القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حوريتي الجميلة الفصل العاشر 10

رواية حوريتي الجميلة البارت العاشر 10 بقلم سلمى سيد

رواية حوريتي الجميلة كاملة

رواية حوريتي الجميلة الفصل العاشر 10

اسر بصدمه: حور 
حور ببتسامه: وحشتني يا اسر
نظر لها اسر بحب واشتياق وعتاب لانها تركته 3سنين وهي كمان لاحظت نظراته ونظرتله باسف وحب 
اسر بجمود علي عكس الي جواه: جايه ليه 
حور: عشان وحشتني
اسر  بسخريه: وانا موحشتكيش غير بعد 3 سنين
حور: انا عارفه اني غلطت بس انت لازم تعذرني
 قاطعها اسر: اعذرك هههه تصدقي ضحكتيني كنت عايزاني اقولك ايه لما قولتيلي انا بحبك اقولك يلا نتجوز ونعيش حياتنا وطظ في الناس وكل حد هاا؟ كنتي عايزاني اعمل ايه انتي عارفه لو دا حصل وقتها كان الكل هيشوفك خاينه يا حور خاينه  مش لازم تكون الخيانه تكوني عند حد في شقته اوي اي حاجه من دي الخيانه انك تكوني لواحد  وبتفكري لواحد تاني هااا  عايزك تفهميني كنتي هتستحملي تشوفي نظره الاشمئزاز من الناس انتي عارفه الناس هتفكر ازاي مش هيفكروا اننا بنحب بعض ولا كده سيبك من الناس انتي مفكراني لعبه في ايدك انا  انسان وبحس وعندي مشاعر مش وقت ما تكوني عايزاني تيجي ووقت ما تكوني عايزه تمشي تمشي انا مش حجر يا حورر مش حجر للاسف احنا كلنا ضحيه وقولتلك اخر مره قصتنا انتهت قبل ما تبدا 
حور ببكاء: يعني ايه 
اسر وهو يعطيها ظهره: يعني تروحي زي ما جيتي 
حور: دا اخر كلام عندك 
اسر: دا اخر كلام في الموضوع دا اتفضلي
نظره له حور بصدمه وبكاء فهي لم تتوقع رده فعله هكذا فهي توقعت انها كان ينتظرها مثل ما قال ياسين بس الظاهر انه بالفعل نسيها نظره له اخر مره وطلعت تجري بره البيت 
كان اسر يراها وهي تبكي وكاد ان يحن لها ويحضنها بس لازم كان يقول كده اتنهد وطلع هاتفه واتصل برقم والمجهول قام بالرد علي طول 
اسر: عملت زي ما اتفقنا عليه 
المجهول: 
اسر: تمام هشوفك امته 
المجهول: 
اسر: ماشي  سلام 
قفل اسر الهاتف وقال
لازم تتعلمي من غلطك يا حور لازم 
عند حور اول ما خرجت من البيت كانت لا تعرف اين ستذهب وتذكرت كيف عرفت مكان اسر 
فلاش بااااك 
كانت تستمع لياسين بوجع هل هي سبب هذه المشاكل التي حدثت
ياسين: صدقيني يا حور انا فاهمك كويس وانتي مش سبب خناقتنا انا واسر كان لازم دا يحصل انا كنت هعمل فيكم اكتر من كده بس دلوقتي انا فهمت انا عمري ما حبيتك يا حور بس كان ممكن اعجاب لكن دلوقتي انا بحب واحده تانيه وقريب ان شاء الله هنتجوز وهنعيش حياتنا بس ضميري مانبني بسببكم وافقي يا حور تنزلي مصر عشان خاطر اسر 
حور:طيب انت تعرف مكانه 
ياسين بحزن: للاسف لا اسر بيحب يدور العالم وانا حاولت اوصله لكن مقدرتش للاسف 
حور: انت كنت بتدور عليه بره مصر 
ياسين: اه اكيد سافر بره 
حور:  بس انت  بتقول دورت عليه بره وملقتهوش ممكن يكون اصلا مخرجش من مصر
 ياسين: ازاي
حور: انت تعرف ايه اكتر حته بيروحها لما كان بينزل مصر يعني بيرتاح فيها 
ياسين: استني افتكر ثم ظل يتذكر عدت دقايق وفجاه قال 
اه عرفت 
حور بلهفه: ايه فين 
ياسين ببتسامه: اسكندريه كان بيحب يروح هناك جدا وكمان كان في فيلا هو مشتريها كان بيقول زمان لما يتجوز هيقعد فيها هو ومراته 
حور: يبقا هنروحله 
ياسين: يعني هتنزلي مصر 
حور: اه كفايه خوف وهروح من المواجهه
بااااااااااك 
حور ببكاء: ليييه يارب كده انا عارفه اني غلطت بس كان لازم يحس بوجعي يارب 
ثم توقفت سياره وقالتلها القاهره 
وبعد ساعات كانت حور في القاهره وذهبت الي بيتها بتردد من امها وطلعت بيتها وخبطت علي الباب وبعد دقيقتين فتحت الام فاطمه 
فاطمه بصدمه: حور 
حور: ماما وحشتيني 
فاطمه ببرود: ادخلي شوفي عايزه ايه 
دخلت حور وقفلت فاطمه الباب وقالت حور 
وحشتيني اووي يا ماما وحشتيني 
فاطمه وهي تضربها بالقلم 
اخرسي كلمه ماما مش عايزه اسمعها منك انتي ايه يا شيخه مفتريه حرام عليكي مفتريه واحده انانيه باننيتك فرقتني اخوات بسبب غبائي هتقولي هتعملي ايه هقولك ليه مفسختيش خطبتك من ياسين  وفهمتيه الموضوع احسن ما يعرف من برره انتي عارفه اي حد تاني كان هيعمل كده انا حاسه انك مش بنتي الي ربتها وبعدين سافرتي ومشتيني فكرتي في نفسك وبس مفكرتيش بالشخص الي كان هيتجوزك افرضي كان بدا يعزم وحجز كل حاجه كنتي عملتنا فضيحه ومفكرتيش فيااا انا امك ليه محكتليش كنت ساعدتك بدل ما حصل دا ثم اكملت بحسره وبكاء يا خساره تربيتي فيكي ياخساره يا بنت بطني
ثم تركتها ودخلت غرفتها وتاركها حور ياكلها الندم من فعلتها 
دخلت حور غرفتها وهي تبكي بصوت مسموع ورات كل حاجه في مكانها منذ كانت اخر مره موجوده وقالت بصوت يكاد يكون مسموع 
انا عارفه اني غبيه وكنت انانيه بالي عملته بس انا انصدمت مكنتش متوقعه رده فعلهم  يارب ساعدني بقااا 
ثم كتمت بكائها في المخده وكانت الام تشاهدها بقلب يتقطع علي ابنتها بس هي الي بوظت الدنيا ولازم تصلح كل حاجه 
فاطمه بهمس: يارب يريح قلبك يا بنتي  يارب كان لازم اقسي عليكي عشان تتعلمي من غلطاتك 
لتسريع الاحداث بعد مرور اسبوع كانت حور في غرفتها وتحاول ان تصلح غلطتها لكن والدتها كانت لا تسمح لها بالحديث معها وفي يوم كانت بتتكلم مع سلمي صديقتها 
حور: والله بحاول يا سلمي بس هي  مس عايزه تسامحني 
سلمي: حاولي  تاني يا حور انتي غلطتي لما سافرتي كنتي
 قعدتي وواجهتي مشاكلك بس مش وقت عتاب دلوقتي
 طنط طيبه وبتحبك واكيد هي مسمحاكي بس بتكابر 
حور: عارفه انها بتحبني بس برضو بحاول من اسبوع بس هي رافضه حتي تكلمني 
سلمي: معلشي استحملي عشان خاطرها 
حور: بستحمل والله المهم حور الصغيره عامله ايه 
سلمي: مجننه امي بس
حور: هههه حبيبه خالتو دي عسل
سلمي: ههههههه تعالي خديها ياختي 
حور: هاتيها
ملحوظه سلمي صاحبه حور فكرنها هي اتجوزت  ادهم  بعد 6 شهور من سفر حور وخلفت بنت اصرت سلمي ان تسميها حور) 
كانت حور تتحدت مع سلمي وفجاه دخلت الام عليها اتخضت حور وقفلت سلمي 
حور: في حاجه  يا ماما
الام بجمود: اجهزي عشان فب عريس  جاي بالليل ويكتب كتابك وانا موافقه 
يتبع الفصل التالي اضغط هنا
reaction:

تعليقات