حقو هالطفل يعيش حياة طبيعية متل كل الولاد

سلمى:- وفي حال انو اتسجل ع اسم قصي معناها انتي وياه متزوجين هلا صح؟

مها:- كتبنا الكتاب قبل كم شهر وانا طلبت منو هالشي لأمن ع مستقبل ابني وخفت احكيلكن هالشي وتمنعوني انتو موحاسين بحرقة قلبي بس هو رفض يطلقني وبدو يشوف الولد كل فترة

نارين:- ماعم صدق هالمجرم اللي عملت المستحيل ليتعاقب ويبعد عن حياتنا رحتي اتزوجتيه وسجلتي الولد ع اسمو وكمان رح تاخديلو ياه عالسجن برافو عليكي مها عنجد برافوو : طلعت من الغرفة وهي موحاسة ع حالها انها جرحت صديقتها بس موقادرة تسمع بأسم هالرجال ابدا ولساتها مصدومة من هالخبر اللي عرفتو يعني طلع كلام امير مزبوط ومها كانت تزورو كل هالوقت بعد نص ساعة
كانت قاعدة بنفس المكان اللي كانو يلتقو فيه هي وامير وصافنة بمنظر البحر سمعت تلفونها برن: اهلا سامر

سامر:- سالت عليكي بالمشفى مالقيتك وسلمى قالتلي انك طلعتي معصبة وينك هلا

نارين:- بترجاك سامر مو قادرة احكي شي هلا بس روق بجي لعندك عالصيدلية وبنحكي : سكرت الخط واستسلمت للبكي مابعرف ليش انفعلت هيك بالنهاية مها معها حق ومن حقها تأمن ع مستقبل ابنها بس مابتحمل اسمع باسمو حتى مابقدر انسى كيف قتلو اهلي قدام عيوني ويتموني
بعد ماهديت رجعت لعند سامر بس ماقدرت احكيلو شي حاول كتير يخليني احكي بس عالفاضي رجعت عالبيت كانو مها وسلمى راجعين عالبيت دخلت لعند مها واعتزرت منها على ردة فعلي واكدت عليها تاخد حزرها من قصي هاد الاسبوع كان متعب كتير البيبي الي كان بيبكي ع طول وسلمى اللي خطبتها بعد كم يوم ولازم نلحق نجهز كلشي والاهم من كل هاد اني مادوامت بالجامعة وماقدرت شوف امير كنت ارتاح بس شوفو حتى لو كان من بعيد بالرغم من اني خسرتو بس مابقدر الا اشتقلو

سلمى:- وقفت بفستانها الاحمر الطويل وصارت تدور: كيف طالعة بنات

نارين:- بتجنني ياقلبي الله يسعدك يارب

مها:- الف مبروك حبيبتي رح باركلك من هلا لاني مابقدر احضر الحفلة الافندي آدم ماصبر لبعد الخطبة بس لاتنسو تتصورو وبعتولي مباشر

نارين وسلمى:- هههههه تكرمي
وصل وسام خطيب سلمى واخدها ونارين راحت مع سامر اللي ماكان يضيع ولا فرصة لحتا يكون قريب منها وحضر الحفلة معها وبأخر السهرة وسام وصل عروستو عالبيت وراح بس سامر طلب من نارين يتمشو شوي لانو حابب يحكي معاها بموضوع

نارين:- اي سامر شوهو الموضوع اللي حابب تحكيه معي ومارضيت تاجلو للصبح

سامر:- كانو بيمشو وقف قدامها واتطلع بعيونها نظرة كلها حب: نارين انا فكرت كتير قبل ما افتح هالموضوع معك من لما شفتك اول مرة ماطلعتي من بالي ولا لحظة مابعرف شوعملتي فيني بس اللي بعرفو اني حبيتك وكتير كمان مسك ايديها وهي واقفة ومصدومة بحياتها ماكانت بتتوقع هالحكي من سامر

سامر:- بتقبلي تتزوجيني نارين

نارين:- نزلت دمعة من عيونها: -سامر بدي ياك تعرف منيح اني بعزك وبحترمك كتير والف بنت بتتمنى يتقدملها شب بمواصفاتك بس

سامر بحزن: بس شووو نارين

نارين:- اناا مارح اقدر اسفة كتير مابشوفك غير صديق

سامر:- في حدا بحياتك؟

نارين:- سامر مابدي احكي بهالموضوع بترجاك

سامر:- متأكد في حدا بحياتك نارين

نارين:- عن اذنك اتأخرت كتير ولازم ارجع:
سامر:- خليني وصلك
نارين:- شكرا حابة امشي لحالي شوي تركتو مكسور الخاطر ومشيت وانا وجعي مابيفرق عن وجعو ماعم اقدر انساه قلبي ماعم بدق لغيرو انت شو عملت فيني امير رجعت عالبيت دخلت ع غرفة آدم حملتو بين ايدي كانت ريحتو اللي متل الملاك تنسيني كل الهموم كان البلسم لجراحنا كلنا بهالبيت: حبيبي بكرا بس تكبر اسحك تكسر قلوب اللي بحبوك ماتتخلى عن حبك ولاتجرح احبابك لانو كسرة القلب صعبة كتير

سامر:- ضل يمشي لحالو وهو مكسور الانسانة اللي حبها وشاف فيها كل المواصفات اللي بحبها رفضت حبو وتركتو يواجه خيبتو

(كان كل شيء هادئًا في المدينة الا قلبي. أتمنى أن أبكي
ما هذه الأمنية البائسة !
أتعرف ما معنى أن يأكل قلبك التعب ولا تعزيك دمعة !)

نارين:- تاني يوم اصحيت بكير لملمت جروحي وطلعت ع جامعتي راحو علي محاضرات كتير حاولت عوض شوي منن خلص الدوام طلعت وانا ميتة تعب نسخت المحاضرات اللي راحو علي من رفقاتي بس كنت خجلانة كتير من سامر صار وقت روحتي عالصيدلية مابعرف كيف روح ع شغلي بعد الموقف اللي صار معنا امبارح حتا ماقدرت اتصل فيه واعتزر يا الله شوهالمشاكل اللي بتجي ورا بعضها كيف بدي واجه كلشي لحالي كيف رح اتحمل قطع سلسلة افكاري سامر اللي لمحتو جاي بأتجاهي ضليت واقفة مكاني لحتى وصل لعندي

سامر:- كيفك نارين

نارين:- اهلا سامر كنت جاي لعندك هلا بصراحة انا خجلانة منك……

سامر:- خلص لاتكملي رجاءا نارين انسي اللي صار امبارح بس لاتتركي الشغل خلينا نضل اصدقاء وبوعدك ما ازعجك ابدا ولا افتح معك هالموضوع مرة تانية

نارين:- ابتسمتلو وبعيونها في دمعة عالقة فتحلها ايديه حضنتو وصارت تبكي بحضنو مابدها تجرح الانسان اللي كان صادق معها من البداية ورغم رفضها الو ماتركها وضل واقف جنبها : سامر نجد انت مافي منك والله خجلانة من حالي

سامر:- هسسس ماصار شي رح نضل اصدقاء ماني اناني لهالدرجة

امير:- كان واقف بعيد وبيتفرج عليهن والنار شاعلة بقلبو مشي كم خطوة باتجاههن بس بأخر لحظة اتمالك نفسو واتراجع بكفي الاذى اللي شافتو بسببو لهلا مابدو يعملا مشكلة بالجامعة كمان وقدام زملائها قرر يواجه سامر بالحقيقة بعدين ويحكيلو كلشي مستحيل يقدر يشوفها مع ابن عمو وقدام عيونو يمكن تشوفوها انانية بس هاد نار الغيرة اللي شاعلة بقلبو وعم تحرقو طلع عالبيت وهو متل البركان النار شاعلة بقلبو بجن كل مابيتذكر انها كانت بحضنو وقريبة منو سأل ع ميرا والخدامة قالتلو راحت مع امو عالسوق شافها فرصة لحتا يحكي مع امير بالموضوع لأنو مافي حدا بالبيت هلا حمل التلفون واتصل بسامر

يتبع الفصل الثالث عشر اضغط هنا 



reaction:

تعليقات