القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية انتقام مزدوج الفصل الحادي عشر 11- ياسمين الشام

رواية انتقام مزدوج الفصل الحادي عشر - ياسمين الشام 

رواية انتقام مزدوج الفصل الحادي عشر


نارين:- كانت مصدومة لسا ومو مستوعبة الشي اللي طلبتو ميرا منها بس صحيت ع حالها لما سحبتها من ايدها لعند امير وراحت هي حاوطت رقبة اخوها سامر ورقصت معو طبعا الها غاية ورا هالحركة

امير:- كان مصدوم متلها بس كل اللي بهمو هلا انو تكون قريبة منو لأنو اشتقلها كتير مسك ايديها ورفعها على كتافو وحاوط خصرها بايديه وماشال نظرو عليها ابدا كان صافن بعيونها وبشم ريحة عطرها اللي اتغلغل لقلبو وردلو الروح

نارين:- كانت بحاجة ترمي حالها ع حضنو وتتخبى بقلبو من كل هالعالم بس مابتقدر تنسى الحقيقة المرة انو امير هلا متزوج ومو من حقها هاد الشي ابداً :امير وقف هالمسخرة مابدي ارقص معك

امير:- نارين هاللحظة بس كوني هادية وخليني اشبع من عيونك اسكتي لاتحكي شي بس خليكي هادية

نارين:- سكتت يمكن عهي كانت بحاجة هالهدوء اكتر منو

" ارتطمت به صُدفة ، فبدلاً من أن تسقط أشياؤنا ، وقعت على الأرض قلوبنا ، ومن سطوْ الربكة أخذ هو قلبي وأخذت أنا قلبه."

ميرا:- كانت بتراقبهم بغيظ واتأكدت من شكوكها اكتر لما شافت نظرات عيونن اللي كانت بتفضح كل الحب اللي بقلبن طول عمرها كانت بتشك انو في وحدة بحياة امير ولهيك ماقدر يتقبلها كزوجة نزلت دمعة من عيونها مسحتها بسرعة مشان مايحس سامر عليها اللي كان بيتطلع ع نارين وهو حاسس بالغيرة من قربها من امير

سامر:- ميرا ليش هيك عملتي شوالموضوع اللي بدك تحكيه معي

ميرا:- معقول لهالدرجة حابب تتخلص مني قلنا بنكسب رقصة معك لأني مشتاقتلك كتير وماعم تفضى تزور اختك وبعدين من وين بتعرفها لنارين

سامر:- ابتسم لما سمع بأسمها وميرا لاحظت هالشي عليه:- هلا وقت تحقيقاتك اختي بعدين نارين صديقة و بتداوم معي بالصيدلية بعد الجامعة بس ماكنت بعرف انها بتعرفكن انتي وامير

ميرا:- هي طالبة عند امير بالجامعة وكمان هني رفقات لانو امير كمان كان طالب عند ابوها لنارين

سامر:- اهااا

ميرا:- سامر انت بتحبها لنارين؟

سامر:- اختي شوصرلك شوهاد السؤال لسا من شوي بقلك صديقة وبتشتغل معي موضروري كوب بحبها لحتا اعزمها عالعشا

مها:- ابتسمت وسكتت بس ما اقتنعت بكلام اخوها ابداً الحب مابيتخبى قد ماحاول الانسان يخبي مشاعرو بالنهاية عيونو بيفضحوه

سامر:- يلا اختي ارجعي لعند زوجك ورجعيلي رفيقتي في بالدنيا كلها هبلة متلك بتخلي زوجها يرقص مع غيرها

ميرا ابتسمت لأخوها ورجعت لعند امير وكملت رقص معو ونارين رجعت ترقص مع سامر وبعدها خلصت الرقصة وكل واحد رجع لطاولتو والأربعة كانت نار الغيرة شاعلة بقلبهم وبعد السهرة سامر وصل نارين ع بيتها وهالشي زاد من غيرة امير

نارين:- شكرا كتير سامر عالسهرة

سامر:- العفوو انبسطت كتير نحنا التنين كنا بحاجة نغير جو

نارين:- معك حق تصبح على خير بشوفك بكرا: نزلت من السيارة ودخلت عالبيت اتسطحت بتختي وصرت اتخيل رقصتنا نظرة عيونو ريحة عطرو بعدها عالقة بتيابي غمضت عيوني ونمت بتيابي لحتا اغفى ع ريحتو وحس بالامان

تاني يوم
ميرا:- كانت حابسة حالها بغرفتها كل النهار وطول الوقت بتتذكر عيون امير كيف كان بيطلع فيها سمعت صوت سيارة امير بحديقة البيت مسحت دموعها وزبطت شعرها رغم وجعها الكبير ماكانت تبينلو شي لامير كانت تتصرف طبيعي قدامو

امير:- نزل من السيارة وهو بيمشي بصعوبة والتعب باين عليه دخل ع غرفتو وكان بيدعي تكون ميرا نايمة وماتشوفو بهالحالة بس شافها بتستناه بالغرفة وشهقت بصوت عالي لما شافت الدم ع تيابو
ميرا:- ركضت لعندو وهي مرعوبة: اميير انت منيح حبيبي شوصاير معك ليش تيابك كلها دم

امير:- اهدي ميرا انا منيح مافيني شي كان عندي مهمة واتصاوبت

ميرا:- رحت عالمشفى

امير:- رحت لعند سامر وعالجني كانت اصابة سطحية مابدها مشفى لاتخافي ليكني قدامك متل الحصان

ميرا:- ضمتو: الحمدالله خفت كتير لما شفتك بهالحالة اترك هالشغلة بقى والله بضل خايفة عليك

امير:- هلا اتركينا من هالموضوع وساعديني لغير هالقميص: قعد ع طرف التخت وميرا ساعدتو لغير القميص ولبس بلوزة نضيفة اتسطح عالتخت وغمض عيونو وصار يتذكر لمساتها ونظرة الخوف اللي بعيونها لماكانت تعالجو

--- فلااااش بااااك ---

امير:-كان بسوق سيارتو بصعوبة بعد ما اتصاوب بكتفو وقف قدام صيدلية سامر ماقدر يكمل عالمشفى نزل بصعوبة ودخل عالصيدلية

نارين:- كانت بتعطي وصفة الدوا لمريض حاسبها وطلع ودخل بعدو امير وهو بهالحالة لما شافتو ركضت لعندو بسرعة وهي مرعوبة: اميير انت منيح وين دخلت الرصاصة ليش مارحت عالمشفى عرفت انو متصاوب لأنها بتعرف طبيعة شغلو

امير:- مشي كم خطوة واتمدد ع سرير المعاينة الموجود داخل الصيدلية:بالاول اهدي انا منيح كنت بمهمة واتصاوبت

نارين:- الرصاصة جوا؟

امير:- الرصاصة طلعت والاصابة موخطيرة بس الجرح عم ينزف بدو خياطة وانتي اللي رح تخيطيلي ياه

نارين:- كييف انا خيطلك الجرح مستحييل ما رح اقدر رح اتصل بسامر خلي يجي يقطبلك الجرح او خليني اخدك هالمشفى

امير:- طيب لبين مايجي سامر او نوصل للمشفى بكون صفي دمي نارين بسرعة جيبي العدة وقطبيلي الجرح انا بوثق فيكي هلا مو وقت خوفك

نارين:- قوي قلبك نارين انتي ع طول قوية رح تنجحي: حملت المقص وقصت القميص مكان الجرح ونضفتو منيح واتأكدت انو الرصاصة موموجودة بكتفو وخيطتلو الجرح بعد ماوقفت النزيف ولفت كتفو بالشاس

امير:- كل هالوقت وهو صافن بعيونها حتى ماحس بالوجع ماكان حاسس بشي غيربلمستها و بوجودها بقربو
نارين:- خلصت الحمدالله ع سلامتك

امير:- شكرا كتير الله يسلمك شفتي سهلة مابدها كل هالتوتر

نارين:- اميير والله صعبة كتير انك تكون ضابط بالمخابرات ماشفت شوصار ببابا بسبب هالشغلة وقفت ومسحت دموعها بايدين عم يرجفو

امير:- مسك ايديها ومسح دمعتها: خفتي علي نارين بس قبل لتجاوب قاطعهم سامر

سامر:- دخل عالصيدلية وشاف امير ممدد وتيابو كلها دم ونارين واقفة فوق راسو ركض لعندهم بسرعة: شوفي اميير انت منيح

امير:- منيح لاتخاف اصابة خفيفة ونارين عملت اللازم

سامر:- يعطيكي العافية نارين والحمدالله ع السلامة ابن عمي هي موأول مرة بتتصاوب مابعرف شوعاجبك بهالشغلة ذا عرفت ميرا رح تجن

نارين: - انزعجت من كلام سامر وكأنها كانت نسيانة انو صار رجال متزوج وسامر رجعها عالواقع

امير:- انا راجع عالبيت شكرا كتير نارين

نارين:- العفوو

سامر:- خليني وصلك انت تعبان ومابتقدر تسوق

امير:- لا مافي داعي بقدر سوق والبيت قريب شكرا مرة تانية:- طلع بسيارتو ورجع عالبيت وسامر سكر اصيدلية و وصل نارين ع بيتها بطريقو

---- باااااك ----
نارين:- واقفة ع شباك غرفتها بتراقب المطر موقدرانة تنام بالها مشغول ع امير بيندق باب غرفتها
- فوتي سلمى

سلمى:- دخلت وقعدت ع طرف التخت: شوعرفك هي انا ومو مها

نارين:- مها بتكون بسابع نومة بهالوقت الله يعينها بطنها واصل لحلقها

سلمى:- الله يقومها بالسلامة يارب : صحيح قبل ما انسا انا ووسام حددنا موعد خطبتنا بنهاية الاسبوع وبدي تساعديني وتنزلي معي عالسوق

نارين:- الف مبروك حبيبتي اكيد انا اللي بساعدك ليش كم سلومة عندي
سلمى:- طيب انتي اليوم موعلى بعضك شوصاير معك

نارين:- امير كان عندو مهمة واتصاوب اليوم
سلمى:- شووو وكيف وضعو هلا وكيف عرفتي انتي

نارين:- اجا لعنا عالصيدلية وانا عالجتو لانو بكون ابن عمو لسامر
سلمى:- لحظة ماعد فهمت شي يعني سامر وامير هلا ولاد عم
نارين:- اي ولاد عم شايفة كل مابحاول بعد القدر بطالعو بوشي مشان اتعذب
سلمى:- ياقلبي عليكي يارفيقتي والله مابتستاهلي هالعذاب بس انتي قوية ومارح تضعفي بالنهاية امير كمان ضحية لاتنسي هالشغلة ويمكن عم يتعذب اكتر منك كمان
نارين……………

بداية نهار جديد كانت واقفة نارين مع زملائها بالجامعة انصدمت لما شافتو لأمير داخل عالجامعة وهو لسا تعبان مر من جنبها وغمزها مشان تلحقو عالمكتب وهي فهمت عليه ولحقتو فورا

امير:- قعد ورا مكتبو ودخلت نارين من بعدو
نارين:- صباح الخير: كيف صرت اليوم

امير:- الحمدالله منيح اقعدي في موضوع بدي احكيه معك

نارين:- خير موضوع بخصوص شو

امير:- عندي صديق بيشتغل بنفس السجن اللي فيه قصي
نارين:- ايي؟
امير:- وشاف اكتر من مرة بنت حامل بتزور قصي بالسجن وحسب مافهمت من حكيو هالبنت هي مها

نارين:- باستغراب: شووو مها مستحيل تعملها وتزورو من وراي صحيح هي كانت بتحبو بالاول بس مابعتقد بعد كلشي صار ترجع تزورو

امير:- مابعرف حبيت خبرك بهالشي وانتبهي منيح هاد واحد وسخ ومابيتأمنلو ليقوم يأذيها للبنت

نارين:- طيب شكرا لألك رح حاول افهم من مها الموضوع

امير:- نارين

نارين:- نعم

امير:- شوفي بينك انتي وسامر

نارين:- ولاشي طلعت من مكتبو وهي بتفكر بالموضوع اللي بخص قصي معقول مها تعمل هيك شي وليش لحتا تزورو خلصت دوامها بالجامعة وراحت عالمطعم لعند مها كانت واقفة بالمطبخ عم تخلط الكيك

نارين:- شوهالروايح الحلوة هاي ياترى بيطلعلي قطعة كيك من تحت دياتك

مها:- اهلا ياعمري احلا كيك لعيونك تعي قعدي اشتقتلك كتير ماعد شفناكي من بعد ما اشتغلتي بالصيدلية

نارين:- بس يجي هالأزعر رح تشوفيني كتير صحيح مهوش بدي اسألك قصي عم تشوفيه شي؟ !!

مها:- اتلبكت كتير من سؤالها وكبت شوي من الكيك عالطاولة : ااه لاياروحي لشو بدي شوفو شوخطرلك قصي هلا

نارين:- مسحت الطاولة عنها: لا ولاشي بس بما انو كنتو تلتقو كتير بالأوتيل قلت لحالي يمكن رحتي زرتيه لأنو رفيقو لامير شاف بنت بمواصفاتك بتزور قصي هنيك

مها:- سكتت شوي وماكانت بتعرف شوتجاوبها او كيف تنكر هالموضوع بس فجأة حطت ايدها ع بطنها وصارت تصرخ من الوجع: ااااه نارين ساعديني موجوعة كتيييير اااااااه

نارين:- فكرتها عملت هالمسرحية لتتهرب من الجواب بس اتأكدت من كلامها لما شافتها وقعت عالارض من الوجع وهي عم تبكي نزلت لعندها وهي متوترة كتير وموعارفة تتصرف بالأخير خطر ع بالها سامر لحتا يساعدها اتصلت فيه وخلال ربع ساعة كان عندهم حملها وقعدها بالمقعد الخلفي للسيارة ونارين قعدت جنبها وهي بتهديها وطلعو ع اقرب مشفى

يتبع الفصل الثاني عشر اضغط هنا 



 




reaction:

تعليقات