القائمة الرئيسية

الصفحات

روايه كسرني ولكن الفصل العاشر 10 - صابرينا

روايه كسرني ولكن الفصل العاشر - صابرينا 

روايه كسرني ولكن الفصل العاشر

في منزل يطل علي شاطئ الاسكندريه
دلف تامر الي المنزل
تامر:هاااا ناويه علي ايه تاني
ابتسمت المرأه بشر
المرأه :هههههه احنا دلوقتي موتنا صبا وانتقامنا من الشيطان وكسرنا قلبه وطلعنا خاين فاضل اخر خطوه
ابتسم تامر بشر
تامر:اعمل ايه
المرأه:حاتروح لريهام في المستشفي وتقولها ان الشيطان طلب منك انك تيجي الفرح وتوزع صور صبا المتفبركه وانك رفضت دا لان ضميرك صحي ولما رفضت انك تعمل كدا هددك يقتلك
لازم تفهم ريهام ان الشيطان هو الي دبر لكل دا عشان يتخلص من صبا ويتجوزها عشان يكمل انتقامه
تامر:هههههههه عز الطلب بس انتي ليه بتكرهيه كدا هو عملك ايه
المرأه:ميخصكش
وقذفت المال بوجهه
المرأه:خد الفلوس دي والي طلبته يتنفذ لازم تفهم ريهام انها ساعدت سيليم انو يموت صبا لازم تحسيسها بالذنب
تامر:فهمت انتي عايزه ريهام تكمل انتقامك من الشيطان والشيطان مش حايقدر ياذيها لانها وصيه صبا يحميها دا علي عكس الي انو لو عرف انك انتي الي اذتيه يقتلك
بجد كيدهن عظيم
ابتسمت المرأه بثقه
المرأه:هههههه كيدهن عظيم روح انت دلوقتي وحااطلبك وقت مااحتاجك
استرجعت المرأه ذاكرتها
منذ 6اشهر
خرج شريف الهلالي من السجن
فكانت تنظره زوجته واطفاله
اخذ شريف اولاده وزوجته الحبيبه بالاحضان فقد خرج من السجن بفضل الشيطان
ليلي:حمدلله علي السلامه يارب يديمك في حياتنا وميحرمناش منك يااحلا حاجه في حياتي
شريف:ربنا يخليكي ليا ياام ولادي ودنيتي كلها
ذهبوا للمنزل مسرورين
في المساء
كان شريف يتصفح ايميله الخاص بالعمل
فوجد عده صور لزوجته بااوضاع مخجله مع الشيطان
تحدث شريف بنبره غاضبه مرتفعه فقد اكتشف لتو خيانه زوجته حبيبته ام اطفاله
شريف:ليلي
ليلي
جاءت ليلي مسرعه من صوته العالي والغاضب
ليلي:في ايه يا
وقد صفعها عده مرات الي ان نزفت الدماء من وانفها وفمها
شريف:بتخونيني
بتخونيني انا يازباله يالمامه
بتبيع نفسك لعدوي وتترمي في احضانه
واخذ يصفعها عده مرات وبدا يركلها في معدتها عده مرات
ثم نادي بصوته العالي علي اطفاله البالغين من العمر 8سنوات
و 10سنوات
شريف :امير
عبد الله
ياولاد
تحدثت ليلي بنبره ضعيفه
ليلي:ح حاافهمك والله سيبني اتكلم
ابوس ايديك بلاش الولاد يعرفوا حاجه
واخذ يصفعها علي وجهاا ويركلها في معدتها الا ان اصبح جسدها ينزف الدماء من كل جزء فيه
اتي الاطفال الي والدهم الغاضب
شريف:تعالي ياولاد
شوفوا مامتكم الست الخاينه الزانيه الي خانت ابوكم
اخذت الاطفال تبكي لاتعرف سوي ان والدتهم تنزف الدماء من كافه انحاء جسدها وتنظر الي الارض في خجل
شريف:ابعدوا عنها متستاهلش انكم تتعاطفوا معاها دي خاينه زانيه
وقام بعرض الصور لاطفاله
ليلي:ابوس ايديك بلاش الولاد انت كدا حاتدمرهم
قام شريف برميها علي الارض
وقد عرض تلك الصور المخجله لوالدتهم لاطفال بريئه لاتعرف مامعني كلمه خيانه
شريف:دي الزانيه الي ماتستحقش كلمه ام
وقام شريف برميها خارج منزله واغلق الباب بقوه
اخذت الاطفال تبكي علي والدتهم
شريف:متعيطوش انا معاكم انتوا مش حاتشوفوها تاني دي خاينه زانيه خانت ابوكم
اخذت تدق علي الباب بضعف
ليلي:افتح ياشريف افتح والنبي اشرحلك
افتح والله انا مظلومه افتح ياشريف
ثم لم تحتمل ماحدث لها فوقعت من شده الالم
عوده للحاضر
كانت الدموع بمقلتيها
المرأه المجهوله :اااااااااااه
واخذت تقذف بالاشياء التي بجانبها
حقيقه المرأه المجهوله
استيقظ الشيطان وعلي وجهه نظره كره للمرأه النائمه بجواره
ذهب لياخذ حمامه لينتعش
المرأه المجهوله كانت تتململ في السرير
الشيطان:كويس انك صحيتي البسي هدومك ومشوفش وشك تاني هنا
المرأه:حاضر بس
الشيطان:من غير بس انا وعدتك قصاد الليله بتاعه امبارح انا حااطلعلك جوزك من السجن غوري ومشوفش وشك غير لما احتاجك انا
المرأه:بس انت قولتلي ليله واحده بس حرام عليكي كفايه بقي
الشيطان:وابتسم ابتسامه خبث اصل الصراحه عجبتيني وحااخليها ليالي كتيره بس بمزاجي وفي الوقت الي احدده
الوقت الحالي
ظلت تصرخ ليلي بكليمات مبهمه
المرأه المجهوله (ليلي) :لازم احرق قلبك
لازم اندمك علي الي عملته فيا
ااااااااه مش كفايه قتل صبا هههههههه
انا لازم ااذيكي واادمرك زي مادمرتني وبعدتني عن ولادي وفضحتني قدام جوزي
وحياه ولادي الا بيكرهوني دلوقتي وشايفين امهم زانيه لادمرك ياسليم القاضي
بدايه دمارك كان موت صبا لكن الي جاي كله الجحيم بالنسبه ليك حاادمرك
ااااااااه ااااااااااااه اااااااه
واخذت تبكي علي حالها وتقول تلك الكليمات
في غرفه سيليم بالمستشفي
فقد ااسعف عدي
سيليم بعد ضرب خصمه له في الملاكمه
في غرفه سيليم بالمستشفي
عدي:انت بتستهبل ياسيليم عايز تتجوز ريهام بحالتها دي
سيليم:عشان حالتها دي لازم اتجوزها
عدي:شفقه يعني او جميل في فرق دا جواز عارف يعني ايه
سيليم:اه عارف جواز
حب
علاقه بين شخصين ارواحهم متحده
عيله سعيده فيها حب وبس
واطفال زي مامتهم قلوبهم طيبه زي صبا
عدي:بس دي ريهام مش صبا الله يرحمها
في فرق كبير
سيليم:وانا حااساعد ريهام انها تبقي كويسه وترجع زي الاول
عدي:انت بتغلط ياسيليم بتغلط قوووي وريهام مش بتتكلم مع حد ازاي حاتوافق
سيليم:لازم توافق
خرج عدي وترك سيليم
تحدث سيليم في الغرفه
عارف والله ياعدي ان الي بعمله دا غلط
بس يمكن القدر بيعمل كدا بهدف معين يمكن ريهام تداوي قلبي المجروح وانا اساعدها تبقي كويسه
ااااااااااه ياصبا
ليه الوصيه الغريبه دي ياتري انتي كنتي حاسه باايه قبل ماتموتي عشان تطلبي مني كدا
وياتري انا بفكر في مساعده ريهام ليه
وامته عذاابي حاينتهي
دق دق دق دق
مني:الي قالوه عدي دا صح ياسيليم
سيليم:قالك ايه ياامي
مني:جوازك من ريهام دا صح
نظر سيليم للارض بخجل من رده فعل مني
كانت تنظر مني له
فعرفت من رده فعل سيليم ان كلام عدي صح
اخذت ترتب علي كتفه
مني:مبروك ياحبيبي
انا مكنش عندي بنت واحده زي ماانت متخيل انا كان عندي بنتين ياحبيبي
وانت مش حاتلاقي احسن من ريهام تكون زوجه ليك ربنا يكتبلكم السعاده ويحفظكم دايما
اخذ سيليم السيده مني بااحضانه وتحدث
سيليم:والدتي ماتت من زمان بس وجودك في حياتي معوضني عن احاسيس كتير ه كنت مفتقدها زماان
ربنا يديمك في حياتي ياامي
مني:ويقويك علي مصيبه حياتك ههههههه
سيليم:هههههههه اه والنبي محتاج الدعوه دي عشان اعرف اتعامل مع الكائن الهولامي دا وااتجوزها
في بيت السيده مني
كانت ايمان ورائف وعدي والاستاذ صلاح يجلسون كي يتحدثون بموضوع زواج ريهام
عدي وقد حكي لهم كل شئ عن زواج سيليم بريهام
صلاح:لايمكن دا يحصل
ايمان:دا لو حصل حايساعد سيليم وريهام وحايخليهم يعدوا الازمه دي انت مش عايز ريهام تخف
صلاح:بس اخوكي شيطان وااذي صبا الله يرحمها
وانا معنديش غير ريهام وبس
ايمان:تاب
والله تاب وبقي انسان كويس صدقني
صلاح:ريهام مستحيل توافق علي دا
رائف:حاتوافق بشرط
اخذ الجميع ينظروا له
وتحدثوا ازاي
رائف:صبا وريهام بيحبوا بعض دايما
ريهام كانت بتاخد قوتها من حنيه وحب صبا
وصبا كانت شايفه ريهام الدرع الحامي ليها
والي اكتشفته بعد موت صبا ان ريهام كانت واخده قوتها من حب صبا
يعني الحب اساس علاقتهم
واذا استعملنا دا وعطينا لريهام سبب انها تقاتل تاني عشان صبا حاتوافق وترجع زي الاول
صلاح:ازاي مش فاهم
رائف:يعني نوهم ريهام ان سيليم السبب في موت صبا
وانها لازم تنتقم لموت صاحبتها الوحيده وبكدا نضمن رجوع عقلها لينا
ايمان:بس كدا حاتكره سيليم ومش حانستفيد حاجه
رائف:بالعكس دااحنا حانربي سيليم ونعلمه يعني ايه حب بجد
وكمان حانقولها الحقيقه بس لما الاتنين يعرفوا بحبهم لبعض
ايمان:حبهم لبعض ازاي انا مش فاهمه حاجه
اخذ رائف يسترجع زاكرته حين قامت صبا بتوديع الجميع طلبت منه البقاء
صبا:انت اكتر شخص عقلاني يارائف في العيله واكيد حاتفهمني
رائف:افهم ايه
صبا:حاتفهم نظره الحب الي بين سيليم وريهام اه هما مش عارفين مشاعرهم بس صدقني حاسه بحبهم
رائف:ازاي
صبا:المهم تساعدهم انهم يفهموا مشاعرهم بعد موتي حايدمروا والمطلوب انك تساعدهم
رائف:ازاي ياصبا
صبا:استخدم حبهم ليا خليهم يبقي عندهم سبب يعيشوا تاني وخصوصا ريهام لانها حاتتكسر من بعدي انا كنت امها واختها وبموتي يتمتها تاني بس مش باايدي
رائف:متقلقيش عليهم انا موجود وحااساعدهم
الوقت الحالي
رائف:صبا كانت حاسه بحبهم حتي لو هما مش يعرفوا حقيقه مشاعرهم بس احنا لازم نساعدهم في دا
والي اثبتلي دا ان ريهام لما تعبت فضل سيليم يروح يطمن عليها دايما
مش بيعمل بوصيه المرحومه كان بيعمل كدا عشان خايف عليها ومحدش بيخاف علي شخص الا لو كان بيحبه
الخوف والمشاعر دي مش جمايل بتترد
صلاح:المطلوب من الراجل العجوز ايه وينفذه
ايمان:ميرسي اووي ياعمو انك حاتساعدنا
رائف :المطلوب ان حضرتك اكتر شخص بتوثق فيه ريهام واذا سمعت ان سيليم السبب في قتل صبا وااذيتها اكيد حاتصدق وكمان حاتنتقم لموتها وبكدا نضمن انها حاترجع لينا وعقلها يتاقلم مع الوضع الحالي
صلا:تمام انا حااعمل كدا حالا دلوقتي
في تلك الاثناء
في المستشفي
تامر :لو سمحتي فين اوضه ريهام كامل صديق
الممرضه :غرفه 501يافندم
تامر:شكرا
دق دق دق دق
لم يسمع تامر جواب ليدخل فتاكد من كلام الفتيات ان ريهام لاتتحدث وكارهه للحياه
دخل تامر الغرفه. فوجدها جالسه تنظر للباب لم تحرك بصرها ناحيته حين دخوله الغرفه
قام تامر بتمثيل ماطلب منه وايضا بكي بكاء التماسيح
ثم خرج من الغرفه
لاول مره دموع ريهام تنزل
لاول مره تبكي بعد موت صبا
لاول مره تحتقر نفسها وغبائها انها هي الي يتمت نفسها تاني باايديها انها هي سبب في كل الي حصل للبنت الي كانت بالنسبه ليها امها واختها وكل حياتها
انها هي باايديها حدفتها للتهلكه
دموعها نزلت شلالات وكأنها عمرها ماعيطت
ثحدثت مع نفسها. انا السبب
انا السبب انا لازم اموت زيك ياصبا
انتي مش وحشه عشان تموتي انا لازم اموت زيك انا الي موتك
انا الي ساعدته هو كان بخطط يقتلك وانا افتكرت انو تاب وحبك
واطلقت ريهام صرخات عاليه
اااااااااااااااااه
اااااااااااااااااااه
ااااااااااااااااه
دخل الاطباء غرفه ريهام واعطوها مهدئات
دوك عماد:اعزلوا الاوضه وامنعوا الزيارات وابعدوا عنها اي شئ حاد ممكن تااذي نفسها بيه حتي الاكل اكتفوا بالمحاليل اكيد حاتحاول تنتحر من حاله الانهيار العصبي دي
الممرضات:حاضر يادوكتور
عماد:روحي الاستقبال واتصلي علي اي حد من عيلتها لازم نفهم ايه سبب حالتها دي
في الاستقبال
الممرضه :استاذ صلاح احنا محتاجين حضرتك في المستشفي بخصوص حاله الانسه ريهام
صلاح:انا جاي حالا
رائف:في ايه.
صلاح:عايزني في المستشفي بخصوص حاله ريهام
رائف:دا الوقت المناسب نفذ الي اتفقنا عليه
صلاح:تمام
دخل صلاح علي طفلته يبكي
صلاح:من بعد وفاه المرحومه وانت في المستشفي بعيده عن البشر هي دي حياتك ياريهام هي صبا الله يرحمها لو كانت عايشه كانت حالتها دي حاتعجبها كفايه يابنتي انتي منزلتيش دمعه واحده عيطي يابنتي الدموع بتريح علي الاقل التعب حايخف شويه
مازالت صامته لا تعي مايقال قكل ماتعرفه انها طرف في موت الفتاه التي طالما كانت ملجأ لها
دخل دوكتور عماد
عماد:حالتها بتسؤ كل ماالوقت يعدي عليها
صلاح:نعمل ايه يادوكتور
عماد :لو كانت حياتها متوقفه علي البنت الي ماتت دي ولو قدرنا نجيب الشخص الي اذاها ممكن دا يساعد ريهام
صلاح:الشيطان مستحيل دا ممكن يااذيها تفضل كدا اهون من انها تموت
حين سماع اسم الشيطان وجهت بصرها لهم

واصبحت عيناها مليئه بالدموع ولكنها تاابي النزول
في بيت صبا
دلفت مني الي غرفه ابنتها تتلمسها وتشتم عبق ابنتها فمنذ وفاتها واصبحت الغرفه ملجا لها لتشتم عبق طفلتها
وجدت مني مذاكرات صبا
فوجدت ورقه مكتوب عليه خاصه لريهام
مني:ياحبيبتي يابنتي دايما كانت روحك متعلقه بيها حتي وانتي ميته
مسكينه ريهام بعد موتك بقت زي الجثه رافضه كل حاجه بس دي وصيتك لازم اديها مذاكراتك يمكن تتحسن حالتها
اخذت السيده مني مذكرات صبا لتعطيها لريهام علها تخفف من معاناه وحزن ريهام
في المستشفي
مني:حالتها ازاي دلوقتي يااستاذ صلاح
صلاح:بتسوء بالوقت
مني:انا حااديها حاجه المرحومه كانت موصياني بيها يمكن تفوق وترجع لحالتها زي الاول.
صلاح:يارب
دخلت مني لريهام
كانت ريهام تنظر الي الارض بخجل من السيده مني فهي تظن انها قتلت صبا
مني:خدي ياحبيبتي دي مزاكرات صبا الله يرحمها وصتني اديهوملك
اخذت ريهام المذكرات واحتضنتها واخذت عبراتها تنزل بشده علي موت صديقتها وكان بكأءها عباره عن اعتذار فهي تعتذر للكتاب بااسف عن فقدان صاحبته
خرجت السيده مني
فتحت ريهام مذاكرات صبا
فوجدت ظرف
خاص الي اختي ريهام
وقف
اسف يابنات لو بتاخر عليكم
معلش ادعولي نتيجتي حاتظهر وخايفه ومتوتره
💔 سابرينا

يتبع الفصل الحادي عشر اضغط هنا 





reaction:

تعليقات