القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية انتقام مزدوج الفصل العاشر 10- ياسمين الشام

رواية انتقام مزدوج الفصل العاشر- ياسمين الشام 

رواية انتقام مزدوج الفصل العاشر

امير:- واقف عالبلكونة وبايدو فنجان قهوة وعيونو حمر بسبب قلة النوم صافن بالسما اللي اتشكل فيها غيوم مليانة ويمكن تمطر بأي وقت متل قلبو اللي امتلأ بالهموم ورح ينفجر باي وقت

ميرا: - فاقت متأخرة دورت عليه بالغرفة مالقتو بس شافت خيالو واقف عالبلكونة حطت ع كتافها شال من الصوف وطلعت لعندو حاوطت خصرو من ورا بايديها وسندت راسها ع صدرو ونزلت دمعة من عيونها وقالت

كنت بحلم طول عمري بهاي اللحظة اني كون مرتك وببيتك كنت اتوجع كتير لانك مابتبادرني نفس الشعور الكل كان يحكيلي انتي انانية ياميرا ومابتحبي الا حالك انتي بلا كرامة ياميرا لأنك بتركضي ورا شب مابحبك بس ماحدا حس بالحب اللي بقلبي تجاهك امير كنت بعرف انو الكل بيضغط عليك لتتزوجني ومع هيك ضليت حبك وانت عطيتني فرصة لحتى كون مرتك وببيتك وانا مارح كون انانية اكتر من هيك صدقني انت وهبتني الحياة حتى لو مالمستني وبالرغم من انو زواجنا هاد بس عالورق رح ضل حبك ع طول وبكفيني وجودك جنبي لحتى موت وانا مرتاحة

امير:- نزلت دمعة من عيونو ماقدر يمنعها تنزل عالبنت الضعيفة اللي واقفة قدامو وعم تستمد القوة منو لف لجهتها وضمها لصدرو
رح ضل جنبك ميرا بوعدك بهالشي الكل بحبك وحاسس فيكي وانتي لازم تكوني قوية وماتضعفي وبخصوص زواجنا بعتزر كتير ميرا مافيني اضحك على حالي وعليكي واوعدك بشي مابقدر اوفيه بس اتأكدي اني رح ضل جنبك واسندك على طول وهلا يالله خلينا ننزل نسلم على اهلي

ميرا:- بأبتسامة ناعمة بس وراها غصة كبيرة: وجودك جنبي بكفيني امير يالله انا جاهزة خلينا ننزل سوا

مها:- طلعت من المشفى وبأيدها ظرف وقفت اول تاكسي وطلعت فيه وهي بعالم تاني متوترة وخايفة من الشي اللي عم تساويه بس اللي بتعرفه انو كلشي بتعملو مشان ابنها ومستقبلو حاسبت الشوفير ونزلت عند السجن المركزي اخدت نفس طويل ودخلت لجوا وطلبت تشوف قصي كانت قاعدة بغرفة الزيارات وبأيدها الظرف وبتشدعليه وهي متوترة كتير متل اللي بقدم ع امتحان وهو مومحضرلو لما دخل قصي لعندا قرب وقعد مقابلها عالكرسي واتطلع عليها وع شفافو ابتسامة صفرة

مها:- حملت الظرف ومدتو لقصي: هاد التحليل اللي وعدتك فيه

قصي:- مسك الظرف بأيديه وكان باين التوتر ع ملامح وشو فتح الظرف وقرأ النتيجة صارت الدهشة باينة ع وشو ضل وقت طويل صافن بالورقة ورجع قرأها اكتر من مرة بس مافيه يكذب المكتوب ولا فيه يغير القدر اللي كشفلو ضحية جديدة من ضحاياه طفل ما الو ذنب بشي

مها:- هدول التحاليل من مشفى معروفة ودكتور معروف لحتا تتاكد اني صادقة وانو هالطفل بكون ابنك الشي الوحيد اللي بدي ياه منك تعطيه اسمك مو اكتر وبوعدك ماعد تشوف وشي مرة تانية واول ما اولد طلب الطلاق رح يوصل لعندك

قصي:- طيب رح نكتب الكتاب واعترف بالولد هاد ما الو ذنب بس عندي شرط وحيد

مها:- شوهو

قصي:- طلاق مافي وبدي شوفو كل فترة خسرت كلشي بحياتي ورح قضي الباقي من عمري بالسجن مابدي انحرم من ابني كمان

مها:- طيب انا موافقة ماالي حل تاني مصلحة هالطفل اهم من كلشي هلا… انت دمرت حياتي انا وكتير بنات متلي قصي حبيتك متل الهبلة وركضت وراك وانت كنت تتسلى وتتضحك علي مو اكتر صدقني مابدي ابني يعرف انو ابوه مجرم وحاولت انتحر بس الو نصيب يجي ع هالدنيا هو اتمسك فيني بالوقت اللي انا اتخليت عنو

قصي:- انا هاد اللي عندي بدك اعطي نسبي للطفل بتنفذي شروطي وانا ماطلبت شي غلط هاد حقي الطبيعي

مها:- اتطلعت عليه نظرة كره: - موافقة
_____________

نارين:- كانت نايمة بنفس الوضعية لما رجعت سلمى من الشغل وشافتها بهاي الحالة

سلمى:- بسم الله عليكي ليش هيك حالتك ناروو اصحي يابنت نارين

نارين:- بصوت مبحوح:- اهلين سوسو ايمتى اجيتي

سلمى:- هلا بس خبريني شبو صوتك وليش نايمة هون

نارين:- لاتخافي مافيني شي شوية كريب
بيسمعو صوت الباب بتدخل مها لجوا وبتقعد وهي ماسكة ضهرها : كيفكن بنات
نارين شبك ياروحي ليش هيك حالتك

سلمى:- اهلا مها ناروو قلبي احكي شبك

نارين:- امبارح رحت عالصالة ع عرس امير ورجعت مشي تحت المطر ومرضت

سلمى ومها:- نعااام شوعملتييي

نارين:- قبل لتجاوب برن تلفونها وردت : اهلا سامر
سامر:- انشغل بالي عليكي كيف صرتي

نارين:- الحمدالله احسن عنجد خجلانة منك عذبتك معي وتركت شغلك بسببي

سامر:- لا ولوو ماعملت شي طيب ديري بالك ع حالك بشوفك بكرا

نارين:- سكرت الخط واتطلعت بسلمى ومها اللي كانو بيتطلعو عليها نظرة غريبة وبيبتسمو بخبث: شوووو

سلمى ومها:- لاا ولاشي سلامتك

نارين:- الله يسلمكن

سلمى:- فايتة اعملك شوربة مشان تاخدي دواكي
تاني يوم

امير:- شبك سامر هاليومين عم يضحك وشك كأنو في شي

سامر:- ههههه ع طول بتكشفني بدك الصراحة؟
امير:- لا ابن عمها ههه احكي بقى وخلصنا

سامر:- لك بمزح معك شو حيكون في يعني كنت مشغول بالصيدلية وهلا زبطت الحمدالله انت احكيلي كيف علاقتك بميرا

امير:- الحمدالله منيحة بس صحتها موكتير عم تدوخ كتير اخر فترة (وبهاي اللحظة خطرت ع بالو نارين حس بغصة بقلبو ) وسامر زعل ع اختو اللي بتدوب بيناتهم ومابيقدرو يعملولها شي قعد مع ميرا شوي وبعدها رجع عالصيدلية

نارين:- كانت بترتب الادوية عالرفوف مع سامر كان الرف عالي جابت كرسي وطلعت عليه وزبطت الادوية بس اتحرك الكرسي ووقعت بس انتبه سامر عليها ومسكها من خصرها كانت قريبة منو كتير ضل صافن بعيونها لحظات لحتا بعدت عنو شوي وهي بتزبط تيابها وخجلانة منو كتير

سامر:- انتي منيحة صرلك شي؟

نارين: منيحة ع طول بسببلك مشاكل جد اسفة
سامر:- طيب اقبلي عزيمتي عالعشا وبسامحك شو رايك

نارين:- بابتسامة ناعمة:- طيب موافقة اذا رح تسامحني خلصو ترتيب الادوية وطلعو ع مطعم هادئ قريب كانو قاعدين بيشربو قهوة بعد العشا وسامر موحابب يخلص الوقت وهو معها
بنفس الوقت بيدخل امير وميرا ع نفس المطعم وبيقعدو عالطاولة اللي قبلهم

امير:- طلب عشا ولما رفع راسو لمحها قدامو وقاعدة مع شب ماعرف انو بكون سامر لأنو كان كان معطيه ضهرو حس بالنار شاعلة بقلبو حاول مايحسس ميرا بهالشي

نارين:- انتبهت ع وجودو واتلبكت كتير ودارت وشها للجهة التانية لحتا تتجنب تشوفو وبهالاثناء شغلو غنية هادية للرقص وبلشو الناس ترقص

سامر: - وقف وراح لجنب نارين مدلها ايدو: تسمحيلي بهالرقصة مساعدتي الحلوة

نارين:- اتلبكت كتير بالاول بسبب وجود امير بس اتعمدت تزعجو حطت ايدها بأيد سامر ومشيت معو ع منصة الرقص وصارت ترقص معو وعيونها ع امير

سامر:- نارين شبك ليش حاسك مو ع بعضك

نارين:- اه لا ابدا مافي شي المطعم حلو كتيير شكرا لالك

سامر: - وانتي احلى: اتلبكت من كلامو كتير بس ضلت تتصرف طبيعي

امير:- بعد ماوقف سامر ودار لجهة نارين انصدم كتير شوعم تعمل مع سامر معقول بدها تنتقم مني بهالطريقة معقول تعملها بين الغضب ع وشو وميرا كانت تراقب نظراتو لألها بشك وحست من عيونو انوفي شي بينو وبين نارين لأنها شافتها عندو بالجامعة من قبل وحبت تتاكد من هالشي وخطرت ع بالها فكرة

ميرا:- اميير هاد مو اخي سامر اللي عم يرقص مع طالبتك نارين

امير:- اي هو بس مابعرف من وين بيعرفها

ميرا:- مابعرف خلينا نرقص نحنا كمان

امير:- موجاي ع بالي هلا ميرا اجليها

ميرا:- مومعقول انت امير شوف الكل عم يرقص ومبسوط الا انت قالب خلقتك بوشي وكانك مجبور عالسهرة وبعد اصرار من ميرا قام معا عالرقص وطول الوقت ماشال عيونو عنها كان بيحترق بمجرد التفكير انو يكون في بيناتن شي هي وسامر وقربها منو وترو كتير

سامر:- لما شاف امير وميرا عم يرقصو ابتسملن ابتسامة عريضة واقترب منن : شوياعرسان شو هالصدفة الحلوة بلاقيكن هون

امير: - ابتسملو ابتسامة صفرة وماقدر يحكي شي
ميرا:- فعلا صدفة حلوة كتير ناريين هاد انتي بتذكر شفتك بمكتب امير وهالمرة شفتك مع اخي صدفة حلوة

نارين:- اتطلعت بسامر: اخوها

ميرا:- صدفة حلوة صح؟ بتسمحيلي ارقص مع اخي شوي في موضوع مهم بدي احكيه معو فيه وانتي كملي مع استاذك بما انكن رفقات كمان

يتبع الفصل الحادي عشر اضغط هنا 



reaction:

تعليقات