القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية احببت روزي الفصل الحادي عشر 11 بقلم شهد محمد موسى

رواية احببت روزي البارت الحادي عشر 11 بقلم شهد محمد موسى

رواية احببت روزي الفصل الحادي عشر 11

بابا فيروز بإبتسامة:مش تعرفناا يا حمزة
حمزة :آه صح نسيت معلش...دا آسر يبقي صديقي وفي نفس 
الوقت مدير الشركة الي فيروز بدأت تشتغل فيهاا...
بابا فيروز بإبتسامة:تشرفناا
آسر بإبتسامة:الشرف لياا يا عمي
حمزة:ودا بقي اياد اخو آسر وصديقي والي المفروض كان جاي يتقدم لشهد
اياد بمرح:المفروض بقي🙂😹
بابا فيروز بإبتسامة:تشوفت بيك يابني
إياد:الشرف ليااا يا عمي
وقعدوا وفضلواا يتعرفوا بس آسر بردوا مكانش بيشارك غير 
بكام كلمه بس لكن معظم الوقت كان باصص لفيروز وسرحان 
كأنه بيفكر في حاجة .....
وفجأة اتكلم....
آسر بجديه:عمي انا عايز اطلب منك حاجة
بابا فيروز بإبتسامة:اتفضل يابني ولو اقدر انفذه هنفذه
آسر وهو باصص لفيروز:انا عايز اتجوز فيروز.....
صدمة ألجمت الجميع واولهم فيروز الي فضلت باصة لآسر وبذهول وصدمة واحاسيس مختلطة وعنيهاا بدأ يتجمع فيهاا الدموع....
إياد راح قرب من آسر واتكلم بصوت واطي لآسر 
إياد :آسر ايه الي انت بتقوله دلوقت ده انت اتجننت
آسر بصوت مسموع للجميع: لاء متجننتش انا مش هسمح لحد انه يدخلهاا مستشفي المجا......
حمزة مقاطعاا وبنظرات تحذيريه لآسر عشان ميكملش:آسر...اسكت
فيروز وقد بدأت دموعهاا تنزل وشهقاتهاا تزيد: يسكت ليه هاا مش عاوزة يكمل ليه ويقول انه عاوزين تودوني مستشفي المجانين "وزادت شهقاتهاا"
وبعدين كملت:وكل ده ليه هاا عشان قولتلكوا اني شوفتهاا 
طب خلاص مش انتوا عاوزين اقول انه هي ماتت ومش 
موجودة خلاص انا هقولكم كدة بس بلاش تودوني 
هناك...بالله عليكم بلاش...."كانت كل مادا عياطهاا بيزيد وشهقاتهاا تزيد" 
راحت هدي وشهد حضنوهاا جامد وهماا بيعيطواا عليهاا
شهد بعياط وهي حضناهاا:متخافيش والله مش هنخلي حد ياخدك يوديكي هناك.... اهدي بالله عليكي...
هدي بعياط:اهدي يا فيروز...عشان خاطري بالله عليكي.....
فيروز عياطهاا زاد لدرجه انه جسمهاا  بدأ يتنفض  بطريقة مخيفة
الكل اول ما شاف كده نادي بإسمهاا
وشهد راحت صرخت في وشهم وقالت: حد ينادي الدكتور بسرعة
خرج حمزة وإياد بسرعة ينادوا الدكتور 
وآسر مقدرش يستحمل نتيجة الي قاله  فراح خرج من الاوضة  ومشي من غير ما يكلم حد 
ومحدش لاحظ ده غير ابو فيرووز الي شاف في عنين آسر نظرة  خلته ياخد قرار مش سهل 
"هنعرفه كمان شوية🙂" 
المهم جه حمزة وإياد وكان معاهم الدكتور راح ادي فيروز 
إبرة مهدئة وقالهم انهاا هتبقي كويسة بعد متفوق بس ياريت 
متتعرضش لاي ضغط تاني لانه ممكن بسبب كده تدخل في 
غيبوبة وساعتهاا حتي مستشفي الامراض النفسية و العصبية مش هتقدر تساعدهاا...........
وخرج الدكتور من الاوضة ....
 مامت فيروز قعدت جمب فيروز وفضلت تملس علي شعرهاا وكانت بتعيط علي حال بنتهاا
 وهدي باصة لفيروز وبتعيط علي كل الي بيحصل معاهاا...
وشهد بتعيط وبتبص لإياد وكأنها بتقوله انتوا السبب
واياد شايف النظرة الي في عنيهاا وبيبصلهاا ويحرك كتفه 
براحة كدة بمعني انه ملوش ذنب وفسره عمال يسب ويلعن آسر وغباؤه علي الي عمله.....
وحمزة مرجع دماغه لوره ومغمض عنيه وبيفكر ايه السبب 
الحقيقي الي خلي آسر يعمل كدة لانه الحكاية مش حكاية 
مستشفي لانه اكيد آسر عارف انهم مش هيسمحوا انه فيروز تروح هنااك..........
وبابا فيروز كان قاعد بكل هدوء  باصص لفيروز وسرحان كأنه بيفكر في حاجة ......
لغاية ما إياد اتكلم
إياد بأسف:انا بعتذر جداا علي الي عملواا آسر ...انا معرفش هو هو عمل كده ليه بس ....
قبل ما يكمل قاطعة بابا فيروز
بابا فيروز لإياد بهدوء:هو فين...
إياد بأسف: الحقيقة معرفش بس هو لما بيختفي كده يبقي بيكون موجود في مكانه المفضل علي البحر....
بابا فيروز راح قام وقف واتكلم...
بابا فيروز بهدوء:وديني ليه انا عايز اتكلم معاه..
إياد مستغرب هدوء بابا فيروز وزاد استغرابة لما قال انه عايز يشوفه......بس قام هو كمان و رد بهدوء...
إياد بهدوء:حاضر 
كل ده بيحصل وحمزة  والباقين قاعدين بيتفرجوا ومش 
فاهمين اي حاجة بس فضلواا السكوت
وخرج كريم"بابا فيروز" وإياد عشان يروحواا لآسر
وفضل حمزة مع الباقين وكل واحد مشغول باله بالي جاي

_عند سيف_
6:00 p.m
هناا صحيت وجات تقوم لقت سيف نايم جمبيهاا وايده محطوطة علي وسطهاا ....
راحت شايلاهاا براحة وحطتهاا علي السرير وقامت من جمبه وراحت خرجت من الاوضة...
واول ما خرجت~
مريهان بسخرية:صحي النوم يا هناا هانم
هنا وهي تقلب عينيهاا:استغفر الله العظيم...
مريهان بسخرية:جاية تتوبي هناا ياروح امك😏
هنا ببرود:اه عندت"عندك" مانع
مريهان بعصبية:بت اتعدلي وانتي بتكلميني.... وغوري غيري هدومك عشان تغوري من هناا
هنا بخوف واضح في صوتهاا:هروح فين
مريهان بسخرية:عند فهد ياختي
هنا بقلق:ليه
مريهان بزعيق:انتي هتحققي معايا يا روح امك..... انتي  تنفذي الي يتقالك عليه وبس فاهمهه
هنا وعنيهاا فيها دموع:فاهمه
مريهان بقرف:غوري جتك القرف 
هنا راحت مشيت من قدامهاا بسرعة ودخلت اوضتهاا رمت 
نفسيهاا علي السرير ودفنت وشهاا في المخده وفضلت تصرخ وتعيط بشكل محزن جداا😢 
وفضلت علي كده لغاية ما هديت راحت قامت مسحت 
دموعهاا ودخلت خدت دش واتوضت وخرجت لبست الاسدال 
وفرشت مصليه وبدأت تصلي وكانت بتعيط وهي بتصلي لغاية ما خلصت صلاتهاا وفضلت تدعي...
هناا وهي رافعة ايديهاا وبتعيط:يارب احميني وخلصني من 
الي أنا فيه... انا واثقة في رحمتت"رحمتك" يارب وعارفة 
انت"انك" هترحمني ومش هتسيبني ...
اللهم ألهمني الصبر يالله....يالله
وراحت ساجدة علي المصلية وفضلت تعيط وكملت دعاء.....
وبعدين قامت قلعت الاسدال وشالت المصلية وراحت مخبياهم تاني عشان محدش يشوفهم وراحت جهزت وخرجت
@بقلمي شهد محمد موسي
وبعدين جت عربية خاصة بفهد خدتهاا عشان تروحله فلته

بعديها بشوية
سيف صحي ملقهااش جمبه فعرف انهاا خرجت من الاوضة 
فقام وقرر انه لازم يمشي عشان يقدر ينقذ هناا .....
فقام لبس اللبس الي كانت هناا جايباهوله وسايباه في 
الاوضة وخرج  ....
اول ما خرج مريهان كانت قاعدة في الصالة فشافته فقامت قربت منه واتكلمت..
مريهان بدلع وهي تضع يدها علي صده: ايدا رايح فين يا حبوب..
سيف بقرف وهو يبعد ايديها:غاير من هناا في حاجة...
مريهان بنظرة لعوب: طب مش تستني ندلعك شوية طيب 
"وكانت لسة هتحط ايدهاا تاني علي صدره راح مسك ايديهاا وزقهاا قبل ما تحطهاا عليه وقال"
سيف بقرف: خليت القرف لصحابه مش لياا
مريهان بنرفزة:غور في داهيه الباب يفوت جمل.. اتفووو"وراحت تفت🤭"
سيف جز علي سنانه واتكلم:غاير متخافيش بس هناا فين
مريهان بقرف:مش موجودة غارت في داهيه هي كمان
سيف :راحت فين
مريهان ببرود:دا شئ ميخصكش وياله غور من هنااا
سيف بصلهاا بنظرات توعد وراح فتح الباب وخرج ورزعه وراه

_في فله فهد الاسيوطي_
وصلت هناا الفله واول ما دخلت حست باالخوف والقلق
هنا في نفسهاا:اهدي يا هناا متخافيش هو وعدت"وعدك"انه مش هيأذيتي"هيأذيكي" اهدي....
فوهي واقفة سمعت صوت فبتبص لقيت فهد نازل علي السلم بطلته الي تخطف القلب وكان لابس بنطلون باللون الرصاصي لون عنيه... بس والجزء العلوي عاري 
هي شافته سرحت في ملامحة وعضلاته...  لانهاا متنكرش انهاا بتنجذبله بس في نفس الوقت خايفة منه.....
فهد قرب منهاا وهو مبتسم ابتسامة جميلة وقالهاا بمشاكسة: للدرجه دي شكلي حلو...
هنا خدت بالهاا واتكسفت وقالتله بتقطيع:لاء ....اقصد ايوة...لاء ...مقصدش
فهد:هههههههه يابنتي اهدي الشريط سف عندك ولا اي😹
هنا بحرج:اظاهر تده"كدة"😅
فهد:هههههه والله بحب لدغتك اوي 😹 قولي كوكي كدة
هنا بتزمر طفولي ولا كأنهاا كانت خايفة منه: يووه بقي انت تل"كل"ما تشوفني تقولي قوليهاا......مش هقولهاا هااه ..
فهد:هههههه والنبي قوليهاا😹
هنا بتزمر طفولي:هتتريق علياا...
فهد :هههه مش هتريق عليكي😹
هنا راحت قالتله:توتي"كوكي"
فهد:هههههههه يا لادغة😹
هنا راحت قالته: عااايم في بحر الغدر..شط الندالة مليان🙂
فهد:هههههههههههه طب حاسبي تغرقي بقي هههه😹
هنا بإشمئزاز: اضحت "اضحك"ولا ابين سناني🙄
فهد:هههههه اسكتي يا هناا الله يسترك😹
وراح نادي وهو بيضحك علي الخدامة الي عنده
فهد بطل ضحك وبإبتسامة:اطلعي معاهاا  هي هتعرفك اوضتك فين ارتاحي شوية وبعدين نبقي نتكلم عشان انا عارفة انه في أسئلة كتير في دماغك...
هناا :طيب
وراحت مشيت مع الخدامة وفهد 
طلع يقعد في الجنينة و يعمل شوية مكالمات خاصة بالشغل

_في المستشفي_
كانت فيروز لسة مفاقتش وهدي وشهد ومامت فيروز كانواا هديوا وبطلوا عياط وحمزة كان قاعد معاهم
وفجأة باب الاوضة اتفتح...👀

وفجأة بابا الاوضة اتفتح ودخل ممرضتين ومعاهم سرير نقال عشان ياخدواا فيروز 
حمزة:هو في ايه واخدنهاا علي فين..
احدي الممرضتين كانت لسة هترد بس جه بابا فيروز دخل وهو الي رد
بابا فيروز بهدوء:سيبهم يا حمزة خليت الدكتور كتبلهاا علي خروج عشان تمشي معاناا..
حمزة:طب مش نستني تفوق ليكون خطر عليهاا
بابا فيروز بهدوء:متخافش الدكتور قال مفيش مشكلة 
ياله بيناا
وراحوا الممرضن حكوا فيروز علي السرير النقال عشان يخرجوها بره المستشفي ووراهم باب فيروز ومامت فيروز وحمزة وشهد وهدي .....
وصلوا بره المستشفي لقوا آسر وإياد واقفين بره المستشفي
بابا فيروز للمرضين:حطوهاا في العربية دي"بيشاور علي عربية آسر"
حمزة بإستغراب: مانا عربيتي موجودة
بابا فيروز بهدوء:عارف بس هي هتركب عربية جوزهاا

حمزة بصدمة:نعم ...جوزهاا منين
بابا فيروز بهدوء:مش وقت كلام دلوقت لماا نروح نبقي نتكلم
حمزة بصله بصدمة وذهول وسكت 
وده مكانش حال حمزة لوحده دا كان حال شهد وهدي ومامت فيروز كمان
الممرضين حطواا فيروز في عربية آسر بمساعده آسر وقفلوا الباب 
بابا فيروز لآسر:انا وثقت فيك وسلمتك بنتي اتمني تكون قد الثقة
آسر بهدوء وفرحة واضحة في عنيه:ان شاء الله هكون قدهااا فيروز في عنياا
بابا فيروز هز دماغه وابتسم ابتسامة صغيرةوقاله: اركب عربيتك و امشي ياله قبل ما تفوق
آسر ابتسم وهز دماغه وركب عربيته ومشي 
في نفس الوقت الي بابا فيروز كان بيكلم فيه آسر كان حمزة واقف جمب إياد وبيتكلم معاه..
حمزة :انت فاهم ايه الي بيحصل ده🙂
إياد راح بص لحمزة وابتسم ببلاهه وقاله:للاسف بلاص  زي زيك😁
حمزة:طب الحمدلله مطلعتش لوحدي🙂

شهد بذهول من الي بيحصل : بابا ممكن تفهمناا ايه الي بيحصل ده وليه مروحناش مع فيروزز
بابا فيروز بهدوء:قولت لما نروح خلصنااا 
وبعدين وجه كلامه لحمزة:ياله نمشي ولا هنفضل واقفين 
حمزة:لاء ياله بينااا
بابا فيروز:سلام يا إياد
إياد :سلام يا عمي
حمزة :سلام يا بلاص🙂😹
إياد ببلاهه وطريقة مضحكة:حبيب قلبي في رعاية الله😁 صحبتك السلامة🙂
حمزة ابتسم وراح ركب عربيته ومشي هو والعيلة
وإياد ركب عربيته ومشي
"متسألوش جابهاا منين اتصل علي حد جابهاله مش قصة هي🙂 مهو كان جاي في عربية حمزة"

_في فله فهد الاسيوطي_
11:00 p.m
هنا بعد ما ارتاحت شوية في اوضتهاا ونامت صحيت ونزلت عشان تدور علي فهد... 
فراحت الجنينة.......لقيت فهد قاعد في الارض وساند ظهره علي الشجرة ومغمض عنيه...
هناا قربت منه وفضلت تتأمل ملامحه وهو مغمض عنيه.....
فهد ابتسم وهو مغمض عنيه وراح قال: تعالي يا هناا بلاش تأمل
هناا بذهول:انت مخاوي ولا اي 🙂
فهد فتح عنيه الرمادي العسل دي🙂 وضحك وقالهاا:ههههه ليه يعني😹
هناا:اصل انت مغمض عنيت"عنيك" وعرفت اني موجودة🙂
فهد:هههههه 😹لا يستي لا مخاوي ولا حاجة انا حسيت بيكي وانتي جاية
هنا اتنهدت براحة:طمنت قلبي افتترتت"افتكرتك" مخاوي تنت"كنت" هطلع اجري
فهد:ههههههههه افتترتت 😹هيروغليفي ده😹
هنا :لا توري"كوري" هااا🙄
فهد:هههههه اقعدي يا هناا 😹 وارحمي امي
هنا راحت قعدت 
هنا:قعدت اهووو...
فهد راح بطل ضحك بس ابتسم كدة وقالهاا:طبعاا انتي 
عارفة يهنااا اني فضلت حاميكي ومخلتش حد يقربلك لغاية دلوقت
هنا بهدوء:عارفة ومش عارفة اردلت"اردلك"ده ازااي
فهد اتنهد:مهو انتي هناا عشان تروديهولي....
هنا بترقب من الي جايي:ازااي مش فاهمه
فهد وهو باصصلهاا:هتشتغلي 
هنا بقلق من الي جاي:هشتغل ايه
فهد وهو ينظر لعينيهاا:جاسوسة للمافياا الروسية...
هنا:.. يتبع الفصل الثاني عشر اضغط هنا
reaction:

تعليقات